<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / رياضة / أزمة الملكي : سحابة صيف أم مؤشر لسقوط حر

أزمة الملكي : سحابة صيف أم مؤشر لسقوط حر

النادي المدريدي

ساهمت النتائج المحققة لنادي ريال مدريد هذا الموسم بدخول النادي في دوامة النتائج السلبية لتتضاءل بذلك حظوظه في الفوز بلقب الدوري بعد سقوطه الأخير في فخ التعادل ضد سيلتافيغو في الجولة الثامنة عشر من الدوري  الإسباني ليتسع بذلك الفارق بينه وبين المتصدر برشلونة إلى 16 نقطة، و ترتفع بذلك حدة الانتقادات الموجهة لللاعبين و المدرب.

أسباب كثيرة ومتعددة أدت إلى الوضعية التي يعيشها النادي المدريدي حاليا وأبرزها تمثل في مشكلة نقص اللاعبين وذلك بعد تفريطه في أبرز نجومه والحديث هنا عن بيع موراتا إلى نادي تشيلسي الإنجليزي وإعارة خايمس الى بايرن ميونيخ إضافة إلى تخليه عن بيبي.

أحد أهم الأسباب أيضا كان التراجع الكبير في مستوى الثنائي كريستيانو رونالدو و كريم بنزيمة ، هذا الأخير الذي سجل 5 أهداف فقط في 20 مباراة شارك فيها كأساسي في حين سجل الدولي البرتغالي 4 أهداف فقط  في 12 مباراة كاملة بفارق 11 هدف عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ورغم الفترة العصيبة التي يمر بها النادي و حاجته لتدعيم صفوفه بلاعبين جدد إلا أن المدرب زين الدين زيدان رفض ضم لاعبين خلال فترة الميركاتو الشتوي و الإكتفاء بما لديه.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي:

“لست في حاجة لضم أحد (لاعب جديد)، هذا هو الوضع، لا أريد أحدا ولا أريد شيئا”.

وأضاف

“لدينا تشكيلتنا التي أثق بها، هناك أوقات صعبة نجتازها في الموسم لكن كل شيء لا يزال أمامنا وسنرى ما يحدث من الآن وحتى نهاية الموسم”.

الفترة المقبلة للنادي الملكي ستشهد مباريات هامة سواء على صعيد الدوري المحلي أو دوري أبطال أوروبا، وما يأمله أنصار ومحبو النادي هو عودة الفريق إلى سكته الصحيحة، فحتى و إن باتت المنافسة على لقب الدوري صعبة جدا، إلا أن المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا تبقى واردة من أجل الحفاظ عليه للمرة الثالثة على التوالي.

فيديو مقال أزمة الملكي : سحابة صيف أم مؤشر لسقوط حر