الرئيسية / قضايا مجتمعية / ما الفرق بين الوظيفة والسجن؟

ما الفرق بين الوظيفة والسجن؟

بقلم: مي مصطفى

ما الفرق بين الوظيفة والسجن؟

مساحة السجن والمكتب

> في السجن.. تقيم في زنزانة واسعة مساحتها 15 متراً * 25 متراً..
وفي الوظيفة.. لا تزيد مساحة المكتب علي 8 أمتار * 10 أمتار علي أقصي تقدير.

> في السجن.. يمكنك أن تنقل نفسك إلي زنزانة فردية لا يزاحمك فيها أحد بمنتهي السهولة.. يكفيك أن تخرق القواعد داخل السجن..
في الوظيفة.. حتي تستأثر بمكتب بمفردك تحتاج لمجهود جبار.

الوظيفة تحتاج واسطة، أما السجن!

> يمكنك الالتحاق بالسجن في أي وقت بإرادتك وبمجهودك الشخصي.. بينما الالتحاق بالوظيفة يحتاج إلي «واسطة» بالأساس.
في السجن.. إذا كنت ملتزماً تتم مكافأتك بتقليل المدة التي تقضيها.. في الوظيفة إذا كنت ملتزمًا تتم مكافأتك بالمزيد من العمل، مما يعني المزيد من الوقت.

في السجن ٣ وجبات مجانية يوميا

> في السجن.. تحصل علي ثلاث وجبات مجانية يومياً..
في الوظيفة.. تنفق ربع راتبك علي الأقل في الحصول علي وجبة منتصف اليوم.

> في السجن.. كبار المساجين ضيوف رئيسيون في البرامج التليفزيونية الشهيرة مثل خلف الأسوار..
وفي الوظيفة.. كبار الموظفين ضيوف رئيسيون في صفحات الكاريكاتير.

الساديين ما بين الوظيفة والسجن

> في السجن.. يتم عزل الساديين..
في الوظيفة.. تتم ترقيتهم..

> في السجن.. تستطيع أن تقضي اليوم كله في الاستماع إلي النكت والقصص والأشعار..
وفي الوظيفة.. تقضي اليوم كله في الاستماع إلي الأوامر والتوجيهات.

> في السجن.. تبدأ يومك بطابور لممارسة الرياضة يقوي جسمك ويقوي فقرات وعضلات الظهر..
وفي الوظيفة.. تبدأ يومك برأس مُنكس في الأوراق أو شاشة الكمبيوتر ليبدأ مشوار تآكل فقرات الظهر والإصابة بـ «الديسك».

التوبة في السجن والوظيفة

> في السجن.. لديك فرصة للتوبة في أي وقت..
في الوظيفة.. ليست لديك فرصة للتوبة قبل سن الستين.

> في السجن.. هناك مكتبة مفتوحة طوال النهار.. مليئة بالكتب والصحف اليومية، تدفعك الإدارة يومياً لزيارتها..
وفي الوظيفة.. مسموح لك بقراءة الصحف في الحمام فقط.

> في السجن.. هناك دورة مياه ملحقة بكل زنزانة..
في الوظيفة.. هناك دورة مياه ملحقة بكل طابق.

> في السجن.. مسموح بزيارات الأهل والأصدقاء..
في الوظيفة.. ممنوع استقبال مكالمات تليفونية شخصية.

> في السجن.. تتابع الحياة من خلف القضبان وتتمني الخروج..
وفي الوظيفة.. تتمني الخروج لتعيش حياة أكثر هدوءًا ولو خلف القضبان.

إذا وشيت بزميل لك تصبح رئيسًا! هل هذا بالسجن أم الوظيفة؟

> في السجن.. إذا وشيت بزميل لك تصبح منبوذًا من بقية زملائك..
وفي الوظيفة.. إذا وشيت بزميل لك تصبح رئيسًا لبقية زملائك.

>في السجن.. اضرب الكبير يخاف الصغير..
وفي الوظيفة.. اضرب الصغير تكسب ثقة الكبير.

الأمانات في السجن وفي الوظيفة لا تترك هاتفك أبدا

> في السجن.. يمكنك أن تترك أي شيء ذي قيمة في الأمانات..
وفي الوظيفة.. لا تترك موبايلك علي المكتب وتذهب للحمام أو إلي مكتب المدير لأنك غالباً لن تجده عند عودتك.

> في السجن.. إذا هربت سيبحثون عنك بقوة وإخلاص وسيكونون حريصين علي عودتك سالما..
وفي الوظيفة.. إذا هربت يكسرون خلفك «قلة».

> في السجن.. ستعرف أن السفاحين هم «في الحقيقة» أرق زملائك وأفضلهم إنسانياً..
وفي الوظيفة.. ستكتشف بمضي الوقت أن أرق زملائك في الحقيقة مجرد سفاحين.

> في السجن.. تستطيع أن تنهي مصالحك بعلبة سجائر..
وفي الوظيفة.. ممنوع التدخين.

> في السجن.. الإدارة مسئولة عنك وتحميك من الخطر طوال اليوم..
وفي الوظيفة.. الإدارة مسئولة عنك خلال ساعات العمل الرسمية فقط.

> في السجن.. بعد أن تنهي الفترة المقررة يقيم لك زملاؤك وهم في منتهي السعادة حفلاً صادقاً لوداعك..
وفي الوظيفة.. بعد أن تنهي الفترة المقررة، يقيم زملاؤك حفلا لاستقبال المدير الجديد.

> في السجن.. تستطيع أن تتعلم مهنة جديدة «النجارة مثلا» ومن خلالها تستطيع أن تزيد دخلك..
وفي الوظيفة.. ليس هناك وقت لتتعلم شيئاً جديداً.

> في السجن.. التليفزيون مجاناً للجميع لمشاهدة مباراة الأهلي والزمالك..
وفي الوظيفة.. تتابع نتيجة المباراة بالتليفون.

> في السجن.. الألعاب متنوعة ومتاحة في أي وقت «الشطرنج»، الدومينو، كرة القدم، كرة السلة، الكوتشينة بكل أنواعها، السيجا.. إلخ»..
وفي الوظيفة.. اللعبة الوحيدة المتاحة هي «السوليتير» ويجب أن تلعبها بمفردك بعيدا عن الأعين.

بقلم: مي مصطفى

فيديو المقال