الرئيسية / مسلسلات وأفلام / نورمان أسعد في حضرة الغياب وغيبة الكتاب

نورمان أسعد في حضرة الغياب وغيبة الكتاب

بقلم: أحلام الكردي

سنوات مضت  على رحيلها عن الشاشة وما زال الإشتياق والحنين يأخذنا لجمالها حضورها  وأعمالها الفنية التي تركتها كإرث للأجيال القادمة, كثر الكلام وطال الحديث عن فراقها الذي عذب قلوب محبيها في كل الوطن العربي ولكن للأسف أصبحت حياتها الشخصية وأسباب اعتزالها  مادة دسمة لأصحاب النفوس الضعيفة وكتاب الأقلام الصفراء اليوم وعلى هذا المنبر الإعلامي موقع مقال الذي أتاح لهواة مبدعين وكتاب محترفين فرصة التعبير والكلام, نوضح حقائق ونصحح أخطاء كتبت أو قيلت بحق تلك الحسناء المختفية

دمشقية المولد والنشأة

أصولها من عروس الساحل اللاذقية, ولدت لعائلة ممتدة ولديها ثمانية أشقاء ذكور  وأختان نسرين ورزان, دخلت الفن منذ نعومة أظافرها  عام 1991 في مسلسل قبض الريح وليس الريح كما ذكر في  مقالات أحد الزملاء حول سنة ميلادها قيل أنها من مواليد 1968 1973  1970 الأصح بأنها من مواليد 22 يناير 1975, وعندما شاركت في الفيلم السينمائي رحلة 21 عام 1992 كانت طالبة في السنة الثانية بكلية الحقوق في دمشق كانت تأتي بعد الجامعة لمتابعة التصوير   وفي لقاء مع مجلة سيدتي عام 2006 ذكرت بأنها  دخلت الوسط الفني وهي  طالبة في الثانوية العامة، وخاضت مضمار الفن وهي لاتعرف سوى مدرستها وبيت عائلتها.

كانت معركة للأسف قاتلة حسب قولها، سواء مع عائلتها أم مع الوسط الفني، لاختلاف الاتجاهات والأفكار، ودامت هذه المعركة إلى يومنا هذا، وكانت مليئة بالمثابر,ة كان لا يعنيها تناول دور فتاة في الـ20 من العمر ولديها طفلان، ما كان يهمها النص والفكرة والتألق الذي ستظهر به.

مثلت مع نجوم كثيرين وفي أعمال مهمة، وكانوا منذ البداية، يتنبؤون لها بأنها ستكون النجمة الأولى في سوريا. وأول من قالها لها الفنان خالد تاجا في مسلسل «قبض الريح» حيث قال: «هذه الفنانة بتخوّف». بالإضافة إلى أن أمراً كان يحرضها  للبقاء، إما في المقدمة اما أن أكون في منتهى التميز.

حياتها الزوجية

ذكر في إحدى المقالات عن زواج نورمان في عام 1993 من رجل أعمال كويتي يدعي خالد محمد وقد أنجبت منه ابنة اسمها وفاء  وقيل ما قيل أو نشر عار عن الصحة ولم ينشر سابقا في اي جريدة رسمية أو موثق

نورمان لم تتزوج سوى ثلاث مرات الأولى كانت من الفنان السوري أيمن زيدان بعد علاقة حب جمعتهما بعد نهاية تصوير مسلسل يوميات جميل وهناء عام 1997 والجذير بالذكر والتوضيح بأن ألو جميل ألو هناء  هو الجزء الثاني للمسلسل  وأنتج عام 2001  من قبل شركة سورية الدولية ونهاية العام 2003. انفصلا بعد خلافات وغيرة أيمن زيدان بكونه رجلا شرقيا بطبعه وأثمر عنه ابنتهما الأولى جودي.

تزوجت عام 2004 من المخرج العراقي عدنان ابراهيم وانفصلت عنه ,  عام 2007 تزوجت من رجل الأعمال العراقي الكردي نهرو عبد الكريم الكسنزاني وليس إماراتيا ولا أردنيا كما تدوالت الصحف حينها  تنقلت بين الولايات المتحدة والأردن مستقرة في عمان لكونها قريبة من بلدها سوريا.

رزقت منه اربعة أبناء تيجان وهو صبي رزقت بعدها بثلاث بنات تاج جينار وجوليا  وعدد أولادها بالمجموع خمسة يقيمون معها في العاصمة الأردنية عمان.

الإعتزال وحقيقة عودتها

اعتزلت الجميلة الفن بملئ إرادتها ولم تعد إليه لأنها فضلت الاستقرار وحياة العائلة بعيدا عن صخب الأضواء وبرغم بحث المنتجين عنها لكونها رقما صعبا في نجمات الدراما رفضت جميع العروض مختفية دون أي تصريح أو إعلان يذكر باقية راسخة في قلوب  وذاكرة المحبين.

استغلت بعض الصحف وبعض الكتاب الموضوع الدسم الذي يتناوله غيابها فتارة تكتب بمقالات عن صورها بعد عمليات التجميل ويدعون بأنها صور حديثة وتارة يضعون صور جودي التي انتشرت سابقا, وتارة صورها مع الراحل عدنان مطلقين عناوين منها زوج نورمان أسعد الإماراتي

بقلم: أحلام الكردي