<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / تاريخ / مؤهلات الوظيفة في المملكة التونسية عام 1898م

مؤهلات الوظيفة في المملكة التونسية عام 1898م

بواعث التحصيل

لا يخفى أن المرء بكماله لا بجماله، وأن فضل الأدب أسمى وأجل من فضل النسب، وأن منهل العلوم ومورد الكمالات يسعى إليه من كل صوب وحدب، وجريًا على هذه القاعدة قد قررت الحكومة المحمدية أن لا يتولى الوظائف الإدارية في المستقبل إلا من توفرت فيه شروط اللياقة والأهلية، فزيادة على تحصيل العلوم الغربية يتعين على طالب الوظيفة أن يبرهن على إحرازه الملكة الكافية في تثقيف الذهن بالفنون الوقتية من العقلية والنقلية التي اقتضتها الظروف الحالية، كالجغرافيا والحساب والتاريخ.

ولا شك أن هذا التنظيم من بواعث التنشيط على اقتناء الكمالات والمعارف النافعة، ولذلك نحث عموم الشبان التونسيين الذين يقصدون الانخراط في سلك الخدمات الإدارية أن يقبلوا على مناهل التعليم بجد وهمة تمكنهم من إحراز قصبة السبق في هذا الميدان، وهذا نص الأمر العالي الصادر في هذا الشأن:

نص أمر علي باشا باي – صاحب المملكة التونسية

من عبد الله – سبحانه – المتوكل عليه، المفوض جميع الأمور إليه: علي باشا باي – صاحب المملكة التونسية، سدد الله تعالى أعماله، وبلغه آماله – إلى من يقف على أمرنا هذا من الخاصة والعامة: أما بعد، فبناء على أنه من اللازم أن تكون للمستخدمين المسلمين بسائر الإدارات التونسية معارف عمومية في علم الحساب والتاريخ والجغرافيا، وبمقتضى ما قرره مدير العلوم والمعارف وتقرر من وزيرنا الأكبر – أصدرنا أمرنا هذا بما يأتي:

(الفصل الأول)

جعلنا شهادة في المعارف العملية يقع إعطاؤها عقب امتحان يشتمل قانونه على المواد المذكورة في الفصل الثالث.

(الفصل الثاني)

الأنفار الحائزون على هذه الشهادة يفضَّلون على غيرهم من المترشحين غير المحصلين على غيرها من الشهادات التي تراها الدولة مساوية لها، وبقطع النظر عن الامتحانات الفنية، وذلك للحصول على الخطط الآتي ذكرها: خطة الخلفاء، وخطة مستخدمي إدارة المال، وإدارة الأداءات، وجمعية الأوقاف، وخطة الوكالة، وخطة حكام بالمجالس العدلية.

(الفصل الثالث)

يشتمل قانون المعارف على المواد الآتي ذكرها :

  1. علم الحساب: العمليات الأربع والكسور العشرية والكسور الاعتيادية وقاعدة الثلاث وقاعدة الشركة والنسب والطريقة الميترية ومكاييل المساحة والجرام.
  2. علم الهندسة: القواعد الابتدائية والعملية وقواعد المساحة
  3. علم الجغرافيا: جغرافيا أقطار الدنيا الخمسة الابتدائية، وجغرافيا حائط البحر المتوسط من حيث الطبيعة والسياسة والثروة، وجغرافيا القطر التونسي والجزائر منفصلة.
  4. علم التاريخ: تاريخ شمال إفريقيا والقطر التونسي خصوصًا، وتاريخ التمدن الأورباوي ملخصًا، وتاريخ العرب.

نشرها الشيخ العلامة محمد رشيد رضا في مجلة المنارالعدد رقم 37 تحت عنوان: أخبار تونسية؛ ملخصة من جريدة الحاضرة الغراء بتاريخ 21 ديسمبر 1898الموافق 19 رجب – 1316هـ.

فيدو مقال مؤهلات الوظيفة في المملكة التونسية عام 1898م

هيثم صوان

الكاتب هيثم صوان

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة، باب النجار مخلّع؟|| بقلم: هيثم صوان|| موقع مقال

الأمم المتحدة، باب النجار مخلّع؟

واقع النظام العالمي هل يمنع النظام العالمي الحالي نشوب حرب عالمية ثالثة أم يمهد لقيامها‏؟! …