<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / مشاعر / هل الحب وهم أم واقع !؟

هل الحب وهم أم واقع !؟

بقلم: حمد الغيداني 

الحب والعقل

لقد أدركتُ أن الحب لا يزداد إلا عندما يفقد العقل القدرة على التركيز, وتلك اللحظات التي نشعر فيها برغبةٍ جامحة باحتضان من نحب ماهي إلا لحظات أقرب للخيال منها للواقع.

    والمسألة تعتمد بشكل كبير على التجربة, فلا يمكن أن يعرف صدق حديثي من لم يخض التجربة, أو على الأقل من لم يخضها كاملةً تامَّة.

    ولا أعني بذلك أن الحب محكوم عليه بالفشل, إنما هو شيء لا يمكن التعويل عليه من أجل الاستمرارية والاستدامة في العلاقة, قد يكون سبباً للارتباط فقط, وهذا السبب سيختفي بعد الارتباط بأسابيع قليلة (في أفضل أحواله).

كم أنَّ الحب ميزانٌ غير عادل, فلا يمكنك أن تأخذ بالقدر الذي تعطي على الإطلاق, ومن هنا تأتي الاختلافات الجمَّة التي تقع بين المحبين مع مرور الزمن, وبالتحديد مع انسدال شمس الواقع قليلاً قليلاً.

والمفترض على المتحابَيْن -في مثل هذه المرحلة التي يظهر الواقع عليهما بوجهه البغيض- أن ينزلوا إلى رغبات الحقيقة لا أن يصعدوا لوهمٍ زائف لا وجود له, وذلك بأن يتغاضى كل طرفٍ عن عيوب الآخر -قدر المستطاع- ويحاول أن يجد في شخصيته ما يكمّله لا ما يشابهه.

وكل من يحاول فرض سيادته على الآخر, كأنه بهذا يدق آخر مسمار في نعش العلاقة (قد لا يحدث انفصال) لكن يستحيل أبداً أن يكون هناك التئاماً حقيقياً.

خلاصة الحديث:

الحب وهم جميل يعيشه الفتى والفتاة برهةً من الزمن, ثم يبحثان عنه ما بقي من الزمن.

لفتة أخيرة: قالت لهُ: لقد كنت تحبني بجنون, ما الذي تغيَّر الآن؟ أجاب: لقد عادَ إليَّ عقلي.

تاريخ كتابة المقالة 2011-11-26 م

بقلم: حمد الغيداني