الرئيسية / تاريخ / مُختارٌ للثبات -مقال #باللهجة_المصرية

مُختارٌ للثبات -مقال #باللهجة_المصرية

 موقفنا بعيداً عن الجانب الكروي البحت، هو حدث تاريخي ادى لنتيجة كروية اصبحت من الاكثر جدلاً في التاريخ بالنسبة لكثير من الناس وهزيمة شرفية لجمهور الاهلي.

الحكاية بتبتدي منين؟

من النادي الاهلي عندما تلقى دعوة من قادة المقاومة الفلسطينية للعب مع فريق ( بيتار الفلسطيني ) لرفع الروح المعنوية للشعب الفلسطيني خلال مقاومته ضد العدو الانجليزي وبعض المنظمات الصهيونيه سنة ١٩٤٣م ، وافقت ادارة النادي الاهلي على الفور وقبل السفر، جاء من يأتي بدوره السمج، من يذكره التاريخ عدة مرات لتلعنه الاسطر والصفحات.

مين هو؟

حيدر باشا  اللي كان وقتها ماسك ٣ مناصب ف الدولة ( وزير الحربية – رئيس اتحاد الكرة – رئيس نادي فاروق “الزمالك حالياً” ) ومن المعلومات الخاطئة المشهورة ان الملك فاروق اتفرج ع ماتش ال 6-0 فأُعجب بأداء الزمالك وتم تسمية نادي المختلط بنادي فاروق إرضاءاً للملك وللنظام وطبعا الكلام ده غلط لان نادي تم تغيير الاسم من المختلط الى فاروق في ( ٢٦ يونيه ١٩٤١م ) وماتش الاهلي والزمالك في نهائي الكاس “موضوعنا النهارده” كان ف سنة ( ١٩٤٣م )، المهم رفض حيدر باشا سفر اللاعبين نتيجة لأنه خاضع للدولة وسياسة النجلزة المُتّبعة وقتها ولمعرفتة مدى شعبية النادي الاهلي وتأثيره على الرأي العام وان بهذا السفر سيفشل المستعمر في اغفال اعين الجانب المصري عن امر فلسطين بقدر المستطاع.

وحيدر باشا ده عمل ايه؟

استدعى كابتن الفريق ( مختار التتش ) وامره بعدم الى فلسطين، ربما هذا الامر يؤتي بـ جدوى مع اي فرد لم ينتمِ لهذا النادي وكان رد ( التتش ) على حيدر باشا نصاً : “هنسافر يا باشا لدعم اخواتنا ف فلسطين ”

وحيدر سكت على كده؟

لاء، المستعمر بيحاول معاك بألف طريقة عشان ينفذ كلامه عليك مش بيستسلم غير لحاجه واحده بس، الفكرة الكلام ده خلى حيدر باشا يغضب جداً ويفكر ف طريقة تمنعهم من السفر وبالفعل سحب كل جوازات السفر من اللاعبين اللي هيسافروا  لتعطيلهم

 اومال اللعيبة سافرت ازاي ؟
ادارة الاهلي برئاسة “جعفر ولي باشا” قامت بالتواصل مع وزير الداخلية “فؤاد سراج الدين” لإستخراج جوازات سفر جديدة لسفر الفريق وبالفعل نجحت الخطوة الاولى من تلك المهمة وسافر اللاعبين.

ازاي اللعيبة ديه كلها سافرت ومخافتش من الاحتلال الانجليزي الموجود ف الوقت ده ؟

لاء، ماهو كل اللعيبة ديه اتفقوا ان الفريق يكون اسمه ( منتخب نجوم القاهرة ) ،، وسافر الفريق وهو موزع ف عربات القطار الحربي عشان لو تم القبض على فرد فَ الفرد ده بس اللي يرجع مش كل الفريق يرجع

وبعد ما سافروا لعبوا ( ٥ مباريات ) في رحلة استغرقت ( ٢٣ ) يوم ،، ورجعوا اللاعبين بعدما تم رفعهم على الاعناق من جانب الشعب الفلسطيني تقديراً لما فعلوه ،، وهذا ما اثار مشاعر الكراهية لدى العدو الانجليزي والصهيوني تجاه النادي الاهلي وازدادت محاولات التنكيل على هذه المؤسسة الوطنية ..

وحيدر باشا سكت على كده؟

قولتلك المستعمر عنده ألف طريقة عشان ينفذ كلامه، حيدر قام بشطب اللعيبة كلها من النادي الاهلي ونادي فاروق والترسانة
ايه ده ايه ده، هما مش اللعيبة اللي سافروا دول من الاهلي بس؟
لاء وديه تاني معلومة غلط ان كل اللي سافروا من الاهلي بس، العدد كان (١٧) لاعب، ( ١٤ من الاهلي ) و ( ٢ من فاروق ) و ( لاعب من الترسانة ) ؛ اذن فَـ الاهلي كان له نصيب الأسد.

طيب والايقاف ده فضل قد ايه؟

( ٨ شهور ونصف ) لعب خلالها الاهلي ( لاعبين الصف الثاني ) دور ربع نهائي ونص نهائي كاس مصر وبعد هذا الايقاف مباشرةً ارسل ( مختار التتش ) رسالة الى حيدر باشا بإتحاد الكرة يقول فيها نصاً:
” لقد بلغني قرار شطبي ضمن زملائي لذهابنا لرحلة قومية في فلسطين وإني لفخور بأن يُشطب إسمي من اتحاد الكرة يشرف عليه امثالك”

والايقاف فضل لحد امته؟

لحد ما جمهور الاهلي خرج لقصر عابدين موجهه الهتافات للانجليز وحيدر باشا حتى امر الملك فاروق حيدر باشا برفع الايقاف عن اللاعبين بشرط تقديم رسائل اعتذار لحيدر باشا واتحاد الكرة بسبب السفر دون اذنهم ،، فوافق حيدر على رفع الايقاف.

الاهلي هيعتذر للإنجليز؟

ماهو هنا ظهر موقف تاني لـ ( كابتن مختار التتش ) لا يقل عظمة عن الموقف الاول، بعد جلسه مع كابتن ( عبد المجيد نُعمان ) احد كباتن الفريق وقتها، وقعدوا مع اللاعبين اتفقوا انه سيتم الاعتذار لجلالة الملك وليس حيدر باشا وحذروهم من ان يذكر اي شخص اسم (النادي الاهلي) ف جواب اعتذاره، فمن يريد الاعتذار يعتذ بإسمه فقط.

 طيب وده ايه علاقة بهزيمة الأهلي من الزمالك 6-0 ؟
ازاي؟ ديه أُس الموضوع نفسه انا مش قولتلك فوق اثناء الايقاف ان الاهلي لعب بـ لاعبين الصف الثاني مبارتي ربع ونصف النهائي ؟

اه ،، ماهو طالما كسبوا ماتشين يبقا يكسبوا التالت بسهولة ،، هي حجج وخلاص ؟
لا هفهمك ديه بقا، اثناء الايقاف ومع غضب الجمهور اتحاد الكورة اصدر قرار ان الفريقين هيتقاسموا الكاس يعني محدش هيلعب النهائي والاهلي هياخد الكاس عنده لمدة ( ٦ شهور ) ونادي فاروق هياخد الكاس ( ٦ شهور ).

حتى تم تعديل القرار واصدر حيدر باشا قرار جديد ان المباراة هتتلعب ومفيش حاجه اسمها تقسيم الكاس وبالفعل وافق الاهلي على لعب المباراة تحت ظروف قهرية وخسر الأهلي ( 6-0 )، اما بالنسبة ان الاهلي كسب فريقي ربع ونصف النهائي ف خلال الفترة ديه المستويات كانت متفاوتة بين الاندية فكان من السهل ان الاهلي والزمالك يكسبوا كل الفرق لكن من الصعب مقابلة بعض من غير اعداد او تدريب.

اما عن هذا الموقف ذا الموقف القومي للنادي الاهلى لم تنساه كتب تاريخ النضال الفلسطينى او حتى الاسرائيلي، فمنذ هذا الوقت أدركت اسرائيل مدى تأثير النادي الاهلي على المشاعر الوطنية وخطره على المشروع الصهيوني فَـ تَحية لرجل سافر رغم انف الاحتلال، قراره نابع من عقله المبني على فكرة الانتماء لقضية لا يسقطها سلاح او غاز، قضية مهما زاد نزيف دماءنا اروت من ثَبُت ف مكانه بالحماس.

تَحية لا يهمه قرار الشطب او يهمه قرار العيش مدام هذا الفعل سيحقق هدفه ويرفعه في عنان السماء .تَحية لرجل منه اللاعبين من وجود اسم النادي الاهلي في وثيقة فيما بعد تدل انه خاضع لنفوذ الاحتلال اياً كان نوعه، فكبرياء النادي عِنده يساوي شَرفه.

التتش حارب منظومة كاملة وسافر وجه والكل ضده بس انتصر ف الاخر بدليل ان اسمه بييجي لحد دلوقتي ف كتب النضال الفلسطيني وبيتضربله تعظيم سلام لموقفه.
التتش لحد دلوقتي اسمه بيتجاب ف كتب التاريخ عشان كان مؤمن بفكرة هو و ( ١٦ فرد ) تانيين فما اعظم الاسم إن إمتزج بصفة الشخص، مُختارٌ للثَبات

حارب على فكرتك أياً كانت ايه هي
خليك مؤمن بحِلمك حتى لو كل اللي حوليك ضدك وبيكسّروا فيك وبيقللوا منك ومن حلمك
حلمك يستاهل انك تحارب عليه، واتأكد محدش يستاهل مجهودك سوى حلمك، حلمك وبس

فيديو مقال مُختارٌ للثبات -مقال #باللهجة_المصرية

حمدي سامي إبراهيم

طالب بكلية الأداب قسم التاريخ والاثار، أسعى لتطبيق فكرة جديدة وهي ما اسميها بـ التاريخ النفسي، وهي ذِكر بعض الأحداث التاريخية وإستخلاص العِبرة والحِكمة منها ،مع ذكر كل المصادر التاريخية، وتطبيق تلك الحِكم على حياتنا جميعاً