الرئيسية / قضايا أسرية / الزواج المبكر والطلاق – #زواج_القاصرات
الزواج المبكر والطلاق - #زواج_القاصرات
الزواج المبكر والطلاق - #زواج_القاصرات نبهان إبراهيم مسعد

الزواج المبكر والطلاق – #زواج_القاصرات

الزواج المبكر والطلاق وجهان لعمله واحدة

ظاهره منتشره في مجتمع إنعدمت فيه المبادئ والخلق و”الدين” ونقاء القلوب ؛ وسادت فيه كلمة تسمي”عيب الناس تقول إييه” وكل ذلك يندرج تحت مسمي ألا وهو “العادات والتقاليد”.

لا تلام البنت مطلقا في هذا الزواج الملام الوحيد هو الأهل ..

يأتي العريس صاحب الشقه والوظيفه كأقل المواصفات بالنسبه للأهل ليتقدم لعروس في عامها الخامس عشر أو أكثر أو أقل “مبكر”، تنبهر البنت في البداية وغالبا توافق لعدم إكتمال مداركها الفكرية، بالتأكيد موافقة مصحوبه بضغوطات من الأهل خوفا مما يسمي”العنوسه”

وتأتي فترة الخطوبه ؛ بعض الحالات يستطيع فيها الرجل إيهام البنت بجنة ما بعد الزواج ويكتمل الزواج ؛ والبعض الآخر لا يستطيع فترفض البنت!!
ثم يأتي دور الأهل في إكمال الضغط والترهيب أيضا من المجتمع ..

تأتي بعد الزواج “أم” مطالب منها تربية أطفال وهي تحتاج للتربية ، تحمل مسئولية زوج وأسرة كاملة ؛؛ الكثير من هذه العلاقات تفشل!!

الخيارات المتاحة بعد الزواج المبكر

الإستمرار

1:- إما الإستمرار علي الفشل في الزواج وجفاف في العلاقة وعدم ترابط في الأفكار والتكافوء الفكري وتحمل الزوجه للضرب والاهانه في بعض الأحيان بل في كثير من الأحيان …إلخ ؛ وهذا سببه الأهل وهم ضحيه من ضحاية المجتمع المريض خوفا من مسمي ” مطلقة” “” عادات وتقاليد”

الطلاق

2:- إما || الطلاق|| وهنا يأتي الدور الأكبر “للمجتمع”

المطلقة في نظر المجتمع

كلمة ” مطلقة” في نظر المجتمع من أبشع الصفات التي ممكن أنت تتصف بها المرأه ؛ تجعلها مطمع لكل رجل أيا كان شخصه ؛ تجعلها مضطهده من الجميع، وإذا إختارت تجربة الزواج مره أخري ف تجبر علي الزواج من رجل معاب في أي شئ.

وعندما تحدث الطفره ويريد شاب لم يسبق له الزواج أن يتزوج مطلقه فيلقي هجوم صارخ قبل الزواج من الأهل يصل لاتهامه بالجنون والعصيان وأشياء آخري من هذا القبيل ونفور شدييد من الاصدقاء والاحباب.. وإن ثابر وصبر وتزوجها يلقي هجوم آخر من المجتمع ( أكيد غلطوا مع بعض واتجوزها.. أكيد … أكيد ..إلخ) ” قرف … قرف … قرف”

مقارنة بين الرجل المطلق والمرأة المطلقة في المجتمع

وعند وضع مقارنه صغيره بين نظرة المجتمع للرجل المطلق ونظرتهم للمرأه المطلقه نجد الأتي :

  • الرجل لا يعاب في أي شئ في النهايه فهو رجل يستطيع وهو مطلق أن يتزوج ببكر لم يسبق لها الزواج ويلقي تحفيز وفرحه عارمه من المجتمع وتقبل للامر بصدر رحب وجميييل
  • المرأه تعاب حتي وان كان طلاقها شرف فنظر الشرفاء القله في المجتمع وسببه مساوئ كثيرة في الزوج يتم النظر لها علي انها مخلوق ضعيف وتعامل معاملة الغابه وكان المجتمع تحول ل حيوانات لا بشر والبقاء فيه للاقوي ” غباءا”
    ودائما ينسب سبب الطلاق لها او عيوب بها !!

اللي عاوز أقوله إن كلنا لازم نعمل الحلال والمناسب لينا أيا كان الناس شايفه دا صح أو غلط . وبعدين مين الناس دي اللي تقيم أساسا دول لا عندهم مبادئ ولا خلق ولا اي حاجه يقيموا بيها ناس مريضه في مجتمع مريض ولا حتي عندهم ” رحمه ” اللي هي من أسمي معاني الإنسانيه.

ااااه نسيت دول عايشين ف غابه انسانية اي !!

اعمل اللي يرضي ربنا الناس كدا كدا بتتكلم صح بق غلط بيتكلموا !!

” قدوتك نبيك ومنهجك قرآنك وسنتك ”

إذا كان النبي صلي الله عليه وسلم اتجوز مطلقة هتيجوا انتوا وتعيبوها !!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 😊
#Nabhan_E