<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / سياسة وفكر / دعوة ترامب للقادة الايرانيون للحوار استراتيجية أم مناورة

دعوة ترامب للقادة الايرانيون للحوار استراتيجية أم مناورة

اجتماعات ترامب السياسية

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي، ليل الإثنين، استعداده للاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين في أي وقت أرادوا من دون شروط، وقال ترامب، رداً على سؤال عن مدى استعداده للقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني: “أنا أؤمن باللقاءات، خصوصاً في ما يتعلق بالحروب”، مضيفاً “لا شيء خاطئاً في أن نجتمع”.
وأشار في هذا السياق، إلى اجتماعه مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالإضافة إلى قمته الأخيرة مع حلف شمال الأطلسي “ناتو” رغم وجود خلافات بينه وبين زعماء الحلف في وجهات النظر.
وتابع ترامب: “كان لدي اجتماع عظيم مع كوريا الشمالية، ونرى حالياً عدداً من الأمور الجيدة التي تحدث”. وأضاف “كما كان لدي اجتماع عظيم مع الرئيس االروسي، في ما يخص المستقبل والأمن والتنمية الاقتصادية وحماية إسرائيل، وكان لدي اجتماع عظيم أيضا مع حلف الناتو”.

تفاصيل حوار ترامب مع ايران

وبخصوص الحوار مع الإيرانيين، قال ترامب “مستعد للاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين إذا كانوا مستعدين لذلك، لكن لا أعتقد أنهم مستعدون بالنظر إلى ما يحصل في بلادهم”. وأضاف: “أنا مستعد للقاء الإيرانيين في أي وقت أرادوا، لأن الشرق الاوسط يمر بمراحل لا يمكن التكهن بمعطيات الواقع وجاء دعوة أترامب للقادة الأيرانيبن للحوار بأيام معدودات عندما أغلق مضيق باب المندب بوجة الصادرات النفطية الخليجية (الناتو العربي ).
مما أثار الذعر من خلال بيان الأمم المتحدة الموجة الى القادة الأيرانيبن عن وقف التمويل الأيراني لحركة أنصار اللة الحوثيين لأن الأيرانيبن زودوهم بتكنلوجيا الحربية لخلق توازن وردع التحالف العربي المزعوم حيث نقلت تكنلوجيا الصواريخ والطائرات المسيرة حيث تعتبر نقلة نوعية في تاريخ اليمن الحديث وفي نفس الوقت القادة الأيرانيون دعوا انصار الله عن وقف العمليات العسكرية البحرية من أجل الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للنظر في الملف الأيراني مرورآ بالأتفاق النووي الى العقوبات الغربية على أيران .

الاستراتيجية الايرانية المقبلة

وفي نهاية المطاف يمكن القول بأن الاستتراتيجية الأيرانية المقبلة هو وقف صادرات النفطية في الملاحة البحرية اذا ارادوا الغرب منع صادرات النفطية الايرانية وهي تعتبر حق مشروع وفق القوانيبن الدولية ومانشهده اليوم من الأستتراتيجية الحرب هي حرب أقتصادية بحتة وعلى القادة الأيرانيون استغلال الشرخ الحاصل بين اوربا وأمريكا من خلال التشمجات الأقتصادية كما قالها جواد ظريف وزير خارجية أيران.

فيديو مقال دعوة ترامب للقادة الايرانيون للحوار استراتيجية أم مناورة

شاهد أيضاً

الأحزاب العراقية تكسر الحصار الأمريكي عن أيران|| بقلم: محمد شريف شناوة عبد لطيف|| موقع مقال

الأحزاب العراقية تكسر الحصار الأمريكي عن أيران

الأحزاب العراقية مابعد عام 2003 عند التطرق الى الأحزاب مابعد عام 2003 نجدها ذات صبغة …