الرئيسية / أعلام الرجال / كارل ماركس وبعبع الرأسمالية

كارل ماركس وبعبع الرأسمالية

تأثير كارل ماركس في التاريح المعاصر

يعتبر كارل ماركس أحد أهم الشخصيات في التاريخ المعاصر، حيث يعتبر كارل ماركس الأب الروحي للشيوعية حيث لعب دورا كبيرا وهاما في تغيير مجرى التاريح المعاصر بكتبه وأفكاره التي كانت ولا تزال محط اهتمام الكثير من المختصين في المجال السياسي والاجتماعي.

ولد حاييم ماركس في عائلة يهودية الأصل في ألمانيا، قرر أبوه أن يغير اسم ابنه من حاييم إلى كارل، لأنه في ذلك الوقت كان من الصعب العيش كيهودي، وكان من الصعب أيضا على أبي كارل أن يزاول نشاطه التجاري بسبب أصوله اليهودية، حيث كان جد كارل مودرخاي ماركس حاخاما معروفا في ذاك الوقت. درس كارل ماركس في برلين، وحصل على شهادته هناك، ثم انتقل بعدها إلى باريس، حيث باشر العمل ككاتب لصحف راديكالية معروفة.

النادي الشيوعي

هناك التقى كارل ماركس بصديقه ورفيق دربه قريديريك انجلز. الرجل الذي ساعد كارل في الانضمام إلى النادي السري الملقب The League of the Just ليصبحا عضوين بارزين، وبعدها ليغيرا اسمه إلى النادي الشيوعي The Communist League. في سنة 1848 كتب كارل ماركس أحد أهم الكتب في الناريخ المعاصر ألا وهو الوثيقة الرسمية للشيوعية The communist manifesto،

وبدأ بعدها بدعوة الطبقة العاملة إلى القيام في وجه الطبقة الحاكمة في فرنسا، نفي بعدها كارل ماركس إلى بلجيكا، ثم بعدها إلى لندن حيث أكمل هناك مسيرته لدعوة الطبقة البلوريتارية للوقوف والتكاتف في وجه من سماهم The greedy capitalists، ونشر ثاني أهم كتاب له ألا وهو Das Kapital.

لقد قدم ماركس وانجلز الشيوعية على أنها حركة ثورية غير مرتبطة بإطار جغرافي محدد، بل يمكن أن تتطور في أي بقعة في العالم. ولقد وصف ماركس وأنجلز الصراع الكبير، هو الصراع التاريخي بين الطبقات أو بالأحرى بين طبقتين الأولى كما وصفاها بالأقلية التي تتمسك بمقاليد السلطة والحكم وتوزيع الثروات، وطبقة تمثل الأكثرية ألا وهي الطبقة الكادحة التي لا تساهم بتاتا في عملية التحكم أو توزيع الثروات. كما ذكر ماركس في كتابه Das Kapital أن أكبر شر هو شر الرأسمالية، وأنها هي سبب الطبقية والتوزيع غير العادل للثروات.

ذكر كارل ماركس ما سماه الاستغلال المطلق لوقت الطبقة الكادحة من طرف البرجوازيين الجشعين، حيث ذكر أن الطريقة هي أن هؤلاء الاستغلاليين يشترون وقت العمال الكادحين بأجرة زهيدة، ليضيفوا هامش ربح كبير عند بيع المنتجات، وهو ما اعتبره غير عادل حيث اعتبر أن الفرق بين أجرة العامل وهامش ربح المالك فرق كبير وشاسع.

إشكالية الرأسمالية

ذكر كارل ماركس في نفس الكتاب ما اعتبره إشكالية الرأسمالية، ورسم خمس نقاط أساسية بنى عليها تحليله:

  1. ملكية القوى العاملة لفائض الإنتاج والقدرة على التحكم بها.
  2. إسقاط البرجوازيين.
  3. مكافأة كل عامل حسب عمله.
  4. المنافسة أمر مستحب وقانون للعمل.
  5. المحافظة على العلاقات الاجتماعية.

فيديو مقال كارل ماركس وبعبع الرأسمالية