الرئيسية / أدب / مُهرة

مُهرة

همست بألحان القوافي وردة … وتراقصت طرباً على أشعاري
وتلت تعابير الهوى جورية … أوراقها مالت على الحاني
فتناغمت بالسحر أوتار المحبة … بينما ذابت جدائلها على أغصاني
ردت عبير محبتي في ساعة … سحراً أذاب لثامها .. ولثامي
دقت على وتر الغناء رُقاقة … حتى ظننت العود قد غنا لي
غنت بأشعار الجوى من حرقة … فبكت تناهيد النوى..أشعاري
طلبت وصال آريجها من شفة … أضحت مباسمها على أجفاني
فورقتُ أغصان الخمائل برهة … ووجدتها ثملاً بدون خماري
تعال..!؟ واحملني فما بي حيلة … غير احتساء الخمر والنبيذ القاني
خذ ماتشاء من رونقي في نزهة … واترك رحيقي في خباء الجاني
أنت الذي جُن الهوى من أجله … عجباً وطرباً.. خذ فأنت الجاني
داوي جروحي في حنايا خلوة … واروي كؤوس العشق من عذالي
غني لأجلي مرة في قُبلة … وارقي عيون الحسد في تمثالي
قبل تلابيب الأنوثة وهنة … وأمسح بترياقك على أوجاني
اقطف ثمار الحب فيني..خمرة … واجني رحيق الوجد من الوانِ
لاتبتأس فنهود صدري مُهرة … في جيدها عسل يشفي العليل الغاني

فيديو مُهرة

علي أحمد الهردي

علي أحمد الهردي