<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / قضايا مجتمعية / رسالة من شاب إلى سياسيين وطني

رسالة من شاب إلى سياسيين وطني

أقرّ أنا المواطن المصري وبكامل قواي العقلية, أن هذه البلد لا تصلح للحياة.

الشاب المصري

 

الشاب المصري يقضي سنين باحثا عن وظيفة يحصل منها على معاش 500 جنية ليكون مسؤولا على العائلة بعد وفاته.

الشاب المصري يتزوج في ظل عادات وتقاليد بزواج يكلف 25000 جنية مصري ثمنا للذهب ولبناء اسرة بدخل فقير.

الشاب المصري يعيل اطفاله  بمبلغ 2000 جنية في الشهر مع بعض الديون من الأقرباء حتى تكتمل الحياة.

الشاب المصري بعد أن يكون في سن الثلاثين في زواجه يبدا بوقف الإنفاق ويكون قد حان وقت الصرف وتسديد الديون.

الشاب المصري عليه الإنفاق على المدارس والدروس الخصوصية التي تطعن البيوت المصرية في ظهورها.

الشاب المصري يدخل في سن الخمسين ليجد ان امراض الدنيا تجعله يستعد بضمير مرتاح للموت بسبب انه لا يجد مالاً لإنفاقه على العلاج إلا التأمين الصحي الحكومي.

الشاب المصري حين يحصل على معاشه 500 جنية يذهب ليشتري الكفن ويموت بدعاء غير مستجاب.

ويخرج علينا سياسيون في النهاية قائلين لنا بفخر:

لكم الصبر ولنا اموالكم

لكم الصبر ولنا السلطة

لكم الله ولنا الوطن

لنا الإعلام ولكم الفقر

لنا العلم ولكم جهاز كفتة

لنا العاطلين عن العمل ولكم الشركات

لنا القنوات والمذيعين ولكم الله

لنا محاكمنا العاجلة ولكم القضاء من الله

لنا الحماية والقوة ولكم التجنيد الاجباري

لنا السلام ولكم الحرب والقتلي والجرحى

لنا ارضنا ولكم الغربة

لنا الادوية ولكم الاحتياج

فانتم الابقار ونحن السواقي

انتم ادم ونحن شجرة الخير والشر.

وانتم حواء ونحن التفاحة الملعونة.

وانتم الشرفاء ونحن الخونة!

ونحن الوطن وانتم الوطن

فانتم الساسة ونحن الشرفاء

فعاش ساستنا ومات من لا يستحق الموت.

فيديو المقال رسالة من شاب إلى سياسيين وطني

 

شاهد أيضاً

آفه حارتنا محفوظ|| بقلم: ديفيد الروماني حلقه|| موقع مقال

آفه حارتنا محفوظ

سمعنا وشاهدنا تضج مواقع التواصل الاجتماعي بطفل المصري السوهاجي محفوظ وبعض أصدقائه , التي قبضت …