<جوجل اناليتكس>
مساحة حرة لعرض الآراء السياسية والفكرية المتعلقة بالسياسة الدولية والمحلية العربية والعلاقات مع دول الجوار العربي تركيا وإيران وغيرها وجميع دول العالم. المقالات تعبر عن آراء كاتبها

أحدث مقالات سياسة وفكر

زوجتي المستقبلية

زوجتي المستقبلية .. أعلم أنك لا تعرفينني الآن ، و لكنك ستقرأين كلامي هذا في يوما ما لا أعرف متي أو كيف ، و لكني أعلم أنك ستأتي و أعلم أنني من سأعثر عليكي ، و لست أنتي لماذا ؟ السبب بسيط لا أعتقد أنك ستكوني في زيارة لموقع تحت …

أكمل القراءة »

حينما تبدأ الأناضول بالوعيد! – مقال #باللهجة_المصرية

 حقاً انه عالم عجيب وأصبح مليء بالمفاجئات العديدة حينما كانت مصر تقوم بعمل ترسيم بحري بينها وبين قبرص للتنقيب عن الكنوز الطبيعية وأسفر هذا التنقيب والبحث الذي استمر في سرية فترة طويلة عن حقل الغاز الطبيعي زَهر بدأت الجماعة الإرهابية في التشكيك، المخابرات التركية وحقل “زهر” حيث كانت المخابرات التركية …

أكمل القراءة »

أنت والخطيئة

ظروف الخطيئة هل لك أن تتذكر نصحك لصديقك القديم الذي كان يحادث حبيبته سراً ويترك دراساته من أجل مقابلتها ، هل تتذكر نهرك له وإلحاحك عليه بأن يتوقف عن ممارسة هذا السلوك الخاطئ  وعليه أن يمتثل لمبادئ الدين القيّم . وعيك في هذا الوقت لا يدرك مدي حاجة صديقك لممارسة …

أكمل القراءة »

الحياة (بين العذاب والواقع)

يموت الانسان بين اللحظة والأخرى ولكنه يتعلم في كل مرة يموت فيها أن يوم جديد سيبدأ منهياً عن اليوم الذي قبله ولكن للأسف فانه يعلم أيضاً أنه مع اشراق شمس ساطعة تسدل الستار عن كل الغبار المتراكم داخل اليوم الذي قبله سوف ينتظره غبار اخر. الانسان روح وشعور فالانسان ليس …

أكمل القراءة »

انت مين؟؟ – مقال#باللهجة_المصرية

الكمال كله بيسعى للكمال بس طبعا مفيش حد كامل الا ربنا ف انت فيه جزء ف شخصيتك مش بيرفكت وبالتالى معظم الناس بينتقضوك فيه وفيه جزء منك بيرفكت ودا برده فيه ناس جميله بتنتقضك عليه دا ف النهايه اللى بيكون شخصيتك، المشكله ان اراء الناس عنك بتكون جزء كبير ف …

أكمل القراءة »

الكلمة وتكوين الدافع والسلوك (الصالحون والمصلحون)

أسباب كتابة المقال: هو عدة مواقف حدثت أمام عيني وحضرت أحداثها بياناً  ؛ وكان قول النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال :((إِنَّ العبد ليتكلّم بالكلمة -مِنْ رضوان الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يرفعه الله بها في الجنة, وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي …

أكمل القراءة »

البديهية السلبية في ظل التيه الاشعوري

وطأة هذا المقال ستقع في مكامن هاجسك إذا كنت المقصود عزيزي القارئ هل لي أن أعبث قليلا بخائنة أعينك ،  ومكامن أفكارك وتساؤلاتك؟ إذا اخترت مقالاً بنفسك وبحثت في مجال يهمك بكامل إرادتك وبإختيارك واستفردت في التفكر والتمعن فقد شققت طريقاً لم يسلكه الجميع والعامة.. فالقراءة تُضفي على عقول المستنيرين لياقة ذهنية توسع مداركهم و تهذب سلوكهم و ترتقي بنضجهم و تنهض ببديهيتهم ونزاهتهم، فكثرة القراءة تدرب الذهن على تقبل الإختلاف الفكري و السلوكي الذي يتعارض مع العادة و التقليد المطلق. الياقة ذهنية في نفثات الخادمة تنفث خادمتنا ثلاث نفثات في وجهي كلما رأتني قد تزيّنت بجميل الهندام والثياب تعبيراً منها على إعجابها ، وتعويذة منها تباركني وتحفظني من عيون الحاسدين, استنكرت هذا السلوك في بادئ الأمر ولكن سرعان ما إعتدته واصبح تلقائيا وعادياً ، بل أصبحت أسألها عن تمام مظهري إذا لم تنفث في وجهي ،فتبدي رأياً لي بأن القطع التي أرتديها قد تحتاج إلى كيّ أو إستبدال . ربما لا يكون الإستشهاد بمثل هذا الموقف كافياً لأنتقل بك إلىٰ ما أرمي إليه، إليك هذا  الإستشهاد: الياقة ذهنية عند قبائل غابات الأمازون تعيش قبيلة يانومامي وقبيلة شامان في غابات الأمازون بلا إحتكاك ببقية البشر ولا الحضارات ،فلم تتسن لهم فرص الإختلاط والتعلّم ، و مازالوا  يمارسون عادات و تقاليد قد تراها مقززة أو مرعبة قياساً على ثقافتك وعادتك وتقليدك ،يقوم أفراد يانومامي بأكل رماد موتاهم إعتقاداً منهم أن الموت ليس ظاهرة طبيعية يتعرض لها الإنسان ، إنما هي من تدبير القبيلة الخصم “شامان” ، على اعتبار أن زعيم “الشامان” يرسل أرواحاً شريرة تتخطف أرواحهم واحدةً تلوه الأخرى ، فيقومون بأكل رماد جسد الضحية ، لتخلييصها و إنقاذها بفصل الروح عن الجسدوإعطاءها الصفة الحيوية داخل بطونهم ، يمارس أفراد قبيلة يانومابي هذه العادة بكل تلقائية وبديهية و رضى دون إستنكار ، فقد خلقت العادة والتكرار من هذا السلوك المرعب نوعاً من الأعتيادية والطبيعية.  هل استنكرت طريقة تسليمهم للأمر و تلقائيتهم في ممارسته ؟ لقد إتبعوا هذه العادة من دون أن يتدبروا أو يتفكروا ، فهم يرون أن عاداتهم وتقاليدهم هي الصحيحة والسليمة و من الأحرى اتباعها تسليماً لما يفعله الأغلبية التي ولدوا عليها ، وبالتأكيد فإن أي معارضة ستكون شاذة ومنافية للعرف والعادة ، وسيتّهم كل من يستنكرها بالجهل والانسلاخ من الهوية  و سيُنْعت بالغرابة و سيعيش في محيطه منبوذاً ومغترباً . هل يعقل أن كل ما ولدت عليه هو الصحيح والفطري بمحض الصدفة؟ هل العادة التي ولدت عليها هي الصحيحة والسليمة؟ هل تقليدك الأعمى لآباءك وأجدادك في محله ؟ أتعتقد أنك مصيب لأنك تفكر وتتدبر؟ أم لأنك وجدت آباءك وأسلافك كذلك يفعلون ؟ قال تعالى في كتابة الحكيم في سورة يونس الآية 36 (وما يتبع اكثرهم إلا ظناً إن الظن لا يُغني من الحق شيئا) لست أحاول بث الشكوك في نفسك ،ولا دس النكران في عقلك ،لكنني أحاول أن أصور لك مفهوم العادة والتقليد من عدسة خارجية و محايدة و أطلب منك أن تتدبر وتتفكر في كل عادة وتقليد ولدت عليه هل تراهُ في محله المنطقي والزمني السليم ؟ أم أنه لم يعد يمت  في المنطق بصلةٍ ولا مكان له في زمننا الحاضر ؟ عادات وتقاليد مجتمعية منحرفة تفشت عدوى بعض العادات و التقاليد “المنحرفة منطقيا” في ما بيّنا وجعلت من الغير منطقي منطقيا، و من الغير ملائم ملائماً ، و من الغير معقول معقولاً ، و غير المناسب مناسباً ،نمارسه بتلقائية تامة. إذا تسآءلت يوماً عن أهلية أو صحّة أي مسألة أجمع الكل بأنها محسومة فقط لأنها متبناة من رأي الأغلبية واصبحت تمارس بكل بديهية لأنها جرت كما تجري العادة بدون تفكير او تفكّرمسبق ، فاعلم بأنك بخير .  تكون البداية في تساؤلك و إستغرابك و تأملك لبعض المسلمات المجتمعية. و تكون النهاية في تجاهلك لكل هذه الإستغرابات والتساؤلات و تسليم عقلك لمندوبي فكر الأغلبية . بكل أسف نحن نعيش في إطار مجتمع ينبذك و يستأصلك من دائرة العقلاء ، إذا حكمت عقلك في كل مسلمات الحياة الاجتماعية اليومية .  و يجعل كل من إستفتى عقله وقلبه في هذه الأمور شخصاً مجبراً على أن يكون متحفظاً على كشف مكنونات فكره ،  و أن لا يجرؤ على التعبير عن إستغرابه أو إستنكاره لهذه الممارسات …

أكمل القراءة »

برامج الإرشاد التدريبي ودورها في خفض الضغوط النفسية وتحسين مستوى التكيف

الضغط النفسي (Stress) يُعتبر الضغط النفسي (Stress) من المواضيع التي حظيت باهتمام الباحثين والمتخصصين في مجال على النفس، والإرشاد النفسي، لما له من أهمية كبيرة في حياتنا اليومية، وما يترتب عليه من آثار سلبية تنعكس على حياة الأفراد، وذلك من النواحي النفسية والاجتماعية، وطبيعة العلاقات مع المجتمع المحيط، إضافة إلى …

أكمل القراءة »

ما هو التنمر الإلكتروني؟

ما هو التنمر ؟ التنمر عبر الإنترنت هو البلطجة التي تحدث بواسطة الأجهزة الرقمية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، و يمكن أن يحدث التنمر الالكتروني عبر خدمة الرسائل القصيرة (SMS) أو التطبيقات أو عبر الإنترنت في شبكات التواصل الاجتماعية أو المنتديات أو الألعاب حيث يمكن للأشخاص مشاهدة المحتوى أو المشاركة …

أكمل القراءة »

رمز الغناء العبقري يغادر الوجود

رحيل الفنان أبو بكر سالم توقف بعد مشوار طويل ، وكأنه أدرك أنه لم يعد هناك مكان يمشي فيه أو أنه خاف أن لا يجد مكانا يقف عليه فلقد وقف في الشمس طويلا .. بعيدا عن وطنه الأم يعاني ألم البعد والاغتراب .. ولما تيقن أن لا أمل في العودة …

أكمل القراءة »

أول هزيمة – مقال#باللهجة_المصرية

أوقات كتير ممكن يجي في دماغك إيه اللي كان هيحصل لو ماعدتش بكل اللي أنت عديت بيه كل اللحظات النص كوم اللي مريت بيها وكل المواقف اللي سابت فيك خرابيش بمعنى إيه اللي كان هيسبب كارثة للعالم يعني لو ماكناش قابلنا اللي كانوا بالنسبالنا حجر مش ناس بتهون السكة أو …

أكمل القراءة »

زمام آي بي ام .. رؤية كوكب أكثر ذكاءاً

فى ظل التعايش اليومى محلياً وعالمياً مع مشاكل عديدة.. تكاليف الرعاية الصحية، ونقص الطاقة والموارد، وعدم كفاءة الحكومات، والمخاطر المائية، وتغير المناخ، والازدحام المروري وغيره استطاعت مؤسسة آى بى ام من خلال الحملة التسويقية الاجتماعية كوكب أكثر ذكاءاً من إعادة تعريف نفسها والانطلاق من جذورها كصانع كمبيوتر لمؤسسة الخدمات التقنية …

أكمل القراءة »

سقط القناع – #مصر

رئيس مصر عبد الفتاح السيسي طوال الفترة الماضية تساءل كثيرون في حيرة “لماذا تغير رأيك وأصبحت غير مؤيد أو مناهض لسياسات الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي” .. وكنت أتجنب الإجابة باستمرار وكان هدفي من ذلك هو ترك الزمن بنفسه ليعطيهم الاجابة. هل رأيت حالة العصبية المفرطة التي كان عليها …

أكمل القراءة »

حوار الإعلام يقود إلى صناعة الأمم

الاعلام  هو الباعث الأول لعملية النهوض الحضارى فى وقتنا الحالى حيث أنه من أهم أدوات التطور والنهوض وهذا ما يسمى “بالإعلام المقاوم” وقد عمل هذا كثيرا فى هدم دول ورفع أخرى فمن خلال التركيز على قضية ما أو فكرة مطروحة للنقاش تتحدد الاتجاهات الفكرية للمجتمع وإذا تم تسليط الضوء الإعلامى …

أكمل القراءة »

المستنقعات الالكترونية

من المُسلّمات ان الإعلام بمختلف تشكّلاته واشكاله له دور لا يُستهان به في التأثير على الرأي العام بل وربما تشكيله وقولبته بما يتوافق مع توجهات سياسية، ايدلوجية وربما ثقافية فالامثلة كثيرة ومُتاح متابعتها لمن اراد. ولأمهد الطريق  العزيز بمختلف ثقافاتهم كان من الاولى بدايةً ان نعرف ونعي ما هو الرأي …

أكمل القراءة »