<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب / شعر حر / ساعة اللُقا – مقال #باللهجة المصرية

ساعة اللُقا – مقال #باللهجة المصرية

بقلم: إبراهيم اسماعيل سالم

امي

امي يادوب بتعرف تصلي ع النبي

وبتكبر في قلبها

لما ادان الفجر ينده على ابويا

تقوم تبخرله الشال

وترقي سكته بسيرة اخواتي

وقت صلاة الجمعه

بص لها ..

فهمت ان العكاز مش قادر علي الخطوه الجايه

بعتت طرحتها للشوارع علشان تقرب خطاها

لحد القدم

اخبرها ..

أن الموتَ يكسوه بظلمةِ الموت

صرخت ..

ياواد حصله ع الطريق هاته

ده شاله الحرير ع السرير .. فاته

يااااااه

طويله السكه يابا

مابين صوت الحمام وغرفة العنايه

لحظة مافارقت عيوننا روحك

فاكر يابا ليلة العيد

وانت بتحلف الطبليه بالنبي تطرح قوتنا ..؟؟

وتسمي على رغيف العيش علشان يكفينا ..؟؟

وطياراتنا الورق مش قادره تشيل احلام اصغر مافينا

ننام

وفي حضننا الكاوتش القماش

ونصحى على صوتك وانت بتلاعب الحمام

تصفرله .. يتبسم

تصقف له .. يطير علي اكتافنا

فنطمن انك بخير

اهو جاله الخضر ..

جاله الخضر ياخد بايده..

لقاه متوضي

ومفرط السبحه علي كفه وسايب الندي يشرب من نورهها

علشان يبل الطريق

لساعة اللُقا

بقلم: إبراهيم اسماعيل سالم

كاتب

سيتم تصنيف المقال الى صفحة الكاتب خلال دقائق….
ستيم انشاء صفحة للكاتب الجديد وتنفيذ فيديو وتصاميم عن كل مقال، حال توفر:
– صورة شخصية
– حساب فيسبوك أو تويتر
– مقال جديد (لم ينشر سابقا على الإنترنت)
يمكن استكمال ارسال المعلومات بارسالها الى [email protected]