<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أعلام الرجال / عبد الكريم قاسم .. سلسلة عظماء التاريخ

عبد الكريم قاسم .. سلسلة عظماء التاريخ

لكل تاريخ عظمائه ولكل بلاد أقطابها من الشجعان الذين قدموا أعظم التضحيات للارتقاء ببلادهم ففي العراق هنالك الكثير منهم ونخص بالذكر الزعيم الركن عبد الكريم قاسم .

حياة  عبد الكريم قاسم .

ولد الزعيم عبد الكريم قاسم في بغداد مدينه المهدية ( الفضل ) في جانب الرصافة  من أبويين عربيين في الواحد العشر ين من كانون الأول من سنه 1914 في بغداد القديمة آذ انحدر من عائلة فقيرة

والده ( قاسم محمد ) ووالدته ( كيفية حسن ) وهو اصغر اخووته حامد و عبد اللطيف عاش في مدينه المهدية طفلة منعزلة لم يريد ان يلعب مع الاطفال لأنه اعتاد على عيش الرجولة مبكرا  بعد ان انتقلت عائلته الى مدينة الصويرة  عندما عمل مع شخص في مهنة النجارة  ورغم طيبة هذا الشخص لقد عانا الكثير من هذه المهنة لتكفل باسرته فقد سائت احوالم المالية مما اضطر والده لمزاله مهنة الزراعة ومضت ايام هذا الطفل فكبر عبد الكريم وكبرت معه أحلامه بالتفوق والنجاح  حتى اكمل دراسته الثانوية المركزية وحصل على شهادة الدراسة الإعدادية في الفرع الأدبي فعين في وزاره الأوقاف كمعلم للغة الانكليزية في مدرسة الشامية سنة 1931 فعمل في مهنة التعليم لمدة عام واحد فقط وحين أعلن الجيش العراقي عن حاجته لضباط ترك مهنة التعليم وتوجه إلى الالتحاق بالكلية العسكرية في سنه 1932 وتخرج منها برتبة ملازم ثاني في 15 / 4 /1934 كان عبد الكريم قاسم مشهور بشجاعته وتسامحه الفاع عن أصدقائه وكان مشهورا كذالك بكلمته المشهورة ( عفا الله عما سلف ) وفي عام 1940 دخل كلية الأركان وتخرج منها بامتياز وحصل على رجات عالية ونل استحسان قادته وكما ذكر الأستاذ ((عبد الكاظم العبودي في تعريفة لعبد الكريم قاسم بانه حصل على العديد من الدورات العسكرية ومنها دورة الضباط الأقدمين في انجلترا وحصل على رتبه زعيم ركن في 2/5/1955 فانه قاد ثورة 14 تموز يوليو 1958 مع مجموعه من زملائه من لجنه الضباط الأحرار وأصبح وزيرا للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة ورئيسا للوزراء ترقى الى رتبه لواء عام 1959 ومن ثم الى رتبه فريق ركن  كانت لهذا الرجل الكثير من الانجازات السياسية والمواقف القومية التي عمل على تحقيقها اثناء فتره حكمه على العراق وموجز هذه الانجازات وأولها هو تحويل الحكم في العراق من ملكي الى جمهوري وقام بمحاربة الإقطاع  ويرها من المنجزات التي جعلت العراق يزدهر من جديد كما انه عمل على دعم الثورات العربية في المال والسلاح ونخص بالذكر ثورة الجزائر الحبيبة التي كان لها أثرا كبيرا في نفوس الشعب العراقي العراقي . قتل الزعيم الركن عبد الكريم قاسم اثر انقلاب عسكري في يوم 8 شباط في مبنى الاذاعة العراقية بعد ان رفض استخدام القوة ضد المنقلبين رحمك الله يا زعيم العراق رحمك الله يا من جعلت بالعراق اثرا لماضي مشرق نتذكره مفتخرين

ذوالفقار الكاتب

شاهد أيضاً

التاريخ أحق باهله بقلم: ذوالفقار زياد على العماري

التاريخ أحق باهله

ان حقد الدول الغربية على العرب وامجادهم جعلهم يفعلون كل شي حتا يطمسون الجهد العربي …