<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أعمال ومشاريع / أرض مصر التي ندافع عنها ؟!

أرض مصر التي ندافع عنها ؟!

نشر مدير الشؤون العامة بوزارة الدفاع المصرية و أمين المتحف الحربي بمجلة المقتطف الشهرية التي كان يرأس تحريرها يعقوب صروف في عددها الصادر في يونية 1941 م تحت عنوان ” الأرض التي ندافع عنها ” تتألف الدولة المصرية من الوحدات الجغرافية السبع الآتية :ـ 1 ـ وادي النيل و الدلتا  2ـ الفيوم  3 ـ قناة السويس  4 ـ الصحراء الغربية  5 ـ الصحراء الشرقية  6 ـ شبه جزيرة سيناء  7 ـ جزائر البحر الأحمر .

مساحتها في مجموعها (242760000) فدان فتبلغ مساحتها 1/30 من مساحة إفريقيا تبلغ مساحة مصر حوالي( 1,020,000 كم2 )منها 1/30 صالح للزراعة ( أي 7,300,000) و الباقي أراضِ صحراوية قاحلة يسكنها قليل من الأعراب الرحل .

تبلغ مساحة وادي النيل والدلتا ( 32,000 كم2 ) وتبلغ مساحة الصحراء الغربية ( 710,000 كم2  ) و تبلغ مساحة الصحراء الشرقية (222,000 كم2 )وتبلغ مساحة شبه جزيرة سيناء ( 56,000 كم) .

وصف مصر .. عبقرية المكان ؟

و تمتد مصر من الشمال إلى حدها الجنوبي نحو (1073) كيلو متراً ومن الغرب إلى الشرق نحو (1226) كيلو متراً فهي تشغل رقعة من الأرض تفوق مساحة أي دولة أوربية إذا استثنينا روسيا . ويبلغ طول الشاطئ المصري (2400) كيلو متر تقريبا (1300 ميل بحري ) .

وادي النيل والدلتا :

تبلغ المساحة التي تزرع أو يمكن زرعها في القطر المصري (7,300,000) فدان منها في الوجه البحري (4,900,000) والباقي وقدره (2,400,000) فدان أي نصف الوجه البحري هو أراضي الوجه القبلي الصيفية والحوضية }و في الهامش ذكر تقريراً لفؤاد باشا أباظة يشير إلى أن مساحة الأراضي المنزرعة هي( 5,361,381  ) فداناً ومساحة الأراضي القابلة للاصلاح والزراعة هي (2,143,044) فدانا ومساحة المنافع العمومية ـ غير مزروعة ـ هي (811,826) فداناً و أن جملة مساحة الأراضي المزروعة بأقسام الحدود ـ الصحراوات الغربية والجنوبية وسيناء  ـ ( 506,548 ) و الأراضي المزروعة بمحاصيل و أشجار النخيل (282,433) فداناً و مساحة المراعي (224,125) فداناً {

ثم يكمل : و لقد استقر الرأي على ترك مساحة قدرها (20,000) فدان من بحيرات المنزلة و ادكو لمصايد الأسماك وبذلك تصبح المساحة التي تصلح للزراعة فعلاً(7,100,000) في الوجهين والمساحة المزروعة حاليا بحسب احصاء سنة 1937م مقسمة كالآتي :

(3,300,000) في الوجه البحري و (2,200,000) في الوجه القبلي منها (1,000,000) يشملها الري الصيفي و (1,200,000) يشملها الري الحوضي .

من ذلك نرى أنه من الواجب التفكير جدياً في إضافة (1,400,000) فدان من الوجه البحري من الأراضي البور إلى الأراضي المنزرعة و تحويل (1,200,000) فدان في الوجه القبلي تروى في مدة الفيضان فقط إلى الري المستديم وتحويل مساحة قدرها (450,000) فدان في الوجه القبلي من ري الحياض إلى الري المستديم ؛ كل هذا لكي نجد الارض الصالحة الوافية لسكن المصريين الذين يزداد عددهم ازدياداً كبيراً .

مديرية الفيوم : تقع مديرية الفيوم الخصبة في منخفض من صحراء لوبيا على بعد (90) كيلو متر جنوب غربي القاهرة و هي و إن كانت خارجة عن حوض وادي النيل ولكنها تروى من مياه النهر بواسطة ترعة بحر يوسف وتبلغ مساحة الفيوم (413000) فدان وعدد سكانها (601901) نسمة .

قناة السويس :

تشق قناة السويس منطقة من أرض مصر الشرقية بين مدينة السويس ومدينة بور سعيد و تصل البحر المتوسط و الأحمر أو بالحري المحيطين الأطلسي والهندي . ويحدها من الشرق سهل الطينة وسيناء ومن الغرب بحيرة المنزلة ومديرية الشرقية و الصحراء الغربية وتخترق في سيرها البحيرة المرة وبحيرة التمساح وبحيرة البلاح . ثم تسير في محاذاة بحيرة المنزلة إلى بورسعيد وطول هذه القناة (171) كيلو متر أي (106) أميال وقد أعدت منطقة عند مدخلها مساحتها (1,200) كم2 و عمقها 13 متراً للسفن الكبيرة وأنشأت على القنال ثلاثة (كبارٍ) متحركة تصل شاطئيها أحدهما بالآخر .

الصحراء الغربية :

تمتد الصحراء الغربية من النيل غلى حدود لوبيا و تشغل ثلثي مساحة الدولة المصرية وهي تشتمل على عدة واحات أهمها :ـ واحة سيوة وتعدادها (4000) نسمة والواحة البحرية و تعدادها (6400) نسمة وواحة الفرافرة و تعدادها (670) نسمة والداخلة وتعدادها (19500) نسمة والخارجة وتعدادها (9600) نسمة وهذه متصلة بوادي النيل بخط سكة حديد .

وفي وسعنا أن نضيف إلى ما تقدم أن هذه الواحات منخفضات مأهولة وهناك منخفضات أخرى غير مأهولة وقاحلة أهمها منخفض القطارة وقعره على (134 متراً) تحت سطح البحر .

الصحراء الشرقية :

تمتدالصحراء الشرقية من النيل غلى قناة السويس والبحر الأحمر  وتبلغ مساحتها (223000) كم2  وهذه الصحراء تكاد تكون محرومة من ينابيع المياه الطبيعية و أهم الآبار تكفي سكان هذه الصحراء في أماكن تقطنها جماعات البدو كما هو الحال في الصحراء الغربية . وهؤلاء يقطنون الأماكن الصغيرة بالقرب من البحر الأحمر  حيث مناجم الفوسفات والبترول في القصير ( تعدادها 4780 نسمة ) وسفاجة (350 نسمة ) والغردقة (3890) نسمة .

شبه جزيرة سيناء : تبلغ مساحتها (61,000) كم2  ومياهها وافرة لما يتجمع منها في باطن الأرض وأهم مدنها العريش (10000) نسمة والطور (350) نسمة و أبو زنيمة وغيرها .

فضل الصحراء :

في الوطن المصري مساحة كبيرة من الارض الصحراء ومصر مدينة إلى هذه الصحراء بوجودها . ففي الزمن القديم في ابان تكوين الشعب المصري والحضارة المصرية كانت هذه الصحراء هي العامل الأقوى في منع العدوان على مصر وهي الوسيلة التي مكنت المصريين من أن يندمجوا ويصيروا شعباً ممتازاً بخصائصه وحضارته . ولاتزال منزلة الصحراء في الدفاع عن مصر اليوم مثلما كانت من آلاف السنين . فهي جزء من الوطن المصري لا ينفصل عنه إلا ولحقه الخسران .

في الحرب الكبرى الماضية استهدفت مصر لهجوم الألمان والأتراك عليها من الصحراء الشرقية والصحراء الغربية و الآن تواجه مصر في الصحراء الغربية مثل الذي واجهته في الحرب الماضية في الصحراء الشرقية غير أن وسائل القتال تبدلت فقد كان اعتماد المغيرين في تلك الحرب على الرجال والمدافع والسيارات المدرعة وكان اعتماد المدافعين على مثل ذلك وعلى البوارج ولم يكن للطائرات مقام في القتال أما اليوم فالاعتماد الأكبر هو على الطائرات والمعدات الميكانيكية الأخرى وفي مقدمتها الدبابات والسيارات المدرعة .

تيران وصنافير

جزائر البحر الأحمر :

ليس لها من الناحية الاقتصادية منزلة خاصة ولكن لها من الناحية العسكرية مكانة لا تنكر و أهم هذه الجزر الاشرفي وجوبال وشدوان وجفاطين وزبرجل وفي خليج العقبة ثلاث جزائر هي تيران والسنافر و فرعون ويطلق على جزيرة شدوان ( صخرة جبل طارق مصر ) .

 

 

هيثم صوان

الكاتب هيثم صوان

شاهد أيضاً

القطاع الذي دوَّخ إسرائيل بالأرقام والإحصاءات؟|| بقلم: هيثم صوان|| موقع مقال

القطاع الذي دوَّخ إسرائيل بالأرقام والإحصاءات؟

احصائية سكان غزة من سيصدق أن قطاع غزة الذي يصمد بهذا الشكل الأسطوري يعاني كل …