<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / سياسة وفكر / الذئب ذو الرداء الأحمر

الذئب ذو الرداء الأحمر

لم تعد قصة ذات الرداء الأحمر تليق بعقول أطفالنا

هذا الجيل البائس الذي نضج عقله قبل أوانه

لم تعد تلك الطفله فالقصه ترتدي رداءا أحمر فقد أكل الذئب طفولتها وارتدى رداءها يصطنع البراءه

▫▪▫

فهاي هي أميركا بدأت تمارس ألاعيب الضغط السياسي علي مصر في الفترة الأخيرة ..

وتحاول بشتى الطرق دعم هجمات في أماكن مختلفه في مصر متبعة طريقة العصابات المسلحه والتي يختفي وراءها جيوش نظاميه تنتظر فرصة الانقضاض.

لقد ضاق الذئب ذرعا الآن وخلع رداءه فما هي الاسباب وراء ذلك :

* قدمت مصر لدول الخليج الأدلة التي تؤكد ضلوع بعض الدول في زعزعة أمن الخليج تدعمها الولايات المتحده الامريكيه.

* كشفت مصر وجه أمريكا وانجلترا القبيح الداعم لداعش والإرهاب بمباركه اسرائيليه حيث لم يقم تنظيم داعش بعمليه واحده داخل إسرائيل رغم أن داعش تحيط بها من كل جانب  فإسرائيل تقع في قلب المنطقه المتوتره بل والأدهى أن يعالج مصابي داعش داخل مستشفيات إسرائيل العسكريه

* توجه مصر الى التعاون مع روسيا في دعم سوريا وعدم تقسيمها وضرب داعش في ليبيا مما يعطل الخطه الزمنيه لتنفيذ مخططاتهم.

* أسندت مصر الملف النووي لروسيا رافضه الإنصياع لمطالب ترامب في اشراف الولايات المتحده الامريكيه على البرنامج النووي.

* مصر كشفت اللعبة الأمريكية القذرة المستترة تحت عباءة حقوق الإنسان المشبوهة والتي تم بشتى الطرق اثارة ودعم مدعي حقوق الإنسان

لاشك ان دولنا العربيه تفتقر الى أغلب بنود حقوق الانسان ولكن هل حقا تريد هذه الدول الاستعماريه تحقيق العداله من أجلنا نحن !!!

لهذا يجب علينا جميعا التماسك والتصدي للألاعيب القذره التي تحاك لنا ولنترك خلافاتنا واختلافاتنا ماعادت القضيه شخصيه لقد أصبحت قضية و مصير أمه كامله تباد يوما بعد يوم أمام ناظرنا ولن نسمح أن ياتي علينا الدور.

لو سقطت مصر تسقط باقي القطع, نحن لسنا الا قطعا في لعبة شطرنج كبيره لكن في هذه اللعبه لايريد الفائز قتل الملك فقط بل يريد قتل الطابيه والحصان و الشعب و الجيش والاخضر واليابس وباللاعب الرئيسي نفسه .

فيديو المقال الذئب ذو الرداء الأحمر

 

عن د. إيمان عبد الفتاح أحمد

wavatar

د. ايمان عبد الفتاح أحمد

مستشار علاقات دولية، خبير ومفاوض دولي ومندوب منظمة السلام peace4all
الدنماركية