الرئيسية / سياسة وفكر / ما الذي حصل عليه الشعب العراقي من مشاركاته العديدة في الانتخابات؟!

ما الذي حصل عليه الشعب العراقي من مشاركاته العديدة في الانتخابات؟!

بقلم: ابراهيم اركان الجشعمي

احزاب قومية وطائفية

ماهو الذي حصل علية الشعب العراقي المظلوم المغدور من الاحزاب الحاكمة طيلة 13 عام من يوم الغزو الامريكي للعراقي ال يومنا هذا ماهو الذي حصل عليه هذا الشعب المسكين الذي يعاني من مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية والسبب هو ان هذا الشعب شارك في الانتخابات وانتخب احزاب على اسس قومية ومذهبية اي طائفية وتكونت خلية حكم تحت مسميات مختلفة كشيعي وسني وكردي وتركماني وايزيدي ومسيحي وكردي فيلي نعم ماهو الذي حصل علي؟

حصل هذا الشعب على التهجير والتعذيب والحرمان من ابسط حقوق في الحياة سلط الله على هذا الشعب رجال عملاء وخونه ومرتزقة جاءو مع الغزو الامريكي ويندعون بالوطنية والحرية والديمقراطية وبالعدل الاجتماعي قبل ان يتسلموا مناصب حكم مهمة بعد ما اصبحوا اصحاب قرار نعم هذا هو المعروف هولاء دمروا شعب وقتلو حضارة وزرعوا التفكك والانقسام والانهيار وزادت المشاكل الاجتماعية والجريمة ازدات والقتل في كل مكان والارهاب منتشر والامان مفقود ونسبة الفقر عالية ونسبة تجارة المخدرات عالية.

رجال انتمائهم الى حكومات خارج الحدود العراقية

وظهور قوى مسلحة وقوات غير نظامية تحت مسميات مذهبية دينية وظهور مدعين الاقليم والاستقلال وغير ذلك، كل ذلك حصل عليه الشعب العراقي جراء انتخابات لتشكيلة حكومية فاسده لاخير فيها، رجال انتمائهم ليس للعراق بل انتمائهم الى حكومات خارج الحدود العراقية.

فساد

هولاء العملاء دمروا البنايات وشاعوا فكرة البناء العشوائي والتجاوزات وفكرة اغتصاب الاراضي وشاعوا الفساد لدى الموظفين بعتبار الراس الكبير فاسد فكيف بالرؤس الصغيره كل ذلك بسبب انتخاب هذا الشعب بدون تفكير ومراجعة انتخاب اشخاص غير مناسبين للحكم بل مناسبين للتخاذل والاجرام والفساد والعمل في الملاهي لانه طابعهم غير انساني وطابعن وشخصيتهم شيطانية ليس ذلك فقط بسبب الغباء السياسي والعبة السياسية الفادسده سقط الكثير من العراقين بسبب الحروب السياسية سقطوا ضحاية تلك العبة مابين شهداء ومصابين جراء التفجيرات التي تحدث التي بعض الاحيان يتحمل مسؤليتها داعش والقاعدة وبعض لاحيان وبكل صمت لا احد يتحمل مسؤليتها وتلك التفجيرات التي تقع ولا يتحمل مسؤليتها احد تقع في الوقت الذي تقع في الخلافات السياسية والخلافات الحزبية ستنتقل تلك الاخلافات ويصب غضب القادة والامناء لتلك الاحزاب براس الفقراء ويذهب ضحية الصراع .

السياسي نعم ما احصل علية هذا الشعب المغلوب علية هو القهر والياس والظلم وبسبب تلك الحكومة التي انتخبها هذا الشعب الابي دخل داعش واحتل اكثر من ثلاث محافظات كبرى ودمر البنية التحتية لها ودمر الكثيرين وذبح الاغلبية هذا ما حدث حضارة انسانية قديمة انسرقت واندثرت بسبب الحكومة الفاشلة العميلة .

بقلم: ابراهيم اركان الجشعمي

أضف تعليقك هنا