الرئيسية / اقتصاد / لابد من البحث التسويقي قبل البدء في مشروع

لابد من البحث التسويقي قبل البدء في مشروع

بقلم: أحمد جاد

يجب عمل بحث تسويقي قبل البدء بالاستثمار 

من المهم لأي مستثمر أو رائد أعمال البدء بعمل بحث تسويقي قبل البدء في نشاطه وذلك حرصا على أمواله وضمانا لنجاح فكرته فبنظرة عامة على الشركات العالمية سوف تجد أن كل الشركات تخصص جزء من ميزانياتها للعمليات بحوث التسويق وذلك من أجل معرفة ما يحتاجه عملائها.

بالعودة إلى الماضي فى بدايات 1900 كانت معظم الشركات تنتج ثم تسوق وتبيع وذلك لظروف كانت مواتية فى وقتها كشركة فورد للسيارات حتى أن صاحب الشركة هنرى فورد في أحد لقاءاته الصحفية صمم على أن تكون لون السيارة سوداء حيث فى ذلك الوقت لم تكن توجد منافسة أو تقدم تكنولوجي هائل كما اليوم وبالتالي فلكل عصر اذان ولكن مع دخول المنافسيين وظهور منتجات جديدة تنافس القائمة أصبح للمستهلك حرية الاختيار فى اختيار ما يناسب ذوقه واحتياجاته ومن هنا بدات الشركات تبحث عن كيفية تلبيه احتياجات العميل بالشكل الذي يريده العميل وليس بالشكل الذي تريده الشركة.

ومن هنا بدأت لعبة جمع المعلومات وعمل البحوث التسويقية البسيطة والمعقدة من أجل استكشاف ما يريده العميل وكيفية إشباعه لحلجاته بالشكل الذى يريده.

أهمية البحث التسويقي 

فبدون البحث التسويقي لن تستطيع أن تحدد إن كانت فكرتك ناجحة أم لا فالبحث التسويقي تستطيع استكشاف رغبات العملاء واحتياجاتهم وتقسيمهم إلى مجموعات حيث أنك لن تستطيع أن تسعد الجميع فالبتالي عليك اختيار مجموعة واحد تكون قادر على إشباع احتياجاتها.

أيضا عن طريق البحث تستطيع دراسة المنافسيين لك ومدى قوتهم ونوعية عملائهم وأسعارهم فقد تستفيد من أخطائهم السابقة بتجنبها وتحويلها إلى نقاط قوة إليك.

لا غنى عن البحث في مثل هذا العصر للشركات وللعملاء أيضا فالتقدم التكنولوجي العظيم قد أثر بشكل كلي على طبيعة الاستثمار وريادة الأعمال في العالم كله.

فقد تبدأ البحث بالبحث عن حاجة غير مشبعة لبعض العملاء فتحاول أن تصنع سلعة أو تقدم خدمة تقدم اليهم لإشباع هذه الحاجة ومن الممكن أن تكون تملك المنتج أو الخدمة وبالتالي تقوم بعمليه البحث من أجل إيجاد العملاء الذين يحتاجون هذا المنتج أو هذه الخدمة فمن الأخطاء الكبرى التي تقع فيها كبرى الشركات في العالم كله هو تقديم بعض المنتجات لمجموعة من العملاء قد يكونوا غير مهتمين أصلا بهذ المنتج أو هذه الخدمة وبالتالي يحصلون على الفشل فى حين أن فى نفس الوقت قد تكون هناك مجموعة أخرى تحتاج لهذا المنتج أو الخدمة بشكل جدي ولكن لايجدون من يستهدفهم .

وبالتالي فعملية البحث عملية مستمرة ولاتنتهى حتى بعد الانتهاء من تقديم المنتج أو الخدمة لابد من البحث أيضا لتطوير خدماتك ومنتجاتك وكيفية إسعاد عملائك لبناء قاعدة من العملاء هي سوف تكون قاعدة وعماد الشركة.

بقلم: أحمد جاد

أضف تعليقك هنا