نبوءات وتخطيطات ومؤامرات ماسونية في عن السيسي وعن الربيع العربي
الرئيسية / سياسة وفكر / دونالد ترامب الرئيس الماسوني الذي سيقضي على أمريكا

دونالد ترامب الرئيس الماسوني الذي سيقضي على أمريكا

يمكنك مشاهدة الفيديو القصير عن المقال في الأسفل.

قبل عام تقريبًا وعندمَا كانت الانتخابات الأمريكية في مرحلة الترشيحات وكان دونالد ترامب وهيلارى كلينتون يتنافسان على الفوز برضى النَّاخبين الكبار في حزبيهمَا من اجل اخذ الترشح باسم الحزب الجمهوري والديمقراطي في أمريكا ككل، قلت بأنَ تَرامب رئيس أمريكا القادم، وبدون أي نقاش وكالعادة كيلت لي الاتهامات ولم يصدق الكثيرون وقتها ما ذهبت إليه ،طبعًا لم يكن ما قلته من فراغ أو تنبؤات عرافين ولكن لأني اعلم جيدًا بأن الماسونية العالمية التي كل رؤساء أمريكا ودون استثناء هم خدم لها. قررت منذ 20 سنة، حتى قبل أن يترشح ترامب، قررت بأن يكون هو الرئيس.

عائلة سمبسون تنبأت بوصول ترامب المسلسل الكرتوني الأشهر "عائلة سمبسون" تنبأ بأحداث 11 سبتمبر قبل وقوعها بـ 10سنوات

المسلسل الكرتوني الأشهر “عائلة سمبسون” تنبأ بأحداث 11 سبتمبر قبل وقوعها بحوالي 10سنوات، وكذلك فعل مع الحرب السورية إذ تظهر في إحدى حلقاته علم الثورة السورية الماسونية والذي هو نفسه علم الانتداب الفرنسي ،الأكثر من ذلك أن هناك وفى إحدى حلقاته مشهدًا لترامب وهو يُنزل من أحد المدارج في أحد المولات الكبرى هو وزوجته صاحبة الفضائح التي لا تنتهي، كانت هذه الصورة في 2015 ولمحاسن الصدف ظهرت في إحدى حلقات هذا المسلسل الكرتوني في سنة 2010.

ترمب الرئيس الأمريكي الأخير قبل الطوفان

والشيء الأخر أن هناك امرأة عمياء لغارية اسمهَا “دونا فالغا” حدث ما قالته بالضبط قبل حوالي 25سنة تنبأت بأحداث 11من سبتمبر و”بتسونامى” “اندونيسيا” وقالت بأنَ أمريكا سيحكمهَا رجلٌ اسود وسيكون الرئيس الأمريكي الأخير قبل الطوفان الأمريكي وقبل دخولها في أزمات اقتصادية خانقة ،ومطالبة عدَّة ولايات بالانفصال وهو ما حدث فعلا بعد فوز ترامب مباشرة. إذ خرجت عدة مظاهرات في شوارع فلوريدا وكاليفورنيَا ،تطالب بالاستقلال عن الوطن الأم أمريكا ليس هذا فقط بل إنَّ المسلسل ذكر بان ترامب في سنة 2030سيكون عمره 85سنة وسيكون ديكتاتوريًا وهذا هو نفس عمر ترامب إذا حسبنا عمره الحالي وأضفنا إليه 14سنة أي من 2016-2030.

نبوءات في الربيع العربي

نبوءة قبل ٢٥ سنة: أمريكا سيحكمهَا رجلٌ اسود وسيكون الرئيس الأخير قبل الطوفان وقبل دخول أمريكا في أزمات خانقة ،ومطالبة لولايات بالانفصال

فهل ستتحق النبوءات أو المخططات الماسونية الشيطانية والتي خططتْ لموت كل الفريق الذي كان يضم خيرة ضباط المخابرات المصرية الذين أخذوا تدريبات سرية في أمريكا ومات الكل بما فيهم الطيار وكانت الرحلة على متن الطائرة بوينغ767 وكانت تحت رقم 990 وسقطت في المحيط الأطلسي وقتها ولم ينجو احد إلا “عبد الفتاح السيسي” بحجة انه كان مريضا، والحقيقة انه تم توجيه أوامر له بعد الركوب وكان يقودها “الطيار البطوطى” بتاريخ 31 اكتوبر سنة 1990، وقد وصلَ السيسي إلى مراتب المسؤولية في مصر عن طريق محمد مرسي، وبطرق ملتوية ومعروف الدعم الأمريكي الذي كان لا محدود لجماعة الإخوان المسلمين قبل أن تنقلب عليهم بعد ما أدُّوا دورهم على أكمل وجه.

ترمب والسيسي

الأمر الذي تنبهت له وأنا ابحثُ في ملفات ترامب بأنَ له صورة قديمة تعود لأكثر من 30سنة تجمعه بالرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يفترض بأنهُ رجل مخابرات وجيش، ولا علاقة له برجل أعمال مثل “دونالد ترامب” و الشيء المؤَّكد بأن رجال المخابرات مُراقبون بشكل دائم وحتى عند مغادرتهم الجهاز يبقون كذلك.

فكيف سمحت المخابرات المصرية له بالتقاط صورة مع رجل أعمال أمريكي جمهوري متعصب، وعلى حد علمي لم تكن له علاقة بمناصب السياسية أو المسؤولية في أمريكا في أي وقت من الأوقات قبل ترشحه لسباق الرئاسة لدخول البيت الأبيض، ومن خلال متابعتي الدقيقة لكل الخطط الماسونية بما فيها المخطط 34 الذى كنت على إثره اندلعت ثورات الربيع العبري المختطفة والتي خطط لها قبل 25سنة ومدير المخابرات الأمريكية “جورج تنت” له فيديو يعلن فيه صراحة ذلك.

علينا أن نستعد لتقبل الأسوء لأنَ المستقبل سيكون مظلما في نظري في ظل الإرهاب التكفيري الأعمَى الذي يضرب دولنَا، وحالة الانقسامات والضعف الذي نعيشه وعلى جميع المناحي والميادين.

عميرة أيسر

كاتب جزائري