<جوجل اناليتكس>
مساحة حرة لعرض المقالات الأدبية والفنية بشكل عام، من نقد ومديح ومراجعة ودراسة مختلف اشكال الأدب العربي والغربي الحديث والقديم من الرواية والقصيدة والقصة وحتى المسرحية والفيلم والمسلسل وغيرها. فهي مساحة حرة للكتّاب لعرض إبداعاتهم وآرائهم

أحدث المقالات الأدبية

مونولوج في الحب

سمفونية تعج فوضى في فنجان بحار هائجة غليان في عشية الضوضاء تقتات الأحزان تمر الذكريات و الحلم بيننا تعبق الحياة دخان على نار الموسيقى من أنت؟ أين أنت؟ غجرية الأيام ، ترحل تعود ألوان نور أسود صراخ … ضجيج الذكريات في صمت صاخب أرض جرداء تبسط ذراعيها هي لاتصلي ترجو …

أكمل القراءة »

أنْا لمْ أرى في حياتي

أنْا لمْ أرى في حياتي مِثلُكِ أنْتِ امـَــرأة يا حياتى تسـّــرقُ الأحـّـزانَ ببسمة وتقّتـــلُ الكّـــــآبة بهَمســـّــة وتشَرقُ مِنْ وجنتيها ملامح البهجة ويخَرجُ القَمرُ مِنْ محراب عَينْيهـــا إذا ضحكت أو إذا ابتسمتْ .. أنْا لمْ أرى فى حياتي مِثلُكِ أنتِ امِرأة يا حياتى مدهشة كل الدهشة ومثيرة كل الفتنة أنتِ لا …

أكمل القراءة »

فراقك بعض من قدري

يا أيقونتي قولي: “الله أحد الله الصمد” يا حبيبتي أنت رائعة … فاتنة … ساحرة مساء هذا الأحد إلى يوم الأحد أنت هدية السماء لفؤادي فشكرا للواحد كلّما أراك يهتز فؤادي و ينتشي بالتجديد فشكرا جزيلا للواحد الأحد الماجد و صلاة طيبة بشذى المسك من محمود أحمد و سلاما موصولا …

أكمل القراءة »

في آب الحزين

أَحْمِلُ عِبْءَ قَلْبِكَ / إِلى محمود درويش 09.08.2017 في ذكرى رحيلهِ التَّاسعة أَعترفُ الأَنَ بأَناقةِ أَميرٍ تليقُ بهِ بأَنَّ محمود درويش ما يزالُ الوهجَ الإِشراقيَ الأَصفَى والأَنقَى والأَجملَ والأَقربَ إِلى روحي منذُ الأَزلِ وإِلى الأَبد، حملني وما يزالُ يحملني نحو حدائقَ غنَّاءَ وفراديسَ حزينةً يسكُنُها، ما أَزالُ مفتوناً بهِ وبها …

أكمل القراءة »

الأقصى الشريف موعود بالنصر

بيوت العلم فوضى باتت و حبيبتي في فؤادي طرب و إطراب بنات وطني نبل و تنّوير والفضل للحرائر و الرجال يا أعراب هاجرت الأخلاق كالطيور من أوكارها بالليل يحرسها السّحاب ما رأيت الشعر على الثّغر في الكراس و في الكتاب ما رأيت إلا النّبيذ يترنّح بين الأقلام و الأقناب أيّنما …

أكمل القراءة »

الحبّ أغلى من مجوهراتــي

احبيبتي تطلب مني هجر ذكرياتي حتى تبقى وحدها كل حياتي إذا المرء انبت دنس عرضه و ماله حاضر و لا آتي يا جوهرتي أنا شاعر كرّز على جبينه الماضي و الحاضر و حتى الآتي كيف أكون انا؟ و أنا من أكون بدون ذكرياتي؟ أنا يا حبيبتي يوم الفراق سأحمل كفني …

أكمل القراءة »

تصريحُ بالحُب ..

مولاتي إنْ كُنتُ قدّ سَلمتُ لكِ مَقاليد حكمي ووحدتُ جَميع راياتي وسلمتُكِ كُل مُدنيّ وأعطيتُكِ قَلبي وحَياتي فما بالكِ ببعض كلماتي أخرجها فقط في حُضوركِ أنتِ لتعلمي أنى أهواكِ فحَياتكِ صارتْ حَياتي وأنفاسكِ صارتْ أنفاسي ونبضكِ صار نبضي وسر حياتي .. ** مولاتي إني توجتكِ ملكةٌ عرش قلبى وليس سِواكِ …

أكمل القراءة »

لا تسل

لا تسل كيف ابتدينا … لا ولا كيف انتهينا لا تقل كيف التقينا … لا ولا كيف ارتقينا لا تسل كيف أقمنا … لا ولا كيف رحلنا لا تقل كنا  ها هنا … لا ولا كيف أتينا لا تسل شوقً أسرنا … لا ولا كيف ارتوينا لا تقل متى كان …

أكمل القراءة »

يا حبيبتي أنت ربيعي

يا حبيبتي أنت ربيع

الإهداء : لأن الله جلّ جلاله يحبّنا فقد غرس في الإنسان الحبّ و الحنان . *و للنفس أخلاق تدل على الفتى أكان جاهلا ما أتى أم تجاهلا* إن قيل قد مات الحب فلما أنا بين النّاس باقيا و إن قيل عروقي ستفنى و الروح وحدها ستبقى قلت سيبقى لي عرق …

أكمل القراءة »

رحيْلٌ بلا وَجَعٍ

ذاتَ انْكسَارٍ سَأنْسى وجْهَكً الغاليْ سأُحْرَمُ  الماءَ في صَحْراءِ أحْزانيْ ستُطْفِئ النَّارُ حُمَّى الهَجْرِ لكنِّي أسِيْرَةٌ مُذْ رَضِيْتُ العشقَ سجَّاني الجَنِيْنَ إذا ناداهُ مولِدُهُ مَشَى على وجعٍ بالأحْمَرِ القانيْ إنَّ الوِلادَةَ نادتْنيْ فلا تطْلبْ منِّي بقاءً وأنْتَ الحِبُّ والجانيْ الغيابَ يداويْ جُرْحَ أيَّامي واسكُبْ على مهْجَةِ الآلامِ ألحانيْ قدْ كُنْتُ …

أكمل القراءة »

دفاتر الورد..

دفاتر الورد

عندما كَتبتُ اسمكِ فوق دفاتر الورد كُنت أعرفُ أنْ كُل الأميين سيقفون ضَّدىّ .. ( نزارقبانى ) دفاتر الورد هو كتاب يشمل مجموعة من #تويتات_حُب التى سَبق وتم نشَرها على حسابى على #تويتر .. لنبحر معاً فى نهر الحُب .. (1) أنْا لا أخَبر البحر أنى أُحَبه فقط ألقَى نفسي …

أكمل القراءة »

قصة بائعة الورد

شابة فقيرة بملابس رثة ولكن لها طله جميلة … أرملة وأم لطفلين تبيع الورد بالطرقات لتجني مالا للعيش … لها احلامها لكن الفقر لم يمهلها لتحقيق أيا منها. في يوم وكالعادة وهي تبيع الورد عرضت وردها على شاب كان جالسا على كرسي في مقهى وباسلوبها الحاذق المعهود، فاستحسن الشاب هذا …

أكمل القراءة »

لماذا نُحب..؟

لماذا نُحب .. ؟

على المَرء .. أن يقضَى حَياته كُلها بَاحثاً عَن الحُب فى شَتى العُمْر فما إن يلقى نصفه الآخر على شاطىء الحب والحكايات فتحدث المُعجزاتْ .. لماذا نحبُ .. ؟ الحُب أجمل من أن يكون مجرد حكاية ، وأعظم من أن يكون قصة ورواية الحُب هو قلبان فى جسد واحد وعقل …

أكمل القراءة »

رسالة إلى الذي حب ولا طال شيء!

الألم الذي تشعر به، عقلك المتحير، عينك الباكية، قلبك الذي ينبض وجعًا، روحك المتعبة، الأفكار التي تموج في عقلك، التساؤلات التي تمنع عينك النوم، البوح الذي لا يسمعه سواك، الرؤية الضبابية للماضي والمستقبل، حياتك التي فقدت الحياة والمعنى، أنا أشعر بك، ولو كان للكلمات يد لجعلتها تربت على كتفك المثقل …

أكمل القراءة »

تونس ترحب بشعب الجزائر و الهدايا منا الزهور و القبل

تونس ترحب بشعب الجزائر و الهدايا منا الزهور و القبل

شعب الجزائر مسلم و إلى العروبة ينتمي و بالأحضان يكون الاستقبال شعب الجزائر شعب الحريّة و الحرائر و الرجال الأبطال حماة العرين و السند لتونس في دحر عدوان الجبال شعب الجزائر شعب شقيق لمسنا الصدق عند الضّيق بالخلّ و الخليل شعب الجزائر الأبّي البطل صدق المشاعر أيام الجمر إلينا لاذ …

أكمل القراءة »