الرئيسية / الحياة / نفسنة على الحيوانات

نفسنة على الحيوانات

سرحت بخيالى وانا بتفرج على برنامج فى قناة ِAnimal Planet وقلت لنفسى ، صحيح ربنا أنعم على الإنسان دون سائر المخلوقات بنعمة العقل بس اللى انا شايفه دا دليل على إننا “فى عالمنا العربى” فاهمين الموضوع دا غلط تماماً.

طول عمرنا لما نسمع عن نعمة العقل نربطها على طول بالحيوانات ، والفضل طبعاً لعلماء الفلسفة اللى فرهدونا فى الجزئية دى، مرة الإنسان حيوان ناطق ، ومرة حيوان ضاحك ، وبعدها حيوان عاقل وأخيراً حيوان له تاريخ. المهم من وجهة نظرهم إنه حيوان وخلاص.

المهم قعدت أتفرج وانا فى منتهى الإندهاش من دكاترة حياتها وأكل عيشها من علاج الحيوانات ” ودا عادى على فكرة ” بس اللى مش عادى خالص هو طبيعة العمليات دى لأنى إتفرجت على عملية إتعملت “لأنثى الأرنب” علشان تقدر تخلّف !!! اه وربنا عملية جراحية  وأشعة وسونارعلشان تخلّف، وعملت مقارنة سريعة فى خيالى عن نفس الأرنبة دى لو عايشة عندنا كان مين هيعرف مشكلتها أساساً ، ونهايتها الطبيعية جنب طبق الملوخية الخضرا و بالهنا والشفا.

خلص البرنامج ودماغى بتاكلنى ليه الناس دى بتعمل كدا؟ رفاهية أم رحمة ؟ جنان أم حكمة ؟ وانا عمال أسأل نفسى إكتشفت إجابة ريحتنى كتير.

هم إستخدموا نعمة العقل والتفكير فى العمل فكانت النتيجة إنهم وصلوا للمرحلة دى، وإحنا إستخدمنا عقلنا فى الإختلاف علشان نعرف هو الإنسان حيوان ولا مش حيوان؟ ولو حيوان يا ترى هو ناطق ولا ضاحك ولا عاقل ولا تصنيفه إيه، وضيعنا سنين كتير ونسينا نشتغل، فكانت النتيجة إننا تحولنا “لكائنات” بتاكل وتشرب وتنام بس بصورة مختلفة شوية عن باقى الكائنات ” اللى بنقول عليهم حيوانات”

علشان لو حد قالك يا حيوان ما تزعلش قوى.

#نفسنة_على_الحيوانات
#من_خبرة_السنين
#خليك_ايجابى
#تفائل
#يوميات_اسرة

 

أضف تعليقك هنا

وائل عبد العزيز

وائل عبد العزيز