<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / طرب وأغاني / كارمينا بورانا في حفلة الزفاف … يا للهول !!!

كارمينا بورانا في حفلة الزفاف … يا للهول !!!

لابد أن أعترف أن علاقتي بالموسيقا، خاصة الموسيقا العالمية، ضعيفة للغاية، لكن ما لفت انتباهي عند حضوري لبعض حفلات الزفاف أني وجدت أكثر من قاعة أفراح تبدأ عند دخول العروسين في تشغيل مقطوعة موسيقية عالمية شهيرة، وربما كان الدافع لذلك هو ما لهذه المقطوعة من فخامة عجيبة وإيقاعات لها من القوة ما يضفي إحساسا بالهيبة التي تملأ أرجاء المكان فبيدو دخول العروسين فخمًا مهيبًا مشبعًا باجواء أسطورية، وقد استغل بعضهم تلك الأجواء التي تبعثها هذه الموسيقا في عمل إعلانات تليفزيونية لمنتجات تجارية مما جعل هذه الموسيقا معروفة لدى العامة، أيقظ هذا الأمر في نفسي حاسة الفضول التي دفعتني دفعًا إلى التعرف على هذا العمل الموسيقي ومعرفة الكلمات التي تتبعه، وبالبحث كانت المفاجأة.

كارمينا بورانا

كارمينا بورانا تأليف موسيقي من أعمال المؤلف الألماني العالمي كارل أورف (1895م ـ82 19م)، ومعنى كارمينا أشعار ومعنى بورانا دنيوية فمعناها إذن( أشعار دنيوية) وقد استند في تأليفها على 24 من القصائد التي وجدت في القرون الوسطى، والمقطوعة الأكثر شهرة في السيمفونية والتي من العجائب التي تصدم العقل أنها تعزف في بداية دخول العروسين في بعض الأفراح هي “آلهة القدر” وكلمات هذه المقطعوعة صادمة أولا من حيث اعتراضها على القدر وهجائها له؛ فمؤلفو كارمينا بورانا  كما يقال هم الجوليارد وهم مجموعة الطلبة الدينين الذين ثاروا على الكنيسة بعد فشل الحروب الصليبية وأغرقوا أنفسهم في العربدة والفحش، ويقال إنها كلماتها كانت وسيلتهم للتقرب للشيطان، بل وصل الخيال بالبعض إلى أن يدعي أنها من تأليف الشيطان نفسه، الأمر الثاني الصادم في الكلمات هو كمية التشاؤم من الحياة والتوقع الرهيب الموحش للمستقبل، وتخيلوا معي أن شخصًا ألمانيا حضر حفلات الزفاف تلك وفوجئ بأن هذه المقطوعة هي أول ما ينشد في هذه الحفلة، حيث تنطلق مع تلك الأضواء الخافتة التي تذهب وتجيء، لابد إذن لهذا الألماني أن يبهت وقد لا يملك نفسه ويصل في الضحك إلى حد الإغماء بينما تدوي كلمات المقطوعة مع موسيقاها الرهيبة :

يا قدري

أنت مثل القمر

متقلب

أحيانا تمنح وتزيد

ودائما تمنع وتنقص

الحياة البشعة

أولا تقهر

ثم بعد ذلك تغدق

مثلما تريد

الفقر

والقوة تذيبهم مثل الثليج

المصير موحش

وفارغ

يا عجلة القدر الدائرة

أنت خبيثة

ومشيئتك عبثا

الهناء إلى زوال

ويتلاشى إلى عدم

باهتًا

وخفيا

أنت تلعبين معي أيضًا

خلال اللعبة

أدير ظهري

لشرِّك المستطير

القدر ضدي

في الصحة

والخير

مقيد ومثقل

مستعبد دائمًا

هذه الساعة

لعزف الأوتار

فما دام القدر
ينزل المصائب على الرجل القوي
فابكوا معي جميعًا .

تنتهي المقطوعة ولا يبكي أحد على ذلك الرجل القوي الذي تنزل به المصائب، بل تدوي في القاعة زغاريد قوية تتبعها الأغاني الشعبية الصاخبة..وهيصة هيصة .

فيديو مقال كارمينا بورانا في حفلة الزفاف … يا للهول !!!

شاهد أيضاً

الحمار لولو والإبداع الفني

الشعر بين الماضي والحاضر في بداية دراستنا للشعر كنا نجد صعوبة في فهم القصائد العربية …