الرئيسية / أدب / شعر حر / موضة الأقصى – مقال #باللهجة_المصرية

موضة الأقصى – مقال #باللهجة_المصرية

عملوا الحجارة رصاص

واتلحفوا بهتاف

حلفوا بكل عجاف

ليرجعولها الغيث

فجأة العدو بسلاح

نسيت عينيه الغفوة

بشر بدون عناوين

نسيوا فـ تاريخهم مين

نسيوا العدو الاصلي

وانهمكوا في التفاهات

مات الشهيد بحياة

عاشوا كما الاموات

***

صبح العدو أبجح

ليه نلوم على اللي احنا

سبناله بيتنا براح

على كيفه فيه يرمح

ما طبيعي يستلوح

***

بشر غير البشر

فرضوا بصوتهم نور

نور يكسر العتمة

ويسلط الأضواء على معنى غاب عنا

الاسم تل ربيع

ولا عمره كان لـ أبيب

ولا عمره كان معبر

الاصل فيه “حاجز”

والاسم “حائط البراق”

مش حائط المبكى

والاسم كان ومازال

“أرض محتلة”

هيموتوا وهتبقى

بشر نسيوا الأساس

وانشغلوا بالتخاريف

أكل الذكي الصيدة

ورمالهم الفتافيت

قاموا فرحوا بخيبتهوم

شوف مين منزل ايه

طب فيلم على إفيه

ولما ضهرك يبان.. وتسيبه متغطيش

عمر الرصاص مايطيش

الضربة مظبوطة

ورمتنا في التوهان

دخل الغريب بيتنا

مدينا إيدنا أمان

راح ثبت الأغلال

قال يعني بيهادي

وعملنا روحنا مداس

والقدس بتنادي

وعملنا مش سامعين

دخل الغريب بالطين

على كل سجادنا

غير معالم فـ الأساس وقبلنا وسجدنا

جاب اهله وكأنه

عايش في بيت أهله

ورمالنا كام كارثة

زي أما ترمي لعبتين لعيالك

لجل يبطلوا خناقهم على حاجة واحدة

واهي واحدة ورا وحدة

أصبحنا حطت ايدك

بنروح ورا اللعبة

نجري كما الجعانين

والقدس جت تنده

قفلوا الودان قاصدين

كُلٌ في برسيمه

كُلٌ كما التماثيل

بنغير الصورة بكبيرنا يعني يومين

هاشتاج كدا فلسطين

والاقصى بينادي  ومحمد الدرة وعهد رح تفضل رغم السجون حرة وبندعو وبنشجب والقدس لن تسقط

ثم يومين وخلاص

بتخلص الحفلة

وبتنتهي مدة الشريطة السودا

الأقصى بقى موضة

في حين في نفس الوقت

في بنت واقفة بـ 100 ولد

عملت بصوتها كابوس

بيزعج الخونة

وبيزعج الحكام

كل عشان كرشه

كل عشان قرشه

بيغمي عينه بنفسه وبايده

طب كيف هيعرف ينتقد ويثور

بالذمة يعني الطور

لو يربطوه في ساقية

هيعمل ايه غير انه يلف !

كسر العيون ما يخف

غير لما تستقوى

ولما تعمل لقمتك بإيديك

لا هيبقى ليك ساعتها ايد بتوجع

ولا حد يومها رح يجبي عليك

هما البشر مالنور

واحنا اللي شبه الطور

بنلف في دواير

هما اللي ماتوا نضاف

وهيفضلوا الأقوى

مهما العدو استلوح

مهما السنين هتفوت

واحنا اللي عشنا بالعمى بكيفنا

وعملنا طرش مشينا في الزفة

القدس شاهدة والسما عارفة

مين اللي ليها ومين فلت ايدها

عاشت أبية وعاشوا هما بصوت رصاص وهتاف

واحنا يدوبك ننتظر موتنا في لحاف

فيديو مقال موضة الأقصى – مقال #باللهجة_المصرية