الرئيسية / سياسة وفكر / ترامهوك !!!

ترامهوك !!!

 

ترامهوك !!

مازال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يثير الجدل منذ توليه الرئاسة في العشرين من يناير الماضي فمن اصدار قرارت تنفيذية ومنع المهاجرين الى استخدامه القوة العسكرية ضد سوريا عندما وجه ٥٩ صاروخ من طراز توماهوك الى مطار الشعيرات العسكري و رمي ام القنابل على افغانستان ، تصريحات متغايره ومتقلبه بين فتره واخرى فعلى ماذا يبحث سيد واشنطن ؟؟
الولايات المتحده الامريكية دولة مؤسسات عملاقة وصاحبه اقوى قوى عسكرية واقتصادية و مراكز الابحاث والعلاقات العامة لايضاهيها احد في العالم فلا يمكن لدولة بهذا الحجم ان تتصرف بهذه الطريقة ان لم تكن مخطط لها مسبقاً حتى وإن كان ترامب المثير رئيسها !
الضربات العسكرية لسوريا وافغانستان ذات بعد سياسي عميق فهي جس للنبض للدول المتحاربه في سوريا ( روسيا وحلفائها) والمجتمع الدولي فالضربة كانت مدروسه بعنايه من ناحيه التوقيت والهدف وفي رأيي حققت هذه الضربة اغلب اهدافها فتحسنت صوره الرئيس ترامب في الداخل والخارج كزعيم يستطيع اتخاذ مايريد من قرارت بهذا المستوى و توجيه رساله للبقيه روسيا بدورها امتصت الضربة رغم ان البنتاغون صرح انه تم ابلاغهم قبل ٢٠ دقيقه وايضاً رئيس الصين كان يتناول كعك الشكولا في البيت الابيض والدولتين مجازاً في الجهة المقابلة لواشنطن في تعاملها مع الملف السوري لكن مادار في الخفاء بين الرئيسين الامريكي والصين و وزير الخارجية الامريكي و روسيا مغاير ترامب يريد أن يدخل التاريخ كما سلفه الرئيس السابق باراك اوباما عندما وقع الأتفاق النووي مع إيران وشكل مجموعه ٥+١ يريد هو الآن تشكيل مجموعه ٣+١ لإجبار كوريا الشمالية لتوقيع اتفاق نووي معها وبالتالي يكون ترامب قد أنجز صفقة العمر ( وهو المفاوض الشرس ) بتوقيع اتفاق مع كوريا الشمالية لذا حرك اسطوله البحري اتجهاها وكذلك الصين على حدودها وهذا الملف هو ما كان بحوزه تيلرسون الى السيد بوتين والذي يبدو ان الروس اعجبوا فيه فكوريا الشماليه تهديد فعلي للمنطقة وارض خصبه للاستثمار الاقتصادي للدول الكبرى ولإنجاز مثل التفاوض والاتفاق احتاج ترامب لكل هذه الضربات لكي يظهر انه قادر على فعل اي شي يريده خصوصاً اذا عرفنا ان كوريا الشمالية محتاجه الآن لنهضة اقتصادية فهي متعبه من الداخل .
تسجيل اسمك كقيصر امريكي ليس بالامر السهل لكن السيد ترامب يسعى بكل مااوتي من قوه للبدء في هذه المفاوضات لذا نحن امام تصعيد كبير في الايام القادمة في هذا الجزء من العالم والاستمرار في تشكيل النظام العالمي الجديد .

فيديو ترامهوك !!!

 

أضف تعليقك هنا

محمد أحمد العمراني

كاتب مهتم بالشأن العام