الرئيسية / قضايا مجتمعية / حصاد التكنولوجيا

حصاد التكنولوجيا

ولأننا في زمن توفر فيه كل شيء من سبل الحياة ومتطلباتها, إلا أن راحة البال إنعدمت من حياتنا

وأصبحت شيئا من الماضي لابد أن هناك عوامل كثيرة كانت وراء كل هذا.

التكنولوجيا

أولها التكنولوجيا فهي عامل كبير في المشكلة بوجودها أصبحت حياة الإنسان أكثر سهولة من ما سبق لكنها تخلوا من عدم وجود الوقت عند الفرد كي يعيش على أكمل وجه ويقوم بأعماله ودراسته وسائر أموره لا يمارس حياته مثله مثل غيره.

حتى في المطالعة تراجعت نسبتها كثيرا لم تعد كما قبل توفر كل شيء على الهواتف واللوحات الإلكترونية مابين كبستي زر حتى الأطفال لم يعد يمارسون حياتهم بشكل طبيعي مثل اللعب خارجا كل منهم يحمل جهازه في يده لايزاول طفولته البريئة تتحكم فيه أجهزة يجالسها أكثر من عائلته وفكره شارد بين هذه اللعبة وتلك.

نعم إنها التكنولوجيا والأنترنت تلعب دورها في حياتنا هذا الرأي لايختص برأي خاص لي

فهو إحصائيات قاموا العديد من الباحثين في تحصيلها ومقالات عدة تحدثت عن هذا الموضوع

إنعدمت السعادة

قارن العديد من كبار السن حياتهم مع حياتنا وجدوا أن بوقتنا الحالي إنعدمت السعادة وأصبحت في طريق الإنقراض من ازدحام حياتنا لربما كذلك لاحظنا بأن في كل بيت أصبح الكل تقريبا مشغولاً قلت إجتماعتهم العائلية وإنعدم حوارهم بين بعضهم البعض وهم تحت سقف واحد

وحتى لو جلسوا إلى المائدة فكرهم مع الأجهزة أو حتى ترى أنهم قاموا بجلبها معهم على طاولة العشاء او وجبة أخرى.

التطور سلاح ذو حدين يجب علينا أن نحس إستعماله…

فهذا لايخلوا من إنعدام فوائده كما له سلبيات عديدة إلا أن له أيضا ايجابيات فقد ساهمت في تكبير الناس لعملها وأيضا عمل دعايات له في سير عمله على أحسن وجه.

فيديو حصاد التكنولوجيا

أضف تعليقك هنا