الرئيسية / الطبيعة / تلوث البيئة / على مكتب الرئيس … البحيرة تحتضر

على مكتب الرئيس … البحيرة تحتضر

تدهور وضع محافظة البحيرة

محافظة البحيرة هى كائن حى تشكو ظلمآ وعدوانا.. .كدر صفاؤها وأمات أحياءها من تولوا ادارتها وتم تلويث مياهها وتم تعطيل خيرها وبدل جمالها الى قبح لا يسر الناظرين الى عشوائيتها أو المارين وسط طرقتها التى تربط مدنها او احدى قراها
وغدت كائنا يحتضر يطلب انقاذا فالبحيرة تشبعت بالسموم والملوثات التى اثرت على خواصها وافسدت وأضيرت الكائنات الحية فيها ومنها صحة الانسان.

نادية عبدة محافظة البحيرة

تولت المهندسة نادية عبدة زمام المحافظة وكأول سيدة تتولى هذا المنصب فى عهد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى وظهرت المهندسة، نادية عبده، محافظ البحيرة، بتصريح مثير فى فيديو مدته دقائق معدودة، على هامش مؤتمر الشباب بالإسكندرية، وصفت فيه أهل البحيرة بأنهم «بخلاء شوية»، بسبب الخدمات المتوقفة فى المحافظة.

أثار تصريح أول سيدة تتقلد منصب المحافظ، غضب أبناء المحافظة، وانتقد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى تصريحها، وشنوا هجوما عليها، مطالبين رئاسة الوزراء باستبعادها من منصبها، وأصدر عدد من الأحزاب والحركات الشبابية والسياسية بيانات وإدانات للتصريحات، كما طالبت أحزاب بإقامة دعاوى قضائية ضد عبده، لعزلها عن منصبها.
واستمرت التصريحات المثيرة من المهندسة نادية عبدة.

مداخلة “عبدة”  الهاتفية في برنامج “90 دقيقة”

وأضافت عبده، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “90 دقيقة”، على قناة “المحور”، أن المحافظة ستكافئ القرى والمراكز التي ستشهد إقبالا كبيرا على اللجان الانتخابية بحل مشاكلهم سواء في المياه أو الصرف الصحي.
جريدة اليوم السابع هى اكثر الجرائد التى تتولى نشر اخبار المهندسة نادية عبدة لان مراسل البحيرة تم تعينة المستشار الاعلامى للمحافظة فى واقعة لم تشهدها اى محافظة اخرى.

وقد اشار المستشار محمد عطية وزير التنمية المحلية الاسبق ان المعاير الاساسية فى اختيار المحافظين اولها تقارير الاجهزة الرقابية مشيرا الى ان اى تقصير فى العمل أو حال وجود شبهة أو عدم وجود متابعة جادة من المحافظ لشؤن المحافظة ومدنها ومراكزها فذلك يؤدى الى استبعادة.

السيد الرئيس هل يتم تقيم المحافظين؟

إن آليات تقييم المحافظين تتم من خلال القياس بشفافية لكل مستويات الخدمة المقدمة للمواطنين وفقا للأصول المعمول بها فى العالم، ونحن فى محافظة البحيرة ومنذ مرور عام على تولى السيدة المهندسة محافظ البحيرة لم نشهد تطورا فى الخدمات او الملفات التى تهم المواطن البحراوى
نتمنى أن تشهد الفترة المقبلة بالفعل تقييم المحافظين من خلال انجاز ملف النظافة، وإعادة الانضباط فى المصالح الحكومية والمدارس والمستشفيات وإزالة الأكشاك العشوائية، والقضاء على بلطجية مواقف السيارات، وإزالة الإشغالات من الشوارع لتحقيق السيولة المرورية، وان واقع الأمر يؤكد أن السنوات الماضية لم تشهد محاسبة أى محافظ،عن هذة الملفات ،

فهل نحاسب كل محافظ على تقصيره فى هذه الملفات؟
وكما نوهت فى مقال سابق تحت عنوان ( عندما تفقد الحكومة اهميتها ) اكرر للمرة الثانية:
امال الشعب تنتظر حكومة جديدة تعطى للمصرين أمل للمستقبل تعبر عن طموحات وامال المصرين وتكون قادرة على تنفيذ طموحاتكم واحلامكم للمواطن البسيط لينعم فى بلدة بتعليم وصحة وعدالة واطمئنان وحياة كريمة . بل نريد حكومة ومحافظين يغلب عليهم طابع الابتكار وتكون اعمارهم لم تتجاوز الخمسين.

فيديو مقال على مكتب الرئيس … البحيرة تحتضر