الرئيسية / مشاعر / الحزن كالهيروين

الحزن كالهيروين

سيطرة الحزن

يؤلمني يا صغيرة، يؤلمني هذا الحزن القابع في كل شبر من روحك، يؤلمني أنه تحول لجلد ثان لك لا يفارقك مهما حدث، يؤلمني أنه أصبح هيروينك اليومي، يؤلمني استيطانه لروحك وتمكنه من قلبك وعقلك ناشراً
ظلامه بين جنبات روحك، حاسبا إياك في قفص من الوحدة الخانقة.
الحزن كالهيروين يا صغيرتي سم زعاف وإدمان لا قبل لأحد به ولا قدرة لقلبك الصغير على تحمله أو تركه،
يؤلمني قتله لكل قوتك المستحدثة، تتجرعين منه كؤساً يوميا، تستنشقين منه الكثير فتحصلين على إحباط لا يفارقك ليلا و نهارا كحبيب شغوف وبئس الحبيب وبئس الشغف.

مكر الحزن

الحزن يا صغيرتي ماكر يلتف حولك بنعومة ناسجاً شباكه وعندما يتأكد بأنه تمكن منك يفترسك بأبشع الطرق الممكنة، يتسرب عبر مسام جسدك خانقاً تلك المضغة في يسارك، قاتلاًفي طريقه كل ما يقابله من روحك، كاسحاً لكل خلايا الأمل داخلك، ناشراً سرطان الألم في كل جزء من جسدك الغض وروحك البكر، سالباً كل ما يمكن سلبه.
يستوطنك بالنهاية يا صغيرتي مهاجماً كل غزو من أشعة الضوء، حاسباً إياك في الديجور الدائم، حاكماً عليك
بالتيه الأبدي.
ذلك الخافق بين أضلعك سيموت بكؤس الحزن المسكوبة فيه، لا تسمحي بذلك يا صغيرة، قاومي، قاتلي، استبسلي واستشهدي في سبيل إحياء روحك، لا تجعلي من نفسك واحدة من المليارات ل

ا تصبحي مجرد
رقم في إحصائيات الاكتئاب فأنت أقوى من ذلك، إنفضي عنك ثياب اليأس وارتدي الأمل تاجاً، تحلي ببعض جواهر التفاؤل اجعلي صخرتك كصخرة بلال، اجعلي حزنك بداية لتواجهي العالم بقلب أقوى وعقل أنضج وروح أشرس للنجاح والحياة.