الرئيسية / تعليم / المتحولون – ما بين المهنة والهواية

المتحولون – ما بين المهنة والهواية

أن تنجح في أن تصل الي قمة الهرم الوظيفي في مجال ما هو شئ صعب والشيء الأصعب هو أن تتخذ القرار بان تترك ما أنجزته من نجاح وتوليه ظهرك إلي غير رجعة وتهوي من حالق لتبدأ رحلة صعود اخري بمجال تحبه.

قصة صديقي المتحول

ما استثارني لكتابه هذا المقال إني قد عرفت شخصاً قد افنى عقد من عمره يتعلم فيه البرمجة وتقنية الحاسب الآلي بل وسافر الي الهند ليتعلم الاي تي وتوج نحاجه بان يعمل في كبري شركات برامج المحاسبه في الخليج ثم اذا بي افاجأ وانا اشاهد برنامج عرب جوت تالنت بصديقي يظهر علي الشاشه كأحد المواهب ثم ما لبثت ان سمعت انه ترك المجال نهائياً الي غير رجعه وهو يعمل الان في مجال الميديا وليس كمبرمج بل كمساعد مخرج، يا تري كيف استطاع ان يتخذ القرار فكما يعلم الجميع ان النفس البشريه تميل الي الاستقرار وما ان تصل الي الاستقرار الوظيفي حتي تفكر في الزواج والذريه وما تلبث ان تنسي حلمك الذي كنت تحلم به وانت شاب وتنسي كل موهبه وهبك الله اياها وتدور في نفس الدائرة المفرغه ( العمل – البيت – الزوجه – الاولاد – …..).

أمثلة لأناس طورو الهواية بجانب المهنة

د. غازي القصيبي الوزير الشاعر

كلنا سمعنا عن اناس قد استطاعوا ان يتمسكوا بموهبتهم بل وينموها بجانب وظائفهم بل علي العكس نجحوا في الجمع بين النجاح الوظيفي وإنجاح موهبتهم كالشاعر غازي القصيبي مثلا الذي لم تشغله المناصب التي عمل بها عن موهبتهم في الشعر والتأليف رغم ما كان يتعرض له من مضايقات احيناً ومنها انه حينما كان يعمل وزيراً للكهرباء وانقطعت الكهرباء عن احد احياء الرياض وذهب بنفسه لمساعدة الموظفين لتلقي شكاوي المواطنين عن انقطاع الكهرباء فاذا باحد المتصلين يقول له عبر الهاتف بلغ وزيركم الشاعر يترك الشعر والخرابيط ويهتم شويه بعمله فرد عليه الدكتور غازي القصيبي : تم , الرساله وصلت – فرد الرجل ما فهمت وش تقصد، قاله انا الوزير الشاعر، قاله احلف بالله، فاقسم له بالله انه هو الوزير .

علاء الاسواني الكاتب الطبيب

ومن هولاء الذين ابقوا علي وظائفهم بجوار مواهبهم الكاتب والاديب علاء الاسواني وهو مازال على رأس عمله كطبيب اسنان وغيرهم الكثير.

د أحمد خالد توفيق الكاتب أستاذ الطب

والكاتب المبدع دكتور احمد خالد توفيق والذي يعمل استاذ طب المناطق الحاره بكلية الطب جامعة طنطا.

يحي الفخراني الممثل الطبيب

والفنان يحي الفخراني الذي يعمل كطبيب ايضاً.

والكلام هنا ليس عن هؤلاء العظام الذين اتعبوا انفسهم للجمع ما بين وظائفهم ومواهبهم التي اثروا بها عالمنا واثروا فينا , بل الكلام عن من استطاع ان يتخلص من حياته الوظيفيه ويتركها ويضع النقطه ويبدأ من اول السطر , ينسلخ من جلده بالكليه كما تفعل الافعى.

أحمد مراد المصور الكاتب

الكاتب احمد مراد الذي بدأ حياته كمصور فوتغرافي وحينما وصل سنته الرابعه فوق العشرين اصبح المصور الخاص للرئيس الاسبق حسني مبارك يقرر فجأة ان يولي ظهره القصر الرئاسي مودعاً كل ما وصل اليه لمجرد انه توقف فجأة وسأل نفسه سؤال اين انا بعد خمس سنوات ؟ و الي ماذا سوف اصل ا كثر من ذلك ؟ وهو قد وصل الي ابعد مما يحلم به شاب في مثل عمره , وتذكر انه كان يعشق الكتابه وانها موهبته التي لطالما حلم بان يتفرغ لها وبالفعل اخذ القرار واذا به يمتعنا برواياته الجميله بل وتترجم بعض روايته لاكثر من لغه ويحصد الجوائز ثم تحول بعض اعماله لافلام تحقق اعلي ايرادات في السينما .

عمرو خالد المحاسب الداعية

الداعيه عمرو خالد الذي بدأ حياته المهنيه في اكبر مكتب محاسبة بالشرق الاوسط ثم تدرج في السلم الوظيفي حتي وصل الي اعلي مرتبه وعمل كشريك بالمكتب ثم فجأة نزع عنه اصفاد الوظيفة وتتحرر منها منطلقاً الي الدعوة الي الله حتي صار من اشهر الدعاة في العالم الاسلامي بل واستحدث لنا طريقه في الدعوة قد جذبت كثير من الناس والشباب خصوصا للرجوع الي الدين الصحيح بعيداً عن التطرف والغلو .

أحمد فهمي الفنان الشاب الإقتصادي

الفنان الشاب احمد فهمي الذي كان يعمل بالبورصة المصريه وهي وظيفة يحلم بها اغلب شباب جيله في مصر، فاذا به يقدم استقالته ويتركها الي مهنة التمثيل ويحالفه الحظ وينجح ويصبح ممثلا مشهوراً .

بلطو أبيض في الطب والطهي ٨ قصص لأشخاص طوروا هواية بجانب المهنة ونجحوا، وقصة صديقي المتحول من مبرمج لمخرج

بدأ كطالب مجتهد في الثانوية وحصل علي مجموع كبير أهله لدخول كلية الطب ومن تفوقه اقتحم مجال جراحة المخ والأعصاب وسافر الي الولايات المتحدة الأمريكية ليكمل دراسته وعمل كجراح مخ واعصاب وكان بارعاً ثم عاد الي مصر وعمل باحد مراكز الابحاث الشهيره من قوة خبرته بالمجال , فاذا به يخلع البلطو الابيض ويرتدي اخراً هو ابيض ايضا … سوف تصابون بالدهشة عندما تعلمون انه ترك عمله كطبيب وجراح مخ واعصاب ليصبح شيف , طبعاً جميع من حوله رفضوا المبدأ اصلا وخصوصاً اهله الا انه بسبب حبه للطبخ اصبح له برنامج طبخ مشهور واصبح يمتلك احد اشهر المطاعم بمصر . والامثله كثيره جدا لا يتسع لها المقام هنا .

النصيحه الاهم هي ان تعمل ما تحب وان لم يحالفك الحظ في البداية وسوف تنجح طالما انك تحب الشئ الذي تعمله , وانا اري ان النجاح يبدأ من اللحظة التي تفكر فيها وتاخذ القرار وتترك عنك نقص العزائم فمشكلتنا هي ليست العزم علي عمل الشئ انما هي ان جميع من حولك ينقضون عزيمتك ويحبطوك و يبشروك بالفشل قبل ان تبدأ .

أن تقف مع نفسك وتفكر هل انت راضي عن نفسك وعن ما وصلت اليه في حياتك , هل لو عاد بك الزمن الي الوراء كنت لن تتختار ما تعمله الان وكنت ستتركه وتذهب الي عمل شئ اخر تحبه حتي وان لم يعجب من حولك.

اسئلة كثيره يجب ان تسألها لنفسك والمهم ان تجد الاجابه والاصعب بعد ان تجد الاجابه هو …. ان تبدأ

فيديو