<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / اقتصاد / إعادة التأمين – تعاريف أساسية

إعادة التأمين – تعاريف أساسية

إعادة التأمين (Reinsurance  (RI)  (Re

يهدف إلى حماية شركات التأمين من الخسائر المحتملة لوثائقها عن طريق تحويل تلك الخسائر إلى معيد التأمين ،، بمعنى استرداد خسائرها من معيد التأمين مقابل قسط تدفعه للمعيد.

عقد إعادة التأمين

هو عقد تأمين جديد – منفصل ومستقل عن وثيقة التأمين الأصلية – على نفس الخطر الذي تم التأمين عليه بموجب وثيقة التأمين الأصلية التي تصدرها شركة التأمين ،، وبموجب عقد إعادة التأمين يوافق معيد التأمين على تعويض الشركة التأمين عن خسائرها التي قد تنشأ من وثائق التأمين الأصلية التي تصدرها وذلك في مقابل قسط تدفعه الشركة التأمين إلى معيد التأمين.

يتضح من التعاريف السابقة

(1) أن إعادة التأمين عقد منفصل ومستقل عن وثيقة التأمين الأصلية وأن طرفي عقد إعادة التأمين هما :

أ ـ معيد التأمين Reinsurer  وهو الشركة البائعة لإعادة التأمينSeller of Reinsurance

ب ـ الشركة المُسندة أو المتنازلة Ceding Company / Ceding insurer / or  Cedant وتسمى أيضاً الشركة المعاد تأمينها Reinsured وهي الشركة التي تشتري حماية إعادة التأمين Buyer of Reinsurance Protection  ولكن طرفي وثيقة التأمين هما شركة التأمين والمؤمن له ،، لذا لا توجد صلة أو علاقة مباشرة بين معيد التأمين والمؤمن لهم.

(2) أن إعادة التأمين قد لا يغطي خسائر شركة التأمين بالكامل ،، ولكن قد يعوضها جزئياً ،، وطبقاً لمبدأ المصلحة التأمينية ومبدأ التعويض فإن التعويض المدفوع للشركة المُسندة يجب أن لا يكون أكبر من خسائرها.

(3) يجب أن يغطي إعادة التأمين نفس الخطر (نفس موضوع التأمين) بوثيقة التأمين الأصلية.

(4) أن المقصود بكلمة خطر risk في هذا التعريف هو الشيء موضوع التأمين كالمبنى والسفينة والسيارة والمصنع والآلات … الخ

ولكن لمصطلح خطر معاني أخرى  فهو يشير إلى احتمال الخسارة ويشير إلى سبب الخسارة فنقول خطر السرقة وخطر الحريق وأخطار البحار والعواصف والفيضانات.

(5) أن معيد التأمين قد يكون شركة محترفة أو متخصصة في عمليات إعادة التأمينProfessional Reinsurer   كما أن شركـات التأمين (المؤمن المباشر) تستطيع قبول التأمين المباشر من جمهور المؤمن لهم بالإضافة إلى قبول عمليات إعادة التأمين من شركات التأمين الأخرى  ، ويطلق مصطلح الشركة القابلة لإعادة التأمين  Assuming Company (Accepting Company) على شركة التأمين التي تقبل أعمال إعادة التأمين بالإضافة إلى التأمين المباشر.

(6) وتطبيقاً لمفهوم تفتيت الأخطار وتوزيعها على أكبر عدد من شركات التأمين فكل شركة تأمين تفضل الاحتفاظ بجزء صغير من الخطر الذي قبلته وتعيد تأمين الجزء المتبقي ،، وبنفس الطريقة فإن معيد التأمين يقوم بإعادة تأمين الأخطار التي قبلها من شركات التأمين مرة أخرى إلى معيد تأمين آخر ويطلق على هذه العملية إسناد إعادة التأمين أو يطلق عليها إعادة التأمين المتكررRetrocession  ويطلق مصطلح المعيد المسند Retrocedant  على معيد التأمين الذي يقوم بإعادة تأمين الأخطار التي قبلها من شركات التأمين ،، ويطلق مصطلح  معيد إعادة التأمين المتكرر  Retrocessionaire على معيد التأمين الذي قبل الأخطار من معيد آخر يعيد إعادة التأمين   Retrocede على محفظة أعماله التي قبلها من الشركات المُسندة.

(7) تستخدم كلمة ( أصلي أو أصلية original ) لتشير إلى التأمين المباشر وهو العلاقة بين شركة التأمين والمؤمن لهم ،،، فعندما نقول الشروط الأصلية فأننا نقصد الشروط في وثيقة التأمين وليس الشروط في عقد إعادة التأمين ،،، أي أننا نفرق بين التأمين وإعادة التأمين باستخدام كلمة أصلي أو أصلية لتشير إلى التأمين فنقول الغطاء الأصلي ليشير إلى غطاء وثيقة التأمين ونقول غطاء إعادة التأمين ليشير إلى غطاء وثيقة إعادة التأمين.

ونقول القسط الأصلي ليشير إلى القسط الذي تحصله شركة التأمين من جمهور المؤمن لهم ،، ونقول قسط إعادة التأمين ليشير إلى القسط الذي يحصله المعيد من شركة التأمين (الشركة المُسندة ) ، ونقول الخسارة الأصلية لتشير إلى مبلغ الخسارة الذي تدفعه شركة التأمين إلى المؤمن له ،، ونقول خسارة إعادة التأمين لتشير إلى الخسارة التي يدفعها المعيد للشركة المُسندة وهكذا ،،، تستخدم كلمة (أساسية أو تحتية (underlying لتشير إلى التأمين المباشر direct insurance فعندما نقول الوثيقة الأساسية فإننا نشير إلى وثيقة التأمين الأصلية.

مقومات عقد إعادة التأمين

عقد التأمين أو عقد إعادة التأمين يتبع المبادئ والمتطلبات العامة للعقود وهي:

1- العرض أو الإيجاب

2- القبول

3- مقابل الوفاء

4- اليقين ( وضوح المستندات التعاقدية )

5- النية لخلق علاقة قانونية

6- عدم مخالفة القانون

1 ـ الإيجاب والقبول Offer and Acceptance

يتم الإيجاب أو العرض عند ما تقدم الشركة المُسندة ( أو سمسار إعادة التأمين بالنيابة عن الشركة المُسندة ) قسيمة إعادة التأمين reinsurance slip إلي المعيد وهي مذكرة تحتوي على تفاصيل الأخطار المراد إعادة تأمينها والشروط المطلوبة ، وعندما يوافق معيد التأمين على هذه القسيمة بالتوقيع عليها  يكون العقد قد انعقد منذ هذه اللحظة بقبول معيد التأمين لتلك الأخطار و الشروط ، أو قد يعدل معيد التأمين شروط القسيمة ويسمى ذلك بالعرض المضاد counter offer  وعندما  يتم الموافقة النهائية من الطرفين يكون العقد قد انعقد .

بالإضافة إلى تقديم قسيمة إعادة التأمين فأنه يمكن أن ينعقد العقد عن طريق التلكس أو الفاكس أو الوسائل الإلكترونية أو شفهياً لأن القانون لا يتطلب شكل معين لانعقاد العقد – باستثناء بعض الحالات – ولكن في الحياة العملية غالباً ما يكون عقد إعادة التأمين في شكل كتابي.

2ـ مقابل الوفاء : Consideration

مقابل الوفاء هو من مقومات العقود بما في ذلك عقد إعادة التأمين ،، إن طرفي العقد يجب أن يتعهدا بعمل شيئاً ما ،، فيوعـد معيد التأمين بأن يدفع نصيبه من المطالبات المحتملة ضد شركة  التأمين مقابل وعد من شركة التأمين بأن تدفع قسط أو مبلغ من المال إلى المعيد.

3ـ اليقين Certainty ( وضوح المستندات التعاقدية )

أن العقد يجب أن يكون واضح الشروط ودقيق في معاني الكلمات ليتجنب الغموض في تفسير كلماته ،، كما أن غموض الشروط الواردة في العقد قد يؤدي إلى بطلانه.

وغالباً ما ينشأ النزاع حول معنى كلمة أو شرط في العقد خاصة عندما يدعى أحد طرفي العقد إخلال الطرف الآخر بشروط العقد ،، وينكر الطرف الآخر إخلاله بالعقد لأنه يفسر شروطه بطريقة مختلفة عن الطرف الأول ، ويدور هذا النزاع أساساً حول المطالبات (التعويضات) ، وما إذا كان معنى كلمة معينة في الوثيقة يغطي هذه الخسارة أم يستثنيها ،، ولحسن الحظ فإن قواعد التفسير التي تنطبق على العقود التجارية تنطبق أيضاً على التأمين وإعادة التأمين ،، وفي قضية اعتبرت المحكمة المياه المتسربة من المزرعة إلى منزل المؤمن له بالطابق السفلي (بدروم) وبعمق ثلاث بوصات لا ترتقي إلى درجة فيضان بالمعنى المتعارف عليه.

وإذا كان إعادة التأمين يتم وضعه عن طريق سمسار ،، فإنه يقدم قسيمة تفاصيل الخطر Slip  إلى معيدي التأمين ،، وهي مستند يحتوي على تفاصيل الخطر المراد إعادة تأمينه وشروط التأمين وإعادة التأمين وبعد أن يوقع عليها معيدي التأمين ،، فإن سمسار إعادة التأمين يرسل إلى الشركة المُسندة إشعار تغطية Cover Note وبعد ذلك يقوم المعيد بإصدار نصوص الاتفاقية ويوقع عليها من المعيد والشركة المُسندة ،، وتكون قسيمة إعادة التأمين الدليل الوحيد على شروط العقد إلى أن يتم إصدار نصوص الاتفاقية ويتم توقيعها ، أما إشعار التغطية فلا يعتبر مستند تعاقدي بين المعيد والشركة المُسندة لأن معيد التأمين لا يرى إطلاقا إشعار التغطية ولكنه مستند بين السمسار والشركة المُسندة ،، وإذا كان هناك خلاف بين قسيمة تفاصيل الخطر ونصوص الاتفاقية ،، فإن المحاكم تأخذ بنصوص الاتفاقية على أساس أنها لاحقة للقسيمة وأرادت تعديل الشروط الموجودة بالقسيمة.

إدراج عبارة ( وفقا للشروط الأصلية )  As Original  في طلب إعادة التأمين أو قسيمة تفاصيل الخطر قد لا يدخل طرفي عقد إعادة التأمين في تفاصيل وشروط عقد إعادة التأمين وإنما يكتفيا بتوقيع قسيمة إعادة التأمين مع ذكر عبارة ( وفقا للشروط الأصلية )   وغالباً ما يحدث هذا في إعادة التأمين الاختياري ،، وهذا يعني أن غطاء إعادة التأمين ينطبق مع وثيقة التأمين الأصلية فيتبع مصيرها وشروطها واشتراطاتها ،، أو قد تشير قسيمة إعادة التأمين إلى الشروط القياسية كشروط المجمع لتأمين البضائع ،، وعند تجديد إعادة التأمين على خطر معين قد تذكر عبارة As Expiry مثل العقد المنتهي مما يعني أن إعادة التأمين الجديد سيكون بنفس شروط إعادة التأمين القديم المنتهي.

4 ـ النية لخلق علاقة قانونية ملزمة :

يُعرف العقد بأنه اتفاقية ملزمة قانوناً لأطرافه ،، ويفترض في كافة العقود التجارية بأنها ملزمة قانوناً لطرفيها [ ما لم يكن هناك شواهد علي خلاف ذلك ] . وعلي العكس من ذلك فإن الافتراض الطبيعي للاتفاقيات المنزلية الأسرية هو أنها غير ملزمة قانوناً ، فقبول دعوة لحضور حفلة أو شرب كوب من الشاي لا يرتقى إلي درجة العقد الملزم لأطرافه قانوناً ،، وبالمثل الاتفاق علي غسيل الأطباق بالمنزل يكون غير ملزم قانوناً.

5 ـ عدم مخالفة القانون Lack of illegality

يكون العقد باطلاً وغير قابل للتنفيذ إذا كان مخالفاً للقانون ،، وتكون وثيقة التأمين مخالفة للقانون في حالات كثيرة ،، نذكر منها افتقاد المؤمن له للمصلحة التأمينية ،، أو إذا كانت وثيقة التأمين مخالفة للسياسة العامة كالتأمين علي ممتلكات الأعداء أو التأمين علي بضائع مهربة أو مسروقة ،، أو تحمل المؤمن له المسئولية نتيجة لعمل إجرامي .. الخ.

الغرض من إعادة التأمين

إعادة التأمين هو وسيلة تستخدمها شركة التأمين لتقليل خسائرها المادية الناتجة عن الأخطار التي قبلت الاكتتاب فيها ،، وذلك بتحويل جزء من هذه الخسائر إلي معيد التأمين في مقابل قسط للمعيد ،، إن المفهوم الأساسي الذي يستند إليه التأمين هو توزيع الخسارة علي أكبر عدد ممكن وفقاً لقانون الأعداد الكبيرة ،، فتقوم شركة التأمين بتحصيل أقساط من أعداد كبيرة من المؤمن لهم ومن حصيلة تلك الأقساط تسدد الشركة الخسائر المتحققة ،، ولما كان في الحياة العملية من الصعب لأي شركة تأمين أن تحصل علي هذا العدد اللانهائي من الأخطار المتشابهة والمتطابقة لذلك فهي تلجأ إلي إعادة التأمين لاقتسام الخسائر وكذلك الأقساط بينها وبين شركات إعادة التأمين ،، وبهذه الطريقة تستطيع شركة التأمين أن تتوسع في قبول الأخطار الضخمة بأن تحتفظ لنفسها بجزء من تلك الأخطار وتعيد تأمين الجزء المتبقي الذي يزيد عن قدرتها.

فوائد إعادة التأمين

إن شركات التأمين تشتري إعادة التأمين للأسباب التالية :

1) استقرار وثبات نسبة الخسائر لشركات التأمين

إن نسبة الخسائر في شركات التأمين تتقلب من سنة إلي أخرى كنتيجة للعجز عن تطبيق قانون الأعداد الكبيرة بالكامل  ،، وكنتيجة للتقلبات العكسية في التوقعات والظروف ،، علي سبيل المثال حدوث زلزال مفاجئ ،، أو زيادة معدلات التضخم وزيادة التعويضات التي تصدرها المحاكم وتغير القوانين لصالح العمال والمصابين ،، لذا فإن إعادة التأمين يؤدي إلي الاستقرار المالي لشركات التأمين بحيث لا يؤدي حادث واحد ( مثل الزلزال أو العاصفة ) إلي تدمير استقرارها المالي من خلال تراكم المطالبات الناتجة عن هذا الحادث الواحد.

2) التوزيع للأخطار  spread of risks

إن هناك ميزة في قبول الأخطار علي مستوى عالمي ـ بعكس قبول الأخطار علي مستوى محلي فقط ـ علي سبيل المثال عندما يحدث زلزال أو فيضان في بلد معين فإن هذا الزلزال لا يحدث في البلاد الأخرى وبذلك فإن النتائج السيئة في البلد المنكوبة يمكن تخفيف آثارها بالنتائج الجيدة في البلاد الأخرى غير المنكوبة وذلك تطبيقاً لقانون الأعداد الكبيرة.

3) الرفع المالي للأرباح والمشاركة في المصاريف :

إن معيد التأمين يدفع عمولة إلي شركات التأمين مقابل الأعمال التأمينية التي أسندتها إليه ، كما أن عمولة إعادة التأمين سوف تزيد عن المصاريف التي تحملتها شركات التأمين في حيازة هذه الأعمال التأمينية ويطلق عليها مصاريف الحيازة ،، علي سبيل المثال العمولة التي تدفعها شركات التأمين للمنتجين وسماسرة التأمين ، كما أن معيد التأمين يقدم العون والمساعدة إلي شركات التأمين الصغيرة فيقوم بتدريب موظفيها ويمدها بالخبرة والإرشادات وقد يصمم لها منتجات جديدة.

4) تحسين هامش اليُـسر لشركات التأمين     solvency margin

اليسر هو قدرة الشركة على سداد الديون على المدى الطويل من الزمن ،، وبالتالي نسب اليسر تقيس قدرة الشركة على البقاء (دون إفلاس) على المدى الطويل من الزمن ،، لذا هذه النسب تكون مهمة بالنسبة للدائنين وحملة الأسهم الموجودين أو القادمين ،، فإذا كنت ميسور الحال فإنك تمتلك نقود كافية لسداد الديون طويلة الأجل.

— توجد معادلات عديدة لحساب نسب اليسر ،، معادلات نسب اليسر في الشركات التجارية والصناعية تختلف عن معادلات نسب اليسر في شركات التأمين  ،، وفي داخل صناعة التأمين نفسها فإن معادلات نسب اليسر تختلف من بلد إلى بلد ،، وبعض الدول تستخدم التعريف والمعادلة التالية:

¡ هامش اليُسر هو نسبة مئوية عبارة عن قسمة أموال المساهمين علي الأقساط السنوية معبراً عنها في صورة نسبة مئوية كما يلي  :

هامش اليُسر = أموال المساهمين = … %
الأقساط السنوية (المحتفظ بها)

حتى تعرف أهمية هامش اليسر قارن هامش اليسر بنسبة الخسائر في شركة التأمين

نسبة الخسائر  Loss  Ratio = الخسائر السنوية (المحتفظ بها ) = .. %
الأقساط السنوية(المحتفظ بها)

* هامش اليُسر يعتبر مؤشر علي مدى الأمان الذي تتمتع به شركة التأمين ،، الأمان في قدرتها علي الوفاء بالالتزامات ،، فلو كانت أموال المساهمين ( صافي الأصول ) تساوي  15% من الأقساط السنوية ،، لذا فإن هامش اليُسر يساوي 15% ، ولنفترض أن نسبة الخسائر وصلت في هذه السنة إلي 15% ، هذا يعنى أن خسارة شركة التأمين في هذه السنة ابتلعت كل رأس مالها ،، ويستطيع الشخص أن يجادل بأن شركة التأمين سوف تسدد خسائرها من أقساطها ،، وهذا صحيح ،، ولكن ما الحال لو حدثت كارثة وكانت نسبة الخسائر 115% ،، لمزيد من الاقتناع قارن هذه الشركة بشركة أخرى هامش اليُسر بها 95 % ، إن الشركة الأخرى ما زالت تستطيع أن تصمد ضد هذه الكارثة وتستمر في السوق لسنوات طويلة ، لذا فإنه كلما زاد هامش اليُسر ، كلما زاد أمان الشركة ، الأمان في قدرتها علي الوفاء بالتزاماتها واستمرارها في السوق.

* يجب أن لا يقل هامش اليسر عن مستوى معين وإلا ستقوم السلطات المختصة بإغلاق شركة التأمين أو إيقافها عن العمل ،، لذا تلجأ شركات التأمين إلى إعادة التأمين خصوصاً الاتفاقيات النسبية لتقليل أقساط التأمين المحتفظ بها ،، وبالتالي رفع (زيادة) هامش اليسر ،، بدلاً من الحصول على أموال إضافية من المساهمين لرفع هامش اليسر.

* أقساط التأمين المحتفظ بها retained premium هي أقساط شركة التأمين مطروحاً منها الأقساط التي دفعتها لمعيدي التأمين

¡أموال المساهمين Shareholders’ Fund    هي صافي الأصول  Net assets (net worth) صافي الأصول هو زيادة الأصول علي الالتزامات.

،، وهذا يعني أن صافي الأصول هو رأس المال والاحتياطيات الحرة

* الاحتياطيات الحرة Free Reserves هي الاحتياطيات التي لا تكون مخصصة لمقابلة الالتزامات

*الالتزامات  هي الدائنون واحتياطي الخسائر واحتياطي الأقساط ..الخ ما عدا الاحتياطيات الحرة

* وعند تقييم  هامش اليُسر فإن سلطات الإشراف والرقابة على التأمين تستخدم ما يسمى

صافي الأصول المقبولة رسمياً Net admitted assets  بدلاً من صافي الأصول ،، والأصول المقبولة Admitted assets هي الأصول المعترف بها والمقبولة بواسطة سلطات الإشراف والرقابة أو القانون في تحديد يسر شركة التأمين أو شركة إعادة التأمين ،، على عكس أصول غير مقبولة  Non admitted assets  وهي أصول غير مقبولة في التقييم المالي للمؤمن علي سبيل المثال الأقساط المستحقة (المدينون)  ، إذا كان قد مر فترة طويلة علي الديون دون تحصيلها ،، فإن هذه الديون المستحقة للمؤمن تعتبر أصول غير مقبولة ، وكذلك الأثاث والتركيبات.

المبادئ القانونية لإعادة التأمين 

إن المبادئ القانونية الأساسية لإعادة التأمين هي نفس المبادئ التي تنطبق علي التأمين وهي

مبدأ المصلحة التأمينية ،، ومبدأ التعويض ،، ومبدأ منتهي حسن النية

1 ـ المصلحة التأمينية   Insurable interest

المصلحة التأمينية  في التأمين هي العلاقة المالية المعترف بها قانوناً بين المؤمن له وموضوع التأمين ،،  بمعنى أن المؤمن له سوف يستفيد من بقاء موضوع التأمين سليماً ومصوناً ،، أو أنه سيكون معفياً من المسئولية ، كما أن المؤمن له سوف يضار من تلف موضوع التأمين أو أنه سيتحمل مسئولية قانونية “.

  • وفي وثائق تأمين الممتلكات فإن موضوع التأمين هو المباني والمخزون والماكينات ،، وفي التأمين البحري فإن موضوع التأمين هو السفينة والبضائع والنولون ،، وفي تأمين المسئولية فإن موضوع التأمين هو المسئولية القانونية للمؤمن له عن الأضرار التي قد يلحقها بالآخرين نتيجة لسهو أو خطأ ارتكبه كالطبيب الذي قد يخطئ في الجراحة ،، وفي وثيقة تأمين الحياة فإن موضوع التأمين هو حياة المؤمن عليه ،، يتضح مما سبق أنه لا يستطيع أحد أن يؤمن علي أشياء أو ممتلكات ليس له فيها مصلحة تأمينية ، وفي تأمين الحياة فقد نص القانون الإنجليزي علي أن لكل شخص مصلحة تأمينية في حياته الخاصة بالإضافة إلي حياة زوجته ( أو زوجها ) ،، كما أن المستفيد في وثيقة الحياة يجب أن يكون مضروراً من وفاة المؤمن عليه ،، كما في حالة الإعالة للمستفيد أو الاستدانة من البنك.

—إن لشركة التأمين مصلحة تأمينية في الخطر الذي قبلت الاكتتاب فيه وتتمثل تلك المصلحة التأمينية في مسئوليتها القانونية بأن تدفع التعويضات إلي المؤمن لهم في حالة هلاك أو تلف الخطر المؤمن عليه ،، إن هذه المصلحة التأمينية تعطيها الحق في أن تعيد التأمين لتخفيف الأضرار التي قد تقع عليها في حالة هلاك أو تلف موضوع التأمين.

2 ـ مبدأ التعويض Principle of indemnity

إن مبدأ التعويض في التأمين هو أداة الرقابة علي التأمين ،، ويقضى مبدأ التعويض بإرجاع المؤمن له إلي الحالة المالية التي كان عليها قبل وقوع الخسارة دون أن يحقق ربح حتى لا يفتعل الخسائر ،، ووفقاً لمبدأ التعويض فإن الشركة المُسندة يجب أن لا تسترد من المعيد أكثر من قيمة نصيبه في الخسارة الأصلية التي دفعتها للمؤمن لهم حتى لا تحقق ربح من وقوع الخسائر للمؤمن لهم.

3 ـ مبدأ منتهي حسن النية Utmost good faith

يشتمل مبدأ منتهي حسن النية علي عنصرين أساسيين هما الإفصاح أو الإباحة بالمعلومات Disclosure وبيان الحالة أو وصف الأوضاع Representation فيجب أن تفصح الشركة المُسندة عن كافة الحقائق الجوهرية للمعيد ،، وتعتبر الحقائق جوهرية إذا كان لها تأثير علي حكم المعيد من حيث قبوله الخطر أو رفضه أو تحديده لسعر إعادة التأمين ،، كما يجب أن يكون بيان  الحالة أو وصف الأوضاع صادقاً وحقيقياً ،، ويتمثل بيان الحالة في قسيمة إعادة التأمين ،، والإجابة علي استفسارات المعيد ، والإحصائيات المقدمة له الخ ،،إن الإخلال بمبدأ منتهي حسن النية (إخفاء الحقائق الجوهرية – أو تقديم معلومات كاذبة ) يؤدي إلي بطلان عقد إعادة التأمين.

—الاشتراط Warranty

الاشتراط هو إقرار الشركة المُسندة للمعيد بوجود أوضاع أو أمور معينة أو تعهدها بأن عملاً معيناً سينفذ أو سوف لا ينفذ ،، فإذا أخلت الشركة المُسندة بإقرارها أو تعهدها ،، أعتبر هذا الإخلال خرقاً للاشتراط ،، وبذلك تنتهي مسئولية المعيد من تاريخ خرق الاشتراط – سواء كان هذا الإخلال سبباً في الخسارة أو لم يكن سبباً في الخسارة  – فإذا كان الإقرار وعداً بوجود أوضاع معينة مثل إقرار الشركة المُسندة بأنها تحتفظ بنسبة 25% من كل خطر ثم أخلت بإقرارها فإن هذا الإخلال يبطل أو يلغي العقد من البداية.

أما إذا كان الإخلال بالاشتراط يتعلق بأمور مستقبلية مثل تعهد الشركة المُسندة بأن تدفع قسط إعادة التأمين في خلال تسعين يوماً ،، فإن فشلها في دفع القسط يبطل العقد منذ لحظة انتهاء التسعين يوماً.

— الشرط السابق للمسئولية أو للاسترداد  Condition precedent to liability or recovery

هو التزام الشركة المُسندة بأن تقوم بعمل معين أو هو الشرط الذي يجب أن تقوم بتنفيذه الشركة المُسندة حتى تجعل المعيد مسئولاً أو لتستطيع استرداد التعويضات من المعيد ،، علي سبيل المثال عندما يرد في عقد إعادة التأمين النص التالي :

(( أنه شرط سابق لمسئولية المعيد عن دفع التعويضات أن تقوم الشركة المُسندة بإخطار المعيد في خلال أربعة عشر يوماً من تاريخ علمها بالحادث ))

إن فشل الشركة المُسندة بأن تخطر المعيد في خلال أربعة عشر يوماً يؤدي إلي تنصل المعيد من المسئولية ( يرفض المعيد دفع نصيبه من المطالبة التي لم يتم التبليغ بها خلال أربعة عشر يوماً ) ،، بمعنى أنه لا يستطيع أن يبطل عقد إعادة التأمين كله فإذا حدثت مطالبة أخرى (خسارة ثانية) بعد ذلك وأخطرت الشركة المُسندة المعيد بالمطالبة الثانية في خلال أربعة عشر يوماً فإن المعيد يكون مسئولاً عن الخسارة الثانية رغم تنصله من الخسارة الأولي.

— الشرط السابق للعقد أو للوثيقة (Condition precedent to the contract (The policy

إن الإخلال بالشرط السابق للوثيقة يؤدي إلي إلغاء عقد إعادة التأمين كله ،، علي سبيل المثال عندما يرد في عقد إعادة التأمين النص التالي:

(( إنه شرط سابق للعقد أن تحتفظ الشركة المُسندة بنسبة 25% من كل خطر ))

ولذا فإن الشرط السابق للوثيقة له نفس تأثير ونتائج الاشتراط.

—الشرط : Condition

الشرط هو بند من بنود أي عقد أو اتفاقية ،، على سبيل المثال شروط وثيقة التأمين أو شروط اتفاقية إعادة التأمين وما يرد بأيً منهما من أغطية أو استثناءات أو تفاصيل ،، وجوهر التفرقة بين الشرط من ناحية وبين الاشتراط والشرط السابق للمسئولية والشرط السابق للعقد من ناحية أخرى ،، يتمثل في أن الشرط هو التزام الشركة المُسندة بأن تقوم بعمل معين دون أن يكون هذا الالتزام معبراً عنه في صورة شرط سابق للمسئولية أو سابق للعقد ،، علي سبيل المثال عندما يرد في عقد إعادة التأمين العبارة التالية :

(تلتزم الشركة المُسندة بأن تقوم بإخطار المعيد عن أي حادث تنشأ عنه مطالبة في خلال 14 يوماً من تاريخ علمها بذلك الحادث)

إن إخلال الشركة المُسندة بالشرط يعطي المعيد الحق بأن يطالبها بتعويضات عن أي ضرر يكون قد لحق به نتيجة إخلالها بالشرط ،، ولكن الإخلال بالشرط لا يعطي المعيد الحق في التنصل من المسئولية أو رفض الدفع أو إلغاء العقد.

قد يستخدم القضاء كلمتي ( شرط أو اشتراط ) علي إنهما نفس الشيء ،، وفي بعض الأحيان قد تستخدم كلمة ( يشترط أو اشتراط ) لتشير إلي نصوص أو أشياء هي في الحقيقة ليست اشتراط ،، علي سبيل المثال العبارة القائلة ( يشترط عدم ضمان الاستيلاء والحجز ) واضح أن هذه العبارة هي استثناء وليس اشتراط فهي تعني أن خطر الاستيلاء والحجز غير مغطي بالوثيقة ،، ومثال آخر في النص القائل ( اشتراط عدم ضمان العوارية الخصوصية ) واضح أن هذا النص هو استثناء وليس اشتراط ،، بمعنى أن وثيقة التأمين البحري لا تغطي العوارية الخصوصية.

فيديو مقال إعادة التأمين – تعاريف أساسية

نبيل محمد مختار عبد الفتاح

الأستاذ: نبيل محمد مختار عبد الفتاح
تاريخ الميلاد: 6/2/1959
المؤهلات: بكالوريوس تجارة شعبة المحاسبة 1984 جامعة الإسكندرية.
- زميل معهد التأمين القانوني بلندن F.C.I.I.
الخبرات: 31 سنة خبرة في مجال التأمين، حياة ولا حياة، مدير المطالبات بشركة مصر لتأمينات الحياة.
المؤلفات:
- إعادة التأمين والطرق البديلة (نشر شخصي – مكتبة لبنان)
- أساسيات المحاسبة (نشر شخصي – مكتبة لبنان)
- تأمين الحياة (منشأة المعارف بالإسكندرية)
- أساسيات التأمين (تحت النشر)

شاهد أيضاً

إعادة تأمين تجاوز الخسائر - أساس السريان || بقلم: نبيل محمد مختار عبد الفتاح || موقع مقال

إعادة تأمين تجاوز الخسائر – أساس السريان

أساس سريان الغطاء في إعادة تأمين تجاوز الخسائر Basis of Cover in excess of loss …