الرئيسية / أدب / شعر حر / صباح أندلسي

صباح أندلسي

من شرفة المرسال

هب النسيم .. هذا الصباح
وأنا في قمة غيبوبتي
وفجأة
غدا الصباحٌ جميلا وصوت العصافير حلوا رقيقا ..
ورائحةِ القهوة منعشة جدا ، فقد امتزجت هي أيضا بتراتيل الوجد والهوى  .

صباح أندلسي رائع وجميل .. تخيلت أني بين طرقات غرناطة ؛ وشرفات قصر الحمراء ؛ أداعب العصافير في ساحات جامع قرطبة ..
وأطرب لأصوات الأذان في حي البيازين …
ولم لا
فالأندلس بلاد عشقتها منذ أن عرفتها..
كل ذلك جعل صباحي مميزاً ودافعاً لي
لكل ما هو جميل .

قُبلة الصباح ملأتِ القلب يا ريحانتي شغفاً..
حتى تدلى حبنا يلمعُ في الأفُقِ ..
فحييت من وردة..
طُربت ..لخصال نبلها المهج ..
وانبرى الشوق يبتسم لرقة البوح ويغني ..

فمن أي نجم بديع جئت ريحانتي..

من أي سماء ..
من أي فضاء ..
فقد كنت أجهل فصل الحب من صغري
حتى ظفرت على أسري وترويضي..
وأنعش ذلك القرب ورودا في القلب كان الذبول قد أصابها وكانت على وشك الأفول ..

يا صفو قلبي
قد أعود بفضلك في دنيا الشوق إنسانا
تمرجحني أماني وأمانيك
..تداعبني حمائم عينيك هديلا يهدهد عشقا ووردا
وتضمني من وحشةِ العُمر
ِ وتغمرني سعادةً من قسماتِ الحُسنِ والألق .

فيديو مقال صباح أندلسي

محمد خالد الحسيني

محمد خالد الحسيني
بكالوريوس إعلام - جامعة صنعاء
دبلوم سكرتارية وحاسوب - وزارة التعليم الفني والتدريب المهني
كاتب سابق لدى صحيفة أخبار اليوم.
حاصل على شهادة استحقاق وتقدير وجدارة في العمل الإعلامي وصياغة التقارير، من مكتب وزارة الإعلام في صنعاء.
شهادة مشاركة وتقدير؛ في دورات الصحفي المحترف، من قطاع الطلاب في جامعة صنعاء