الرئيسية / قضايا مجتمعية / رسالة أبناء القبائل النازحة النجدية

رسالة أبناء القبائل النازحة النجدية

معاناة القبائل النجدية
والأسم المعروف النازحة
معاناة لها أكثر من 40 سنة هجرية
احتضنت المملكة العربية السعودية أبناء قبائل عنزه وشمر العائدة إنفاذا لأمر جلالة الملك فيصل طيب الله ثراه رقم 1/5/3/1206 بتاريخ 20/1/1396 هجري الموجه إلى أمر سلاح الحدود الشمالية والتي سمحت بعودتهم ومساواتهم بأمثالهم من المواطنين السعوديون حرصا على شبابهم من إعتناق المبادئ الهدامة. احتضنت المملكة العربية السعودية أبناء قبائل عنزه وشمر العائدة

وبناء على الأمر السامي الكريم تاريخ 1/12/1420 رقم 8/603 هجري بمنح الجنسية العربية السعودية لحملة بطاقات التنقل والعمل ( عنزه وشمر وبني خالد والأساعده من عتيبه وحلفاء هذه القبائل ) فبهذا إستفاد غالبية أفراد تلك القبائل من الأمر السامي الكريم ، إلى حين إنتهاء بطاقاتهم في تاريخ 29/12/1435 هجري حيث صدر قرار من وكالة الأحوال المدنية تم توجيهه إلى جوازات حفر الباطن وذلك بالزام أبناء القبائل النازحة بالتوقيع على تعهد يلتزمون به بإحضار جوزات ووثائق أجنبية من العراق وسوريا كما أنهم قانوا بتحويل بطاقة التنقل والعمل إلى رخصة إقامة وأصبحوا أشبه بالوافدين الأجانب ، وكما أنه لايخفي على مقامكم الكريم بأن القبائل تلك بدو رحل لايملكون أية وثائق أجنبية وليس لهم وطن غير هذا الوطن المعطاء ، وكما أن أغلبية أبناء القبائل النازحة رفعوا برقيات تظلم من هذه القرارات إلى مقامكم الكريم ولم يجددوا حتى تاريخنا هذا ينتظرون عطفكم ولفتتكم الأبوية بإلغاء هذه القرارات التي تزعزع اللحمه الوطنية.

وكذلك أصحاب شهادات الميلاد والذين تم تصحيح أوضاعهم عن طريق اللجنة المركزية لحفائظ النفوس بناء على الأمر السامي الكريم رقم 8/786 بتاريخ 11/6/1422 هجري ، ومن ثم صدر الأمر السامي الكريم رقم 4/13794 بتاريخ 27/8/1428 هجري بمنحهم الجنسية العربية السعودية بموجب المادة (29) من نظام الجنسية العربية السعودية ، وقد أستكملوا جميع إجراءاتهم إلا أنه لم يتم إنهاء أوضاعهم حتى الآن ومازالت معاناتهم قائمة.

كما أنه يوجد بعض من أبناء القبائل النازحة من حملة بطاقات ذات الخمس سنوات ممن لم يتسنى لهم تجديد بطاقاتهم عند إنتهائها عام 1410 هجري وفترات التجديد التي تلتها ولازالت بطاقاتهم منتهية حيث ذهبوا إلى دولة الكويت للبحث عن لقمة العيش ومن ثم عادوا إلى وطنهم الغالي وهم يعيشون بمعاناة يومية بسبب إنتهاء بطاقاتهم منذ أكثر 25 سنة
من المعاناة بسبب بعض القرارات
1- تجميد حساباتهم البنكية وتم فصل الكثير منهم
من عملهم علما يحتسبون بالسعودة والتوطين
2- تم تخفيض نسبة التوطين مما أدى عدم إستطاعتهم العمل في الإتصالات وتضرر الكثير منهم فصل من عمله
3- العلاج كان بالمجان إلا مؤخرا أصبح المريض يدفع الفاتورة
4- لايستطيع ان يمتلك منزل ويضطر أن يسجله بأسم أحد أقرابه
5- لايستطيع ان يمتلك سيارة
6- لايستطيع السفر كالعلاج والدراسة
7- لايستطيع ان يرفق أبناءه وزوجته ببطاقتة
8- لايستطيع أن يعتمر او يأدي مناسك الحج
9- لايستطيع ان يحجز فندق مع عائلته
10- لايستطيع تسجيل أبناءه بالتعليم
11- لايستطيع حتى من تسجيل شريحة الجوال
كيف يعيشون بعد كل التضييق عليهم وهم من نسل المجتمع وهم قبائل سعودية الأصل ومن اهل السنه والجماعه ومنهم الكثير من المتعلمين كالطب والهندسة
رسالتنا إلى ولاة أمرنا ونحن لله الحمد ننعم بالقيادة الحكيمة تحت ضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء
وولي العهد الآمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف نائب رئيس مجلس الوزراء
وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء
نحن أبناء القبائل النجدية ( النازحة )
نعاني الكثير ، المأساة كبيرة وكل يوم يزداد الوضع إلى الأسوء
مانتمناه من مقامكم الكريم توجيه أمركم السامي بتفعيل الأوامر السامية القاضية بتجنيس أبناء القبائل والمشار أعلاه
تحت كفالة شيوخ القبائل والمعرفين

هذا والله يحفظكم ويرعاكم ، ودمتم ذخرا للإسلام والمسلمين.

خالد المصلوخي

‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏باحث إجتماعي ،‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏ مدير مشروع ، أتمنى حصول #القبايل_النازحه على الهوية الوطنية