الرئيسية / قضايا مجتمعية / همسات للآنسات

همسات للآنسات

إلى كل فتاة لم تتزوج بعد

لاتدخلي أبدا بفترة سبات وتجعلين حياتك متساوية مع الممات وامورك كلها شتات لانك مازلت جالسة على رصيف محطة انتظار قطار ..
قومي , أتركي مكانك و لاتهتمي ابدا لمن يضايقك سواء بكلام فمه ام بكلام عيونه ام بملامح الشماته التي على وجهه لانك لم تتزوجي بعد ويقول لك بالأسلوب السائد في مجتمعنا ( لقد فاتك القطار ).

آنستي أرتقي أنتي، لا هم !!
برقيك تهزمين ضعفك بعد مرور القطار وتهزميهم , بجمالك , بثقافتك , بأناقة فكرك وحتى بغرورك. تذكري انتي لم يفوتك القطار ربما انت أحيانا
كثيرة فتحتي له طريق المرور بكامل إرادتك وبمنتهى قناعتك فأنتي بشر عندك حرية الأختيار ليس هو فقط المؤهل لهذا الشي فكما هو يختار
مواصفات أنتي أيضا !! ابقي قوية “stay strong” كما يقول الغرب.

جميلاتي من همساتي لكن
همسات للآنسات ٣ سيما المعموري

تذكري أنتي جميلة فحافظي على جمالك سواء الشكلي و الروحي والاخلاقي أجعلي غيرك من المتزوجات يغيروا منك ويتمنوا لو كانوا مكانك … أهتمي اولا, أنا حسب مقياسي الشخصي أثنان أضعهم في نفس كفة الميزان هما الجمال والثقافة، فكل أمراة هي وردة كما وصِفت في ال brand العلامة التجارية الخاص بملابس النساء وبالتحديد ال (women jeans) لشركة paulmark التركية العالمية:
all ladies are flowers ,only colors and smell are different
كل النساء ورود لكنها تختلف فقط في لونها وعطرها ..
أيتها الوردة كوني نقية مزهرة لاتذبلي أبدا لأي سبب من الأسباب , كوني أيجابية دائما وابتعدي عن الناس السلبين الذين يمتصون طاقتك
الايجابية ويمنحوك طاقة سلبية بسموم كلامهم وأفعالهم . تعطري لنفسك اهتمي بمظهرك أجعلي مرآتك آمامك لاتخافي منها تفاهمي معها أخرجي
ابتسمي أجعلي ضحكاتك سهام ترميها على من يقلل من شأنك وأهم شيءكوني قوية الأيمان بربك فكل شيء في الدنيا رزق وكل شيء قدر مكتوب لنا من الرحمن ..
أما ثقافتك ياآنستي سواء كنتي في المدينة او في الريف او في اي مكان آخر , الانترنت أنتشر عندنا بشكل واسع جدا أستغليه لصالحك أستفيدي منه، أستثمري وقتك حتى آلامك وأحزانك تاجري بها لصالحك, مثلا كيف؟أنا عندما أحزن حزني أستخرجه من قلبي وانقله الى كلمات تخصني وأنشرها ويقرأها غيري أو ابحث عن كتاب او اقتباسات تقف معي تشاطرني آلامي أو ابحث عن كتاب في الانترنت ينسيني ويقويني ..مرات كثيرة أستمد قوتي من ضعفي وأثبت لنفسي ولمن حولي أنني فعلا اقوى مما أتصور وبالطبع كل الكتب اصبحت تحت متناول ايدينا بنقرة على محرك البحث google ثواني او دقائق يكون الكتاب امام اعيننا …

الكتب الأنكليزية التي أصبحت على هيئة اقتباسات وكتابات يضعوها على الصور لتسهليلها او وضع الكتابات المهمة والمفيدة منها موجودة في برنامج الانستكرام وذات كلمات سهلة ومفهومة وأن من افضل الكتب التي قرأتها تعطي للمرأءة طاقة أيجابية وقوة وترفع من مستوى تفكيرها منها الكتاب

 WHO SAYS YOU CAN’T , YOU DO معناه في اللغة العربية “من يقول لك لايمكن , ها انت تفعل” من اكثر الكتب التي أثرت بي.

فأنا أيضا فتاة في نهاية العشرينيات ولم أرتبط بعد وأيضا اسمع كلام كثير وكثير ولكني لست من النوع الذي يتأثر بهكذا مواضيع لأني مقتنعة
وعندي ثقة كبيرة بنفسي وبما اريد واتذكر اني أعيش في مجتمع سلبي ومتخلف, أقارن نفسي بمجتمعات عالمية وغربية راقية وان كنت تحت
مستواها يكون هو هذا حزني …

قبل فترة تقدم شخص لخطبتي تكلم معي , لاسباب تخصني رفضته قال لي في وجهي الرفض ليس من صالحك سيفوتك القطار وانتي عمرك بنهاية العشرينيات، وأنا قلت له في وجهه وبكامل ثقتي بنفسي ( القطار !! خلي يروح ويفوتني أني اطلع ورا واسويلة بي باي ) ..

قطار يفوتني ولاقطار يدهسني انا أمرأة حرة مثقفة وحزني فقط على شي واحد ومؤثر كثيرا في نفسيتي هو اني لم أحصل على وظيفة دائمية في مجال تخصصي الجامعي الذي هو هندسة مدني لقد عملت لسنوات بنفس المجال ولكن مؤقت ولقد عانيت ما عانيت ولكن دائما كنت انا الاقوى وافوق بقوتي وتوكلي على ربي من يكبرني عمرا وحتى خبرة ومن يتحداني ومن يواجهني اتحداه واواجهه وانجح ولكن حظي كان يعثرني بعدم الحصول على مكان دائم لي ..

همسات للآنسات ١ سيما المعموري

المهم أرجع لهمساتي التي اليوم أملىء بها مقالي وهذه الهمسة لكل فتاة مرتبطة بشخص او بعلاقة حب معه أياك أن تطيلي الصبر عليه او تطيلي أنتظارك اليه او تتحملي معه فوق طاقتك أن كان يريدك ويحبك لايجعلكِ تنتظريه ولايزيد نارك حطب لكي تتألمين وتتألمين وان كان هناك سبب وراء الانتظار يبدده لك باسلوب يسعدك ويخلق لك الاسباب والظروف لرؤيتك لايجعل الظروف أسباب للابتعاد عنك . واياك أن تكوني ذات روح مُبتذلة وقلب مُبتذل وللاسف كما منتشر كثيرا في وقتنا الحالي وكيف تفتح الفتاة قلبها لاي طارق يطرقه وكيف تتكلم مع اكثر من شاب في وقت واحد وهو ايضا مثلها للأسف.

انتي ياقوتة حافظي على بريقك وبريق قلبك، أنا لا اريد أن أخمد ضوء الحب ولا اخرس صوته في داخلك لان وجوده ليس من الان، انه موجود منذ ملايين الازمان ولكن اعرفي وحافظي على قلبك البلوري من الانكسار , الرجل لاينكسر انتي تنكسرين وتنكسر روحك وتبكين كل شخص تشعرين معه بعدم الراحة أخرجيه من حياتك انتبهي جيدا لكلامي اخرجيه من حياتك لا من برامج وتطبيقات هاتفك !!

أنصتي بدقة لدقات قلبك صدقيني هو أعلم بمن يقف معك بمن يكون نصفك الثاني ولو انا كره هذا المنطق، منطق انا نصف، ولدي نصف يكمله رجل، انا كاملة ولست نصف، المهم ليس نصفك الثاني انما من يسمع صدى قلبك قبل صدى صوتك من يرى روحك قبل شكلك اذكر لكم شيء طريف يخصني لقد تذكرته عندما كتبت عن دقات القلب. مجتمعنا يفرض علينا الكثير من القيود ويضعنا امام خيارات تروق له ولكنها لاتروق لنا تتأثر بهذه القيود المرأءة التي تملك حس استثنائي بداخلها، وانها تعبت كثيرا على نفسها مثلا عندما يأتي احدا الى بيتنا أمي وابي يستقبلانه كما العادات والتقاليد التي اكرهها كثيرا ولكني مجبرة على طاعتها تأتي أمي لتريني للخطيب وامه التي اشعر بأن عينيها تأكلني وأخته والقافلة التي معهم وكأن براد بيت جاءني وتريني اياهم عند دخولي للصالة ارى الشخص و بعد خروج موكب الخطاب الموقر من بيتننا اقول لأمي في لهجتنا العراقية ( ماما والله مادق قلبي واضحك يعني مو هذا الشخص الي حرتبط بي تقول لي ماما اسكتي شنو احنا عدنا فلم شنو دقات قلب شنو هذا الكلام الولد ميتعيب اقبلي بي)

وفعلا ورا ايام لم تكتمل الخطبة اذَكرُها لأمي بالذي قلته تقول لي والله ياابنتي انتي حيرتيني , طبعا واكثر الاحيان امي وابي يقفون معي برأيي
ويساندوني كثيرا وبالخصوص امي تدعمني كثيرا وتشجعني على الثقافة والجمال والاعتناء بالنفس وتجعلني امارس كل هواياتي , الحمدلله على نعمة وجودهم بجانبي ..

نرجع الى المقال وموضوعها … أنا من الداعمات للمرأة كثيرا أريد ان اقف معها أريد انشر فكر توعوي لكل امراة عشرينية ثلاثينية اربعينية ولم ترتبط ابقي مرفوعة الرأس سيدتي، لاتجعلي سعادتك مرهونة ومتوقفة على رجل فيكون لسعادتك مزاج وعمر وظروف، سعادتك بين يديك أدرسي , تثقفي. تكلمي الانكليزي حتى انت ايتها البرونزية الريفية الحسناء تستطيعين أن تسخري كل ما حولك لصالحك أكتبي اقرأي ثوري على التقاليد التي تتعلق بثقافتك بمستواك الدراسي لا تجعلي ثورتك تتعلق بحب وعشق فقط فالحياة ليس للرومانسية وكفى انما
الحياة واسعة وجوانبها متعددة .. مرات كثيرة اتمنى لو كان لدينا بيت في الريف استيقظ صباحا اركض اضع الهيدفون أشغل running music
امارس الرياضة اربي كم حيوان أليف أحبه أتمشى اشم هواء نقي . أيتها الوردة أسرقي لحظات لسعادتك ياحسناء ابتعدي عن فكرة وجود رجل
وحب وحياة لننساهم في بعض الاوقات فهم لايجلبوا لنا الا التعاسة.

وانتي ايتها المتزوجة ايضا سأضع لك مكان في مقالي لاتضيعي نفسك بإرضاء الوحوش وطبخ الارز والصراخ اليومي والتوسل للقيام بأشياء
والتربية والتنظيف كفاك ِ إلتفتي الى حواء التي بداخلك أعطيها من وقتك لكي تكوني محط فخر لزوجك ولأولادك في المستقبل واهمها محط فخر لنفسك.

وأخيرا تقبلن مني أحر التحيات

أضف تعليقك هنا

سيما المعموري

كاتبة موهوبة تكتب عن القهوة والتفاحة، عن الرقة والأناقة، عن الحظ والليل والشتاء، عن العفة والنقاء، كل هذا بحديث مسترسل يأخذ وقته.

فكما قال محمود درويش واصفا القهوة، وكأنما كانت هي تصف مقالاتها “القهوة لاتشرب على عجل، القهوة اخت الوقت تحتسي على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمل وتغلغل في النفس وفي الذكريات “