الرئيسية / الطبيعة / المناخ والصحة

المناخ والصحة

تشهد الأرض منذ زمن بعيد تغيراً في المناخ، وهذا ما جعلها تبدو على الوضع الذي هي عليه اليوم، ولكن في الآونة الأخيرة شهدت الكرة الأرضية تغيراً سريعاً ومخيفاً، ويعود السبب في ذلك إلى تزايد وجود الغازات في طبقات الأرض مثل غاز أكسيد الكربون إضافةً إلى بخار الماء، وهذا ما يؤدي إلى احتباس حراري، وبالتالي ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، والسؤال هنا ما هو تأثير ذلك على صحة الإنسان؟ وهل فعلاً أصبحت الحياة صعبة على كوكب الأرض نتيجة هذا التغير؟

ما هو تأثير الاحتباس الحراري على صحة الإنسان؟ وهل فعلاً أصبحت الحياة صعبة على كوكب الأرض نتيجة هذا التغير؟

تؤدي ظاهرة تغير المناخ إلى وفاة ما يقارب 150.000 من سكان الأرض سنوياً، وفقاً لإحصائية قامت بها منظمة الصحة العالمية، حيث بدأت تظهر الكثير من الأمراض الجديدة التي ترتبط بتغير الجو، والتي تتمثل في أمراض القلب، والأمراض الرئوية، والتي تؤدي إلى الوفاة في كثيرٍ من الأحيان، كما بدأت المجاعات تنتشر بشكل كبير في أمكان مختلفة حول العالم، وذلك بسبب الجفاف وفشل المحاصيل الزراعية نتيجة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

ولا يقتصر خطر تغير المناخ على الصحة العقلية والبدنية، بل أن هذه الظاهرة خلقت عدم استقرار اجتماعي، بالإضافة إلى صراعات وعنف، حيث بدأ الناس يهاجرون من بلد إلى آخر، وذلك للابتعاد عن المناطق التي أصبحت لا تستطيع توفير الغذاء والماء لسكانها، وهذا ما أدى إلى زيادة نسبة الفقر بين المجتمعات، بالإضافة إلى زيادة في نسبة الاضطرابات النفسية والأمراض السارية بين السكان.

الكوارث الطبيعة وأثرها على البلاد النامية

والجدير بذكره أنه ومنذ القرن الماضي أصبحت نسبة الكوارث الطبيعية أكبر بحوالي ثلاث مرات مما كانت عليه في السابق، وقد خلفت ورائها ما يقارب 60000 حالة وفاة، أغلبها من البلاد النامية، كما ازدادت مستويات سطح البحر بمعدل كبير، وتغيرت أنماط سقوط المطر، حيث أثر هذا التغير بشكل كبير على إمدادات المياه العذبة، مما أدى لحدوث نقص في المياه النقية، وبالتالي انتشرت المجاعات والأمراض والجفاف،  كما ظهرت أمراض جديدة ونادرة وقاتلة، وكل هذه الظواهر لها علاقة مباشرة بتغير المناخ.

في نهاية مقالي هذا أود أن أقول أنه قبل أي شيء يجب التخفيف من الأسباب التي أدت إلى حدوث كل هذا،  حتى لا تتفاقم المشكلة ويصبح من الصعب السيطرة عليها، ومن الجدير بالذكر أن أغلب الحكومات تظن أنها مشكلة بسيطة، لذلك يتمّ تصنيفها ووضعها في الخطط الثانوية التي يجب العمل عليها، نتيجة عدم الإدراك بكونها مشكلة كارثية خطرة قد تدمر حياة الكثير من الناس حول العالم، وخصوصاُ في البلاد النامية.

فيديو المناخ والصحة

أمل عدنان محمد غريب

أمل عدنان محمد غريب

التخصص: علوم مالية ومصرفية

الخبرة: في مجال المحاسبة والإقتصاد

من فلسطين - بيت لحم

العمر: ٢٤ سنة