<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب / اللهم نسألك السلامة بحق من ظللته الغمامة و مازال عندنا مقبول

اللهم نسألك السلامة بحق من ظللته الغمامة و مازال عندنا مقبول

طبع الرجال التبدل في المواقف كمثل الفصول

في تونس المنسوبة للاعتدال اختل فيها الاعتدال

في تونس المنسوبة للجمال

***

مواقف ساستها أغلبهم ضيعوا الاعتدال

ساسة المعارضة طبعهم بات التقول و التقويل

و القيل والقال و المطالبة بالترحيل

***

و مطالبة الحكومة برحلة لإيلاف قريش  و الصيف الطويل

طالبوا بالتبديل و الترحيل

فبدلنا و كل شيء لم يتبدل

***

و ما زالت المطالبة بالاقالة  أو العزل

لو أقلنا و عزلنا يوسف الجميل

هل سيتبدل الوضع الكارثي التونسي الى الأجمل؟

***

قد يتبدل كل سلبي الى الأفضل

بمعجزة لن تأتي من الله الجليل

فلا معجزة خارقة منتظرة لتبدل

***

و لن يأتي رسول بعد السيد الرسول

و لن ينزل في المستقبل من السماء روح القدس جبريل

فماذا بقي لنا بعد كل عزل لوزيرقد عزل

***

مشروع يبدأ به الاول فيعطل

ارباك متواصل لأن الوزير ينتظر الرحيل

تهريب بالنهار و الليل

***

فوضى خلاقة في البيوت و الأسواق  و الجبال

مياه شحت في السدود و المواجل

ارهابي برائحة البصل يذبح راعي الاغنام و عجز عن الجمل

***

ما أجمل هذه البلاد لو يصبح الكل مجانين بهاليل

حينها ينتهي الجدل لأن الحال نفس الحال

و قد قيل أشقياء أهل العقول

***

و السعادة لا يعرفها الا المهبول

و المهبول له القبول و دخوله للجنة قد يكون من الأول

لافلاسه من القيل و القال

***

فلا اثم له في الافعال

و غير مسؤول و رفع عنه القلم و لو سب و تخاذل

فيا ليت شعبي اما من هذه الأرض الزكية يرحل

***

و اما كلنا بصفة المهبول و أنا من الأوائل

و اما أن يعود الرشد إلى الجميع و العقل العاقل

قبل أن يطمع فينا المحتل و الغازي القديم الجديد أردوغان اسطنبول

***

اللهم نزل اللطف بالبلاد والعباد يا من لا تتحول و لا تزول

و عجل بالوفاق بين الأحزاب و الحكومة و اتحاد الشغل

اللهم نسألك السلامة بحق من ظللته الغمامة و ما زال عندنا مقبول

***

فيديو مقال اللهم نسألك السلامة بحق من ظللته الغمامة و مازال عندنا مقبول

شاهد أيضاً

لا بد أن تعود الينا القدس الأبية متعجلة تهرول بيدها الورود و الفل

الهي الهي أشكو لك حالنا الكارثي و أنت القادر وحدك علي التبديل الهي حال العرب …