<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / رياضة / كرة قدم / أزمة تجديد

أزمة تجديد

البداية..

عندما أشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك عن صفقة القرن والتى كانت تضم اللاعب “عبدالله السعيد” واللاعب “أحمد فتحى” اللاذين ينتهى عقدهما مع النادى الأهلى بنهاية الموسم . وكشف مرتضى منصور أن اللاعبان كان جزءاً كبيراً من صفقة القرن ولكن .. ماذا حدث..؟
أحمد فتحى “الجوكر”
_جدد اللاعب تعاقده مع النادى الأهلى لمدة عامين
وجاء ذلك بعد الحجز على أموال النادى الأبيض وتدخل النيابة كـ طرف فى الموضوع كما أوضح رئيس النادى الأبيض بأن اللجنة المكلفة بإدارة الأمور المالية ترفض التعامل مع النادى ولم يتم صرف الأموال حالياً ، وبسبب هذا الأمر رفض اللاعب أحمد فتحى التوقيع للنادى الأبيض .

عبدالله السعيد .. جدل فى عدة نقاط

_أشار رئيس النادى الأبيض أن “السعيد” كان جزء من الصفقة التى لم تتم بسبب المشاكل الإدارية .. كما أشار أن حال اللاعب هو نفس حال الجوكر وأنه سيرفض التوقيع .
_أشارت تقارير إعلامية إلى أن “السعيد” وقع لنادى الزمالك وحصل على قيمة تعاقده كاملة .
_”السعيد” يوقع على نسخة واحدة من عقده مع نادى الزمالك وتبقى ثلاث نسخ .
_إدارة الأهلى تعرض على “السعيد” ستة عشر مليوناً جنيهاً مصرياً ولكنه رفض وطلب الحصول على خمس وعشرون مليوناً جنيهاً مصرياً .
_ مصادر أكدت أن “تركى ال الشيخ” سيزور النادى وسط أنباء عن عقد جلسة مع اللاعب لتجديد عقده وإنقاذ الصفقة بعدما بات اللاعب قريباً من الزمالك .
_”السعيد” يتلقى عرض لضمه من النصر الإماراتى .
_”السعيد” يجدد للنادى الأهلى لمدة عاميين .

كثيراً من الجدل حول صفقة القرن لنادى الزمالك التى لم تتم ولم نرى منها الجزء الأخر من الصفقة ، وغيره من الجدل داخل النادى الأهلى حول التجديد للثنائى .

هتافات الغضب

بدأت جماهير النادى الأهلى بالهجوم اللفظى على اللاعبان خلال مبارة النادى الأخيرة بالدورى العام المصرى ، وعبر وسائل التواصل الإجتماعى متغاضين عن ما قدمه اللاعبان للنادى طيلة السنوات الماضية .
وهنا لنا وقفة .. لماذا كل هذا الهجوم ؟
فـ اللاعبان لم يستخدموا أكثر من حقهم فى البحث عن نادى أخر بمقابل مادى أعلى وهذا ما يسمى بالإحتراف .
والإحتراف فى الرياضة يعنى الإنضباط فى السلوكيات المهنية وتنفيذ بنود الإتفاق أو العقد الإحترافى الموقع بين اللاعب وبين النادى .. وبما أن عقد اللاعبان قد إنتهى مع النادى فهما لم يخالفان اللوائح والقوانين الخاصة بإنتقال اللاعبين وإحترافهم .
كما أن “السعيد وفتحى” معروفان بـ إلتزامهم أخلاقياً وسلوكياً .. إذاً فـ لماذا ..؟
أعتقد أن دخول نادى كنادى الزمالك طرف فى الموضوع هو من أشعل هتافات الجماهير ضد اللاعبان وذلك لأنه الفريق المنافس وغريم النادى الأهلى التقليدى وهناك دائما حرب شرسة تقام خلال فترة إنتقالات اللاعبين بينهم .

أخيراً ..

أطلب من جماهير النادى الأهلى الرفق بـ اللاعبان وذلك لأنهم لم يستخدموا سوا حقهم المعتاد لكل لاعب كرة .. لم يهربوا كما فعل أخر .
والأن “السعيد وفتحى” داخل النادى الأهلى موقعين على موسمين مقبليين
وتردد على لسان رئيس النادى كابتن “محمود الخطيب” أن اللاعبان معروضان للبيع أو الإعارة .. وفى حال إستمر اللاعبان مع الفريق أو غادروا فلا شك أن ما قامت به جماهير الأهلى لن يغادر ذاكرتهم طوال حياتهم .

فيديو مقال أزمة تجديد