الرئيسية / أدب / شعر حر / أنا من أهديت دمي لخضاب أصابعها

أنا من أهديت دمي لخضاب أصابعها

أنا من نحرت خيولي قربانا لوجدها .
أنا من نثّرت الورود في الرّبى لأقدامها.
أنا من سافرت روحي لأشواقها.
أنا من غرست نخلا و زيتونا لتكون ظلالها.
أنا من عشقت الحسناء لحسن جمالها .
أنا السكران بلا أقداح بعسل رضابها .
أنا من تنازلت عن عرشي ليكون عرشها .
أنا من كنت أسيرا في كتائب أسرها.
أنا المجنون ساعة الوقوف أمام أطلالها .
أنا الذي لا أنام إلّا على أنغام أناشيدها .
أنا الرضيع بين يديها و في حضنها.
أنا الذي يسبّح بعد التّسبيح لله بخصلات شعرها.
أنا الذي ينتّشي بعسل ريقها .
أنا الذي تعلّمت الحروف من حروف إسمها .
أنا المسحور بسحر جمال سحرها .
أنا من تحصّنت بحصن آيات عشقها.
أنا من أعلنت العصيان على حسّادها.
أنا من خضت أمّ المعارك و اغتلت من حاول اغتيال أشواقها.
أنا الذي كسّرت أغلال من سعى لقيد حرّيتها.
أنا المتمرّد على الكلّ لنيل رضاها.
أنا الذي أحنّ حنين الجذع للنخلة بالدمع لقليل غيابها .
أنا من رضعت من لبن أهلها و أنسابها.
أنا الجريح و المجروح إن وخزت شوكة لإصبعها.

فيديو أنا من أهديت دمي لخضاب أصابعها