<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / مشاعر / مرحلة ال ( ولا حاجه )

مرحلة ال ( ولا حاجه )

عارف لما تقلع نضارتك و تحطها قدامك على المكتب و بعدين تدور عليها في وشك ده معناه إيه؟ .. ولا حاجه.

طب عارف لما تدور على مفاتيحك أو موبايلك أو محفظتك أو شنطتك وهم في أيديك ده معناه إيه ؟ .. بردو ولا حاجه .

عارف لما تقابل حد تعرفه و تكتشف أنك ناسي اسمه و تقعد تقوله حبيبي و يا معلم و بيبي (لو أنتو بنات يعني) ده معناه إيه ؟ والله العظيم ولا حاجه .

إنها مرحلة ال ( ولا حاجه ) و اسمها العلمي – النسيان – ؛

المرحله دي من و جهة نظري المتواضعه جدا هي إحدى أعظم نعم ربنا علينا و هي إللي بتخلينا عايشيين لحد اللحظه دي ؛ تعالى كده نتخيل إنك لسه فاكر كل الواقعات إللي وقعتها و كل الصدامات إللي اتصدمتها و الناس الي سابوك و الناس الي سيبتهم و كل الكوارث الي نزلت ترف على دماغك في حبة السنين اللي عشتهم … ببساطه كان زمانك ميت !

تعالوا كده نحط تعريف لمرحلة ال ( ولا حاجه ) دي ؛ ببساطه هي فتره بتحس فيها أن كل حاجه حصلت بقيت ولا حاجه ، الزعل الي زعلته ولا حاجه ؛ الوجع لي أتوجعته ولا حاجه ؛ الفشل و الإحباط و الإكتئاب و حتى السعاده و الأوقات الحلوه كلها مؤقته و بتخلص على – ولا حاجه -.

تعالى أثبتلك…

النسيان هو سيد كل المواقف الي جايه دي ؛

مش عديت بتجربه كنت فيها قوي و ثابت و واجهتها و بعدين ؟ ولا حاجه ؛ و مش بردو عديت بتجربه صعبه و مؤلمه و خرجت منها بالعافيه ؛ و بعدين ؟! ولا حاجه.

مش في ناس بتحبهم سابوك أو سيبتهم أو فارقوا الدنيا و حسيت أن الحياه وقفت و إنك مش هاتعرف تعيش ولا تكمل و تقف علي رجيلك تاني ؛ وبعدين ؟ ولا حاجه.

زي مانجحت في حياتك في أوقات و حسيت إنك طايل السما و بعدين ؟! ولا حاجه ؛ و ده بردو زي مافشلت و وقعت من السما إللي طولتها على جدور رقبتك على سابع ارض !! و بعدين ؟! ولا حاجه.

زيي ما واحد صاحبك او زميلك يعزمك علي فرحه أو خطوبته أو حتي عزاء و أنت تسقطه و ماتروحش ، ليه ؟ ولا أي حاجه.

كام مره لما بنسمع عن حد مات نتأثر لفتره و نقعد نفكر في الموت و إني الحياه فانيه و مش مستهله إللي بنعمله في بعض (ودي حقيقه) و نقرر ناخدها ببساطه ؛ و بعدين ؟؟ ولا أأأأأي حاجه.

زي ما قربت من ربنا عشان حاجه عاوزها تكمل أو تحصل أو يسترها عليك في مصيبه سوده عملتها و تصلي و تصوم و تراعي ربنا في حياتك و في شغلك و اهلك و اللي حواليك لفتره ، وبعد كده ؟؟ طبعا و لا حاجه
.
زي ما عاشرنا ناس و أدينالهم من حياتنا وعمرنا و طاقتنا و مشاعرنا و( فلوسنا أحيانا ) و بعدين ؟؟ عادي طلعوا ولا حاجه.

زي ما مراتك لو أنت متجوز تطلب منك خمسين ألف حاجه و أنت تنسى منهم حاجه واحده بس ، و بعدين ؟! لا دي ربنا معاك يا برنس.

و زي ما بننسى نسأل علي إللي بنحبهم أحيانا أو نكلم أهالينا لو احنا بعيد عنهم مع انها حاجه بسيطه ومش هتاخد منك ثواني، و ايه اللي بيمنعك ؟ ولا حاجه.

زي ما ربنا يديك ال 24 قيراط بتوعك كاملين في رزق أو صحه أو أهل أو صحاب أو شغل الخ .. المهم اننا كلنا واخدنهم كاملين، و حاسس ؟ طبعا ولا أي حاجه.

الخلاصه ( النسيان ) نعمة كبيرة لو عرفت تستخدمها صح و لو ركزت شويه هتلاقي ربنا مديهالنا نوع من أنواع الرحمة عشان نقدر نكمل في حياتنا و نعيش لكن بيبقى نقمة لو نسينا بس الحاجات الحلوة إللي عندنا أو الناس إللي بنحبهم أو ننسى نعيش من أصله.

حد فيكوا فاهم حاجه ؟ ولا أأأأأي حاجه.

فيديو مقال مرحلة ال ( ولا حاجه )

كيرو راجي

كيرو راجي

كيرو راجي شاعر غنائي مصري مواليد 1987 تخرج من اكاديمية الفنون ( المعهد العالي للموسيقي العربيه ) و له اعمال في كتابه السيناريو و بعض المقالات.