<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / فلسفة / فلسفة التطور

فلسفة التطور

تعريف الفلسفة

الفلسفة هي نوع من انواع التامل ونتيجة لهذا التامل نحصل على بعض النظريات ولكن يجب ان نلجئ الى اثبات هذه النظريات حتى نتبين من صحتها فقد تكون نظريات ليست صحيحه وانها مجرد خيالات ليست صحيحه بالمره

فمثلا عندما تم اثبات قوانين نيوتن للحركه فانها كانت في البداية عبارة عن لحظة تامل للعالم اسحاق نيوتن تحت شجرة ومن ثم بداء في وضع بعض النظريات للحركه ثم اثبتها بالتجارب العملية فاصبح لدينا ثلاث قوانين للحركه

ونحن امام واحده من النظريات التي تحدث عنها العالم وحتى الان يذكرها بعض العلماء وهي نظرية داروين

وقبل ان اتحدث عن هذه النظرية لنتحدث عن بعض العلماء العرب الذي تحدثوا عن فلسفة التطور

رأي العلماء العرب بفلسفة التطور

الفيلسوف والشاعر العرب أبي العلاء المعرّي تحديث عن ارتقاء الكائن الحي من مرتبة أدنى إلى أخرى أعلى والتطور لدى إخوان الصفا له غاية وهدف فهو ليس تطوراً عشوائياً فيقولون في “كتاب إخوان الصفا إن لكل كون ونشوء غاية أولاً وابتداء وله غاية ونهاية إليها يرتقي ولغايتها ثمرة تجتني

وتكلم العالم والجغرافي العربي القزويني في كتابه “عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات” عن مراتب الكائنات بعد أن قسمها إلى نامٍ وغير نام، أو كما نعرفها نحن الآن بالكائنات الحية والكائنات غير الحية

وقال إن “أول مراتب هذه الكائنات التراب، وآخرها نفس ملكية طاهرة، فإن المعادن متصل أولها بالتراب أو الماء وآخرها بالنبات، والنبات متصل أوله بالمعادن وآخره بالحيوان، والحيوان متصل أوله بالنبات وآخره بالإنسان، والنفوس الإنسانية متصلة أولها بالحيوان وآخرها بالنفوس الملكية”

ولم يستخدم الجاحظ لفظة التطور وإنما عبر عن الفكرة بألفاظ عصره مثل القلب قاصداً من التعبير تغيّر الكائن من حال إلى حال أخرى، كما شرح الدكتور محفوظ عبد الرحمن في كتابه “في الفلسفة الطبيعية عند الجاحظ” ويلفت عبد الرحمن النظر إلى فلسفة الجاحظ في تصنيف الكائنات الحية وحديثه عن تأثير البيئة والوراثة والقول بالتهجين إضافة إلى حديثه عن أصل بعض الكائنات

نصل في نهاية المطاف الى ان العلماء والفلاسفة العرب تحدثوا عن فلسفة التطور من منظور تطور الفكر والعقل والقلب بالنسبة للانسان اما بالنسبة للكائنات الحية ما هي دون الانسان فهى في تطور مستمر من حيث الشكل والحجم بما يتكيف بالطبيعه التي تعيش فيها حتى البكتريا توصل العلم الحديث الى انها في تطور مستمر من حيث قدرتها على مقاومتها للمضادات الحيوية في جسم الانسان

اما من ياتي ويتحدث عن اصل الانسان وان الانسان كان اصله كائن اخر واصبح بعامل التطور انسان بالهيئة التي هو بها الان فالسؤال الذي يجب ان نطرحه هو لماذا لم يتحول هذا الكائن الى انسان على مدار 200 عام وحتى الان  على الرغم من محاولات العلماء لتحويله لانسان فهم بالكاد استطاعوا ان يجعلوه يفهم بعض الامور التي تخص الانسان مثل كيف يستخدم فرشة الرسم او ان يستخدم الشوكه لكي ياكل .

نظرية داروين

نظرية داروين تم وضعها في عام 1873 م ومن لحظتها والعلماء في ابحاث مستمرة لاثبات صحتها ولم يستطيع اي عالم من تحويل القرد الى انسان يتحدث ويمشي بهيئة الانسان ونحن الان في عام 2018 م اذا هذه لا تصلح ان تكون نظرية نتحدث عنها انما هي ضرب من خيال تستخدم في سلسلة افلام ( the Planet of the Apes ) حتى في هذا الفيلم لم يستطع اي مخرج ان يظهر القرد في هيئة انسان ولكن وضع كل شئ على شكله وطريقته في التحدث والحركه .

ان الانسان مخلوق فريد من نوعيه فيه من الاعجاز العلمي ما يعجز الانسان نفسه عن تفسيرة ومهما اكتشف العلماء والباحثين من اشياء في جسم الانسان فهم لم يصلوا الا الى اشياء صغيرة من قدرات هذا الجسد وسيظل البحث مستمر

فيديو مقال فلسفة التطور