<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / الحياة / لكل شئ في الكون مركز يدور حوله

لكل شئ في الكون مركز يدور حوله

بقلم: طارق إبراهيم

هذه حقيقه كل شئ في الكون له مركز يدور حوله من اكبر شئ الى اصغر شئ فالكون حتى المجرة التي نحيى فيها تدور حول مركز الكون وكوكب الارض يدور حول الشمس والارض تدور حول مركزها وعندما اكتشف تركيب الذرة وجدوا انها تتكون من الكترونات تدور حول نواة والحيوانات والطيور والكائنات بمختلف اشكالها لها غريزه تتحرك حولها

اذا فالانسان بالمثل له مركز يدور حوله ولكن ما هو هذا المركز الذي يجذب الانسان اتجاهه ويجعله دائم الدوران حوله وهل له انواعه

اختيار الانسان لمداره

الانسان هو الوحيد الذي له القدرة على اختيار المدار الذي سوف يتحرك فيه في حركه دائرية حول شيئا محدد ينجذب اليه ولا يستطيع الابتعاد عنه

فهناك من اختار ان يدور حول المال فلا يهمه اي شئ اخر سوى المال وهناك من اختار ان يكون له اسرة ولا يهمه اي شئ غير افراد اسرته وهناك من اختار راحة البال وهناك من اختار الحب وهناك من اختار ان تكون المغامرة هي اسلوب حياته وهكذا من اشياء مختلفه يحيا بها الانسان في هذا الكون ويسعى الى ان يكون دائما بجوارها وحولها ولا يستطيع ان يبتعد عنها ومهما حاول ان يبتعد عنها فهي تجذبه اليها

وهناك اناس يدورون حول شيئا محدد وعلى الرغم من انه يدور في مدار الا انه لا يعرف ما هو هذا الشئ لانه وبكل بساطه لديه حلم يتمنى لو ان يتحقق وقد يسعى طيلة حياته ليحققه ولكن بسبب هذا الشئ الذي يجذبه فهو في حاجه الى طاقه هائلة ليستطيع الخروج من قوة جذب هذا الشئ والذهاب الى مدار الذي يتمناه ويحلم ان يدور حوله وهذه الطاقه الهائلة قد تتمثل في تغيير اسلوب الحياة التي تربى عليها وتغيير اناس اعتاد العيش معها حتى يستطيع الخروج خارج نطاق جذب الشئ الذي يكره والذهاب الى مجال الجذب الذي يحبه ويتمناه

انتقاء المدار المناسب

اذا لكل منا مركز نسعى للدوران حوله وهناك مركز اخر يجذبنا نحوه وانت لديك الاختيار في ان تستسلم او ان تقاوم حتى تحقق ما تتمناه ان تمتلك الطاقه والقوة والعزيمه لتغيير مسار حياتك والابتعاد عن قوة الجذب التي لا ترغب فيها والاقتراب من قوة الجذب التي تتمناها وتحلم بالاقتراب منها والدوران حولها .

بقلم: طارق إبراهيم