<جوجل اناليتكس>
Home / رأي / د. اية بدوي – ما بين العلم و الخلق – نموذج نفتخر به فى كلية الطب البيطري

د. اية بدوي – ما بين العلم و الخلق – نموذج نفتخر به فى كلية الطب البيطري

بقلم: أحمد محمد مختار

“الدكتورة آية بدوي” شخصية علمية فريدة

لا اجد من الكلمات ما ابدا به خيرا من العلم و الخلق فهما ضفتان قلما تجمعا فى شخص ما فى تلك الايام و لكن نحن بصدد الحديث عن شخصية علمية فريدة من نوعها تتعجب من سماتها و تجعلك تتسأل حقا هل من الممكن ان تكون بيننا؟

دكتور / أية بِدَوَي مدرس بكلية الطب البيطرى

داخل جدران كلية الطب البيطرى يكفى ان تذكر هذا الاسم لتجذب انتباه الجميع فلقد ارتبطت كلية الطب البيطرى بها بصلة و ثيقة ٬حيث اكتسبت محبة واحترام الجميع على صعيد المستويات من اساتذة و دكاترة و زملاء و طلاب و عاملين فى الكلية.

فكل شخص على علم بقدرها و قيمتها فكونها مدرس بالكلية سخرت علمها من اجل طلاب الكلية واضعة كل ما من علم املة فى بلوغ اقصى درجات النفع لهم ولكنها لم تتكفى بذلك بل جعلت من اسلوب شرحها و ủ اتاها تقديمها للمحتوى العلمى بصورة مميزة و فريدة ما جعل تحقيق اكبر استفادة ممكنة للطلاب .

ولكنها لم تقف عند ذلك الحد بل شكلت من نفسها و جهدها دعما للطلاب فى جميع الفرق فى مختلف المجالات و على سبيل المثال و ليس الحصر فان سيادتها حرصت على الوقف بجانب طلاب الكلية فى اعداد و تحضير الموتمرات العلمية الخاصة بالكلية مسانده و و داعمة لهم مقدمة خبراتها و علمها لذلك ٬ كما تولت تنظيم مؤتمر الرفق بالحيوان بالكلية وتمثيل الكلية امام الجمعيات بصورة استحقت عليها الكلية الشكر و التكريم ٬ بالاضافة الى مساندة الانشطة و الاسر فى الكلية و تقديم الدعم لها ٬ وعينت من قبل الادارة مستشارة اللجنة الفنية للمسرح بالكلية التى عملت على تقديم العروض المسرحية للكلية   بصورة مشرفة و لائقة ٬ بالاضافة
دعم الطلاب خلال احتفالات التخرج و مشاركتها لهم ٬ كما ان لها اسهامات كبيرة فى الجانب الاجتماعى فى الكلية .

و قد تتعجب من شخصية اشد الحرص على عدم الظهور والتكتم و انكار الذات و عدم الاهتمام بتولى منصب او الاعلان عن اى اعمال او مساهمات ان بمجرد حضورها يسعد الجميع بها و ترتسم الابتسامة على وجوه الحاضرين ويتهافت الجميع للحديث معها والوقوف بجانبها .

و لكنها السيرة الحسنة والخلق الطيب ونقاء النفس .

نجد ان الكلية تولى سيادتها مسئولية الاشراف و الادارة فى العديد من الامور الخاصة بالكلية ايمانا بقدراتها وكفاءتها الادارية و التنظيمية كما يحرص الطلاب على تواجدها فى معظم الانشطة و الفاعليات و قد نالت سيادتها الكثير من التكريم و الشكر و الثناء وحصلت على العديد من الشهادات و الهدايا التذكارية من جانب ادارة الكلية
و اقسامها و طلابها .

ومهما طال الحديث لن يكفى للحديث عن تلك الشخصية و سيظل ايجازا ٬ فحقا انها شخصية نادرا ما نصادفها قد جمعت ما بين العلم و الخلق والالتزام الاخلاقى والدينى و صفاء النفس و الابداع الفكرى و انكار الذات و الجهد والعطاء بلا مقابل و حب المجتمع.

فمثل تلك النماذج نفخر بها ونرجوا من للهّٰ ان يسدد خطاهم و يجعل منهم منارة تضىئ للاخرين حياتهم

{..يرفعِ للهّٰ الَذّين آمنوا منكم والَذّين أوتوا العلِم دَرجاتٍ..}

مراجع عن الدكتورة آية بدوي:

الصفحة الجامعية للدكتور 

الصفحة الشخصية لدكتور اية بدوى

بقلم: أحمد محمد مختار