<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب / قصة / رواية لأنك مثلها

رواية لأنك مثلها

بقلم: ياسين

لأنك مثلها,أنا أحبك الفصل 1 (تينوري تشان)

( صوت الجرس )

“هيه ..هانميشي فلنذهب لتناول الغداء في السطح ”

“اه ..حسنا لنذهب يا نواكي”

قال هانميشي هذه الكلمات ببرودة,تقاسيم وجه هانميشي كانت تدل على أنه شخص قاس واليرحم ولم يكن أحد ليجرأ على الجلوس قربه ولا حتى محادثته, ولكن نواكي حالة خاصة.

لم يخش ‘نواكي’ التقرب من هانميشي بل كان يتبعه في كل أرجاء المدرسة تابع مالحقته حتى اعتاد عليه ‘هانميشي’
وصارا أصدقاء.

السبب الذي دفع ‘نواكي’ ليلحق من أجله هانميشي هو أنه حدث وأن كان نواكي يتعرض للتنمر من قبل بعض الطالب.

رغم جسد نواكي النحيف الذي هو أشبه بجسد الفتيات، إلا أنه كان يمتلك لسانا طويلا فلطالما كان يجادل الطالب الأكبر سنا
منه وهذا ماكان يوقعه في المشاكل.

وكالعادة كان ‘نواكي’ لا يخشى من إثبات وجهة نظره أو مساعدة من يتعرضون للمضايقة بالرغم من كونه شخصا
عاجزا ضعيفا لم يمنعه ذلك من تقديم المساعدة.

كان التعرض للضرب أمرا قد اعتاد عليه ‘نواكي’

ولكن في أحد المرات وصل الأمر إلى حد القتل وذلك ان ‘نواكي’ رأى أشخاصا يتعرضون لفتى كان يبدوا عليه الثراء ,وقد كان الهدف هذه المرة هو سرقة مال هذا الفتى

دخل ‘نواكي’ في حوار مع هؤلاء الأشخاص على أمل أن يرجعوا عن هذا الأمر ,ولكن لم يكن أي منهم مصغيا له بل صار الأمر أكثر تعقيدا الآن فقد سحب كل الأشخاص سكاكينهم وتجهوا نحو ‘نواكي’والفتى الغني

لما صار الأمر خطيرا بدأت كثير من الأفكار تدور في رأس ‘نواكي’

“…تبا لماذا أقحمت نفسي في هذا الأمر..كان علي التظاهر بأني لم أرى أي شيء..تبا إنها النهاية”كانت هذه الكلمات
تدور لأول مرة في ذهن ‘نواكي’ ,لم يندم يوما على مساعدته للناس ولكن هذه كانت المرة الأولى التي يشعر فيها بالندم.

لم يكن أمام ‘نواكي’ والفتى الغني أي مهرب لأنه قد تم محاصرتهما ,الشعور بالموت يقترب قد بلغ كل من الفتى الغني
و’نواكي’ وفي اللحظة التي أوشك فيها أحدهم على طعنهما .

“هاي..يا أيها الأوغاد”

شخص ما أخذ يصرخ بأعلى صوته . التفت الجميع ليرى من القادم.

كان القادم شخص تبدو عليه ملامح الجدية وهو أشبه في الحالة هذه إلى رجال العصابات.

“ههه..لا تحاول أن تظهر بمظهر البط…”

ولم يتمم رئيس هذه المجموعة بعد كلامه حتى صمت قليلاً ثم قال بوجه يعلوه الخوف الشديد

“عفف..عفوا يا سيد هانميشي ولكن هذا الشارع يخص عصابتنا”كان العرق يتصبب بشدة من وجه رئيس المجموعة,وكان
يبدو من ملامحه أنه لديه مشكلة في الكلام فلم يتمم الكالم إلا بعد جهد كبير.

“ابتعد عن هذين الاثنين”

“…ولكن لم نأخذ منهم النقود بعد..”

“لا تدعني أكرر ماقلت”

نظرت هانميشي وكلماته ألقت الرعب في نفوس الجميع وماكان من العصابة إلا أن تطلق ‘نواكي والفتى الغني بعد مغادرة افراد العصابة المكان تنفس ‘نواكي’ بعمق وأحس في تلك اللحظة كأنه عاد للحياة من جديد.

وضع ‘نواكي’ يده على كتف الفتى الغني ثم قال

“ابتسم فقد تم انقاذنا..علينا شكر هذا الشاب”

قام الفتى الغني بإزاحة يد ‘نواكي’ من على كتفه وبدى على وجهه العبوس

“أنا لم أطلب المساعدة ال منك وال منه”كانت كلمات الفتى الغني وكأنها تلمح إلى ‘نواكي’ و ‘هانميشي’ قاما بمساعدته بغية
التقرب منه,وان الأمر ربما يكون مفتعلاً من قبلهما لكي يحصلا على ثقته.

“ليس من الضروري طلبك المساعدة..مساعدتنا لك كان بمحض إرادتنا ,وأيضا لو كنا نحن من نتعرض للمضايقة او أحد غيرنا لكنت حاولت المساعدة ..أليس هذا صحيحا يا هانميشي سان؟” ثم نظر ‘نواكي’الى ‘هانميشي’وعيناه مليئتان بالحماس وبشعاع ينطلق منهما ,كأن هذه العيون تحمل كلمات تقول أن هذا العمل هو مايفعله الأبطال.

لم يبادر ‘هانميشي”نواكي’ نفس النظرة بل وأشاح بنظره عن ‘نواكي’

أصابت ‘نواكي’خيبة أمل ,فقد كان يتوقع من ‘هانميشي’ أن يبادله نفس الشعورثم مالبث أن تمالك ‘نواكي’ أعصابه فحتى ولو أصابه الإحباط لعدم موافقة ‘هانميشي’له يظل هو منقذه.

“شكرا لك هانميشي سان على انقاذنا”

كانت هذه الكلمات نابعة من القلب ومع انحناء ‘نواكي’ انحناء يدل على كل معاني الاحترام الشديد,هذه كانت طريقة ‘نواكي’ للتعبير عن الامتنان الشديد.

قام ‘هانميشي’ بتقبل الشكر ولكن على طريقته الخاصة ,حيث لم ينطق بأي كلمة قام بالنظر مطوال في ‘نواكي’ ثم أومأ برأسه فقط.

عرف ‘نواكي’ من خلال النظر في وجه ‘هانميشي’ بأن هذه هي طريقته في التعبير عن نفسه , فما قد يظنه البعض جفاء وبرودة من خلال تعابير وتصرفات ‘هانميشي’ لم يكن ليخطئ فيه ‘نواكي’ فقد كان يجيد قراءة تعابير الوجه.

بعد إنقاذ ‘هانميشي’ ل’نواكي’ قرر ‘نواكي’ أن يرافق ‘هانميشي’ حتى أنه انتقل إلى نفس المدرسة التي يدرس فيها ‘هانميشي’ الآن ‘نواكي’ يعد ‘هانميشي’ مثاله الأعلى ,حتى أنه يقلده في كثير من الأحيان.


خرج ‘هانميشي’ و’نواكي’ من القسم في فترة الاستراحة لكي يتناولان الغداء

كان كل الطلاب يلتصقون بالجدران وذلك لأن ‘هانميشي’ يسير في الرواق ,لم يكن أحد يجرأ على السير قربه أو اعتراض طريقه أو حتى سد الطريق في وجهه, كان الوحيد الذي يسير بجانبه ‘نواكي’

“هاي ..هانميشي ابتسم قليلا ودع عنك هذه المالمح المخيفة ..أنظر كل من في رواق المدرسة إلا والتصق بالجدار إنك تخيفهم”

كان ‘نواكي’ يضع يده على كتف ‘هانميشي’ ويتحدث معه بطريقة طريفة محاولا إضحاكه

كل ماتلقاه ‘نواكي’ هو كالعادة ,نظرة باردة وسحب يده بعيدا عن كتف ‘هانميشي’

الشعور بالإحباط ذهب عن ‘نواكي’ لأنه الآن قد اعتاد على تصرفات ‘هانميشي’ ولم يعد يفاجئه أي تصرف منه قبيلة وصول ‘هانميشي’و’نواكي’ إلى السطح ,ظهرت فتاة ذات شعر أحمر بعيون زرقاء جميلة وبشرة بيضاء كالثلج.

أسر جمال الفتاة قلب ‘نواكي’لفترة ,ولما تمالك نفسه نظر الى ‘هانميشي’ نظرة خبث وركز في مالمحه ليرى إذا كانت الفتاة قد نالت منه هو الآخر ,كانت الدهشة كبيرة على وجه’نواكي’ ليس الأمر أنه اهتم حول الفتاة إذا كانت قد تمكنت من ‘هانميشي’ بل الأمر الذي أدهشه هو ملامح وجه ‘هانميشي’.

كانت المرة الأولى التي يرى فيها ‘هانميشي’ بهذه الملامح, لم يستطع ‘نواكي’ تفسير سبب تلك النظرة على وجه ‘هانميشي’

“هاي …تنوري تشان..انتظريني”

صوت فتاة كانت تنادي… إلى اللقاء في الفصل التالي.

مع تحياتي Zadara yomodo

بقلم: ياسين

شاهد أيضاً

 علماء البيئة في مجموعة "بيلونا" يشيدون بشفافية شركة روساتوم في مشروع محطة الطاقة النووية العائمة.. بقلم: منير .. موقع مقال

 علماء البيئة في مجموعة “بيلونا” يشيدون بشفافية شركة روساتوم في مشروع محطة الطاقة النووية العائمة

بقلم: منير  الجولة التقنية وحدة الطاقة العائمة نظمت مؤسسة الطاقة النووية الحكومية روساتوم جولة تقنية في …