الرئيسية / الحياة / أربعة معوقات تحول بينك وبين أهدافك – المعوقات الرئيسة للانجاز

أربعة معوقات تحول بينك وبين أهدافك – المعوقات الرئيسة للانجاز

تعرف علي أربعة معوقات رئيسة تمنعك من الإنجاز

كثيرا ما وقف الفلاسفة والعلماء والأدباء طويلاً أمام أقوال النبي الخاتم محمد “صلي الله عليه وسلم” متأملين ما تحويه من كنوز ومعارف وإبداعات لغوية وجوامع كلامية ، وفي هذه الإطلالة السريعة سوف نحاول معا الوقوف والتأمل لأحد هذه الأقوال الجامعة له “عليه الصلاة وأزكي السلام”.

في هذه الإطلالة سوف نتأمل كلمات أربع وردت في أحد الأحاديث النبوية الشريفة في سياق الإستعاذة ، وفي صيغة الأوراد الصباحية والمسائية .

فلماذا حرص النبي علي حث الأمة علي الاستعاذة من هذه الأشياء الأربع ، وتكرار هذه الاستعاذه صباح مساء ، إن ذلك يعود إلي طبيعة هذه الأشياء التي تقف حائلاً ومانعا أمام الإنجاز الفردي علي مختلف مجالاته وأصعدته ومستوياته.

المعوقات الأربعة :

استعاذ النبي “صلي الله عليه وسلم” من أمور أربعة وردت في عدد من الأحاديث الصحيحة الثابتة وهي العجز والكسل والجبن والبخل وقد تناولها شراح الأحاديث بتوضيح معانيها ، ولكننا هنا سوف نقف علي إضاءة جديدة من هذه الإضاءات النبوية تتعلق بشكل كبير بمجال إدارة الذات .

إن تلك الأمور الأربعة يمكن اعتبارها أهم معوقات الإنجاز التي تحول بين المرء وتحقيق أهدافه ، ويمكن إبراز ذلك علي النحو التالي:

1-     العجز:

ويشمل العجز الجسدي بشقيه البدني ، والعقلي، كما يشمل العجز المعنوي. وهو أولي وأقوي معوقات الإنجاز حيث أنها تمنع الإنسان منعاً كلياً من الإنجاز ، حيث أن العجز يعني عدم الاستطاعة حتي مع وجود الرغبة الحقيقية للإنجاز.

2-     الكسل :

المعوق الرئيس الثاني من معوقات الانجاز ، وعندما يصيب داء الكسل الإنسان يفقد القدرة علي تحقيق أهدافه وفق المخطط الزمني الموضوع ، وقد يفقدها بالكلية.

3-     الجبن :

قد لا يدرك العديد منا العلاقة القوية بين الجبن وعدم القدرة علي الإنجاز ، والحقيقة أن الجبن يمنع الإنسان من خوض التجارب الجديدة ، وطريق الإنجاز ليس سهلاً ولا ممهداً ، بل به العديد من العوائق والصعاب التي تتطلب الشجاعة ، والقدرة علي المخاطرة لاستغلال الفرص السانحة ، وتجنب المخاطر المحتملة.

4-     البخل :

أحد المعوقات الرئيسة للإنجاز ، وهو يشمل البخل بكل معانيه واتجاهاته ، سواء كان بخلاً بالمال أوبخلاً بالوقت أو بكليهما معاً.

وكلاهما المال والوقت هما الأدوات الرئيسة لتحقيق أي منجز ، فمن غير المتوقع أن يتمكن أي إنسان من تحقيق وإنجاز أحد أهدافه دون أن يضحي بجزء من المال وجزء من الوقت.

ولهذا فقد داوم النبي عليه الصلاة والسلام علي الاستعاذة من هذه المعوقات الأربع ، بل ورغبنا في الاستعاذة منها ، طالبين العون والحفظ من الله ، وذلك حتي نمتلك القدرة الفعالة علي تحقيق أهدافنا والوصول إلي مبتغانا.

د. أحمد حسنين

خبير إدارة المشروعات واستشاري الادارة الاستراتيجية ،باحث في مجال العلوم الإدارية والتنمية البشرية ،كاتب ومفكر استراتيجي ، له العديد من المقالات والمؤلفات .