<جوجل اناليتكس>

حل المشاكل

بقلم: حسام محمد

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتبت هذا المقال لتعرف كيف تحل المشاكل

يا الهي كيف لم يخطر ببالي هذا الحل؟

ربما كانت هذه الجمله التي نقولها عند وقوعنا في مشكلة ما ويقترح أحد الاصدقاء أو الأقارب حلا مميزا لها. حل المشكلات يعتبر من أهم المهارات التي نمتلكها في الحياة،فهي تساعد على تجاوز العقبات والصعوبات بكل سلاسة وثقة وهي من اهم عوامل النجاح في مختلف مجالات الحياة.

 ما الأدوات التي تساعدنا في حل المشاكل؟

نظرة عامة:

في البداية يجب ان تكون فكرة عامه عن المشاكل وأنواعهم وحجمها واهميتها ومداها،فهناك مثلا مشكلات قانونية قد تواجهك وتحتاج الى وقت طويل في حلها او مشكلة واجهتك فجأة وتتطلب منك وضع حلا سريعا لها ففي البداية يجب ان تحدد المعايير العامه لهذه المشكلة حتى تبحث في افضل الخيارات المطروحه لحلها.

استخدام المنطق:

لايمكن حل أي مشكلة بشكل عشوائي او بدون تنظيم وتخطيط بل يجب ان تسلك الطرق المنطقية للوصول إلى نتيجة وحل فعال ولحل أي مشكلة فمنطقيا يجب ان تمر بأربعة مراحل وهي:

1-تعريف المشكلة:

دائما نواجة صعوبة في تعريف المشكلة.

2-وضع خطة للحل:

لحل المشكله يجب ان تضع خطة لحلها.

3-تنفيذ الخطة:

ربما تكون لدينا القدرة على تعريف المشكلة ووضع خطة لحلها لكن تنقصنا القدرة لتنفيذها لسبب او لآخر ومن ضمنها التردد أو الخوف من النتائج، وبطبيعة الحال فهذا يعتبر خطأ يساهم في تأجيج المشاكل فبمجرد أن وضعت تصوراً لحل أي مشكلة عليك البدء بتنفيذ الحل فورا دون تسويف او مماطلة او خوف مما قد يترتب على ذالك..

4-تقييم النتائج:

بعد أن قمت بتنفيذ الخطة الخاصه لحل المشكله ستظهر لنا النتائج المترتبة على كيفية حلك للمشكلة وهل كانت مناسبة ام لا وفي الحالتان لايجب أن تندم على ذالك فكل ماعليك فعله هو محاولة تقييم النتائج والبدء من جديد فلا تعتقد أنت ستكون قادرا على حل كل مشكلة من المرة الاولى فحتى عظماء هذا العالم لم يستطيعون ذلك فالمهم أن تضع تقييما دائما لما وصلت اليه وان تنظر أين اصبت أين أخطأت حتى تعزز الصواب وتتنجب الخطأ في التجارب القادمة …..

كل تأخيره فيها خيره…

بقلم: حسام محمد