<جوجل اناليتكس> <فيسبوك بلجنز>
الرئيسية / رياضة / اليوفي…مقبرة الفشل

اليوفي…مقبرة الفشل

نادي يوفنتوس الإيطالي، المصدر: The Sun

في الوقت الذي تصرف فيه كبرى الاندية مبالغ طائلة لشراء اللاعبين ….. أغلبهم لا يرقى الى تطلعات الجماهير و لا الادارة ولا الطاقم الفني، نذكر من بينها

  • ريال مدريد مع خاميس رودريغز الذي استقدمه الفريق باكثر من سبعين مليون يورو
  • برشلونة مع اللاعبين الذين جلبهم الصيف الماضي
  • اليونايتد مع انخيل ديماريا و بول بوغبا

هناك فريق اخر يعتبر جسرا نحو النجومية للاعبين الشبان كبول بوغبا و كينسلي كومان و روغاني، و قطرة ماء تحيي من وصفو بالمنتهيين كـ أندريا بيرلو من قطب ميلان الاحمر الذي ترك فريقا يحلم الان بالمشاركة في التشمبيون زليغ و تيفيز و داني ألفيس من برشلونة الذي اصبحت نقطة ضعفه هو رواقه الايمن و سامي خضيرة من الملكي ريال مدريد وباتريس ايفرا من مانشستر يونايتد مما جعل هذا النادي في كل موسم يرسم الحسرة على وجوه العديد من الاندية.

كابوس يوفنتوس عام 2006 

والشيئ المثير للدهشة أن هذه السياية أعادة للبيانكونيري بريقه من جديد بعد كابوس 2006 الذي جعله يفقد أبرز نجومه كزلاتان ابراهيموفتش و زامبروتا و فابيو كانافرو ولم يبق الا أوفياء النادي كالأسطورة جيانلويجي بوفون و الملك أليساندرو ديل بييرو حيث أن الفريق اسنطاع الفوز بالسكوديتو في 6 مناسبات متتالية و على بعد 90 دقيقة من تحقيق الثلاثية.

ما جعلني أكتب هذا المقال هو ما نشرته احدى الصحف الاجنبية عن رغبة نادي السيدة العجوز في الحصول على خدمات أندريس انيستا و استمرار هذا النادي في ممارسة هوايته المفضلة وهي اصطياد اللاعبين.

ويبقى السؤال مطروحا اذا كانت تللك السياسة مؤقته الى غاية الخروج من الازمة ام انها تقليد سيخلد في الفريق ام هي سياسة هذه الادارة و برحيلها سترحل تللك السياسة.

و ما اذا كانت تللك السياسة حتمية على اليوفي نظرا لوضعيته السابقة فيما يعتبر الشيئ الوحيد الذي يمكن قوله هو ان البيانكونيري السيدة العجوز سيدة ايطاليا و معشوقتها عادت الى الزمن الجميل بعدما افتقدتها الساحرة المستديرة لفترة زمنية معينة و بالتأكيد لم نعد خالية اليدين بل عادت و بصحبتها منظومة كروية تدق ناقوس الخطر على أقطاب الكرة الاوروبية.

بقلم: عباشة علاء الدين صالح

عن كاتب

wavatar
سيتم تصنيف المقال الى صفحة الكاتب خلال دقائق.... ستيم انشاء صفحة للكاتب الجديد وتنفيذ فيديو وتصاميم عن كل مقال، حال توفر: - صورة شخصية - حساب فيسبوك أو تويتر - مقال جديد (لم ينشر سابقا على الإنترنت) يمكن استكمال ارسال المعلومات بارسالها الى [email protected]

شاهد أيضاً

جنود مغول يحاربون

المغول، دولة ظلم وإستعباد

بقلم: عبد الله المحنا بدايةً فإنّ الحديثُ عن المغول يرجعنا إلى الدولة العباسيّة، فكان هدف بنو …