<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / قضايا مجتمعية / الأكاديمية المهنية للمعلمين وإهدار المال العام

الأكاديمية المهنية للمعلمين وإهدار المال العام

حديثنا اليوم عن مهزلة أخرى من مهازل وزارة التعليم المصرية التي دأبت على اتخاذ القرارات العشوائية المتسرعة التي لا طائل منها.

“أموال الأكاديمية أموال عامة”

في عام 2008 تم إنشاء الأكاديمية المهنية للمعلمين بالقرار رقم 129 بهدف ضمان جودة منظومة التنمية المهنية المستدامة لأعضاء هيئة التعليم ، بشراكة فاعلة مع كليات التربية والمدارس …ونص القرار في المادة 12 منه علي أن “أموال الأكاديمية أموال عامة”..

وبصفتي أحد المعلمين أؤكد أن ماقامت به الأكاديمية حتى الآن ليس سوى إهدار لوقت المعلم وإهدار للمال العام..والدليل على ذلك ما يحدث الآن علي مستوى الجمهورية من خلال ما يسمى تدريب الترقي لحوالي نصف مليون معلم..فقد فوجئنا أن التدريب الذي استمر ثلاثة أيام  لا يتضمن سوي كيفية إنشاء بريد إلكتروني واستخدامه في إنشاء حساب علي بنك المعرفة المصري واستغرق الأمر يومين من فترة التدريب ثم خُصص اليوم الثالث  لمحاضرة عن ما يسمي بحوث الفعل!!  تُجرى التدريبات في قاعات التطوير التكنولوجي بمديريات التربية والتعليم في مختلف المحافظات ومعامل الحاسب الآلي ببعض المدارس حيث الأجهزة المتهالكة وسوء خدمة الانترنت بهذه الأماكن!!

يتم كل ذلك في توقيت غريب بعد بدء الدراسة بأسابيع قليلة مما ترتب عليه ضياع آلاف الحصص بالمدارس وتأخر المناهج التي لا نستطيع أصلا الانتهاء منها في الأوقات العادية..

تُنفق الوزارة ملايين الجنيهات على مثل هذا التدريب العقيم في الوقت الذي تشكو فيه من قلة الموارد المالية ولمجرد تعليم المعلمين كيفية انشاء بريد الكتروني والتسجيل في بنك المعرفة..

ألا يُعد ذلك إهداراً للمال العام في أبشع صوره؟

كان يمكن أن يتم الأمر بالمدارس وفي زمن لا يتعدي الساعة الواحدة ويقوم بالأمر أخصائيوا التطوير التكنولوجي الموجودين بالمدارس ومن له خبرة بالحاسب الآلي والانترنت من السادة المعلمين دونما حاجة إلى إهدار الوقت والمال.

ونرى أن إنشاء الأكاديمية المهنية للمعلمين هو أمر يستعصي على الفهم في حد ذاته, فهناك مراكز التدريب التابعة للوزارة في كل المحافظات ويمكنها القيام بكل ما تقوم به الأكاديمية!

إن قرار إنشاء الأكاديمية هو قرار جانبه الصواب ومثله مثل كل القرارات الأخرى الخاصة بالتعليم التي لم يترتب عليها سوى مزيد من الانهيار في النظام التعليمي في بلادنا لدرجة خروجنا من التصنيف العالمي لجودة التعليم.

ولذا نطالب بإلغاء ما يسمى بالأكاديمية المهنية للمعلمين وتوفير ملايين الجنيهات التي تنفق عبثاً على أنشطتها التي لا تُغني ولا تُسمن من جوع والاستفادة من تلك الأموال في نواح أخرى مثل تزويد المدارس بأجهزة حاسب آلي حديثة وخدمة انترنت جيدة استعدادا لبدء الثانوية العامة الجديدة العام القادم والتي سيلعب بنك المعرفة فيها دورا حيويا.

فيديو المقال الأكاديمية المهنية للمعلمين وإهدار المال العام

عن عصام حنا وهبه

wavatar

عصام حنا وهبه

شارك في العديد من البرامج التدريبية بالولايات المتحدة الأمريكية وله مقالات منشورة في طرق تدريس اللغة الانجليزية.