الرئيسية / قضايا مجتمعية / آفه حارتنا محفوظ

آفه حارتنا محفوظ

سمعنا وشاهدنا تضج مواقع التواصل الاجتماعي بطفل المصري السوهاجي محفوظ وبعض أصدقائه , التي قبضت عليهم شرطه جمارك في تهريب الملابس . البعض انحاز بجانب عاطفي أكثر لطفل محفوظ للقبض علي طفل يهرب ملابس تاركين مهربين المخدرات  و أثار من كبار رجال الدولة والبعض الأخر اختار الجانب العقلاني في تشجيع الخطأ والوقوف مع القانون ضد الطفل المهرب .

قال الطفل ما يعبر عن ما نراه في الصعيد وفي مصر

فتفشي الفقر والبطالة والقضاء علي طبقه الوسطي فيها جعل الكثير يهرب منها ومن جحيم نفسه ألي خارج البلاد , محفوظ يوجد منه الكثير في طبقه الوسطي حتي لو كانت ميسورة من وجهة نظر أعلام الذي رأي في محفوظ شابا ميسورا الحال هرب من جلباب أبية .وهذا طبيعي في انحياز الأعلام لسلطه وتخلص من أي شخص يراه الناس بطلا .

الوعظ الديني للمذيعة

رواج نظريه الوعظ في المجال ألوعظ الديني للمجال انتشر كنمل في نواحي كثيرة في مصر الديني والاقتصادي والسياسي  مثل مدرسه ريهام  السعيد مثلا وهي تلقي طعنات مع المحاور كأسلوب وعظ حاد لندم وافتعال البكاء استثارة لشعوب العاطفية . فهي مدرسه منتشرة ومتغلغلة في الفكر الديني و علي قنوات الدينية  التي تظهر من رجل الدين المحاور ملاك  لضيف شيطان  وسلخه وسلخ أي شخص يخرج عن المتعارف عليه وتقاليد والعادات . وكسر كل قوانين البشرية المتعارف عليها في المجتمعات .

لعب رجل أعمال في الوقت بدل الضائع

استغل نجيب سويرس رجل الأعمال المصري السوهاجي بلمسه أنسانيه تشغيل الشباب مثل محفوظ وتصالح مع الجمارك ,لكن المشكلة في جذور لم تحل ولم يقضي عليها لا تزال نسبه العاطلين في الصعيد مرتفعه طارده لشباب . وان اختفي محفوظ وارتقي فستظهر أيضا ثمار من الفقر والبطالة وقله الحيلة , مثلما فكرت في طرد البعوض من بحيرة فلم تجففها أنما قتلت واحدا من طبيعي سيظهر أخر وأخر . ولن يكون في تهريب الملابس أنما تهريب المخدرات .

اعلامنا تابع دائما للسلطة

قد تراه مناقضا نفسه قد لا يستضيف بأمر من السلطة خبر انتحار فتاه ليست ميسورة لكنها فقيرة أمام عربات المترو وانشغل أعلامنا وراء انفراد جديد مع أسرة محفوظ لتبين أن كل أحوال المادية جيده وان هذا فقط مجرد بحث المواطن عن ترفيه واستثارة المشاكل مع الحكومة . البحث عن المال وأرقام المشاهدات هي حاكمهم وسلطان أعلامنا المصري .

اليوم والغد وأيام القادمة سيظهر مئات من محفوظ في الحواري وعلي نواصي مثل محفوظ وأفقر منه بدام نحن في هذه الظروف وبلا رويه مستقبليه لوطن اعمي . ربما المحفوظ أخر سيكون مهرب مخدرات وقد يكون أثار وسيختفي وسيخرج رجل عصابات ستجد من محفوظ ملايين أن لم يتوقف الخراج  , نحن نخدر جروح السرطانية وليس استئصالها لا نشفي أنما نوجل موتها .

محفوظ وغيره مجرد رقم لتحقيق نسب مشاهدة لبرامج أعلام يبحثون عن انفراد , فلا تشغل نفسك يا عزيزي محفوظ ستختفي ويظهر غيرك يرفعه الناس كبطل ويجعله أعلامنا ضيف خائن .فأنت بنسبه أليهم أفه حارتنا.

فيديو مقال آفه حارتنا محفوظ