<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / تاريخ / مولد أبوحصيرة وحلم العودة منذ نظام مبارك

مولد أبوحصيرة وحلم العودة منذ نظام مبارك

يدعى اليهود عنه أنه أتى من المغرب إلى مصر سابحاً في البحر فوق حصيرة لذا سمي بأبي حصيرة

1907 ادعى بعض اليهود الذين كانوا يعيشون في مصر ، أنه يوجد في قرية ” دميتوه ” القريبة من الإسكندرية في منطقة المقابر التي تقع على ربوة عالية ــ والتي تضم رفات 88 من اليهود ـ

نظام مبارك وابوحصيرة

في عام 1978 وبعد معاهدة كامب ديفيد بدأ الأسرائليون رسميا تنظيم رحلات لزيارة ضريح ابوحصيرة ،ولكن الطلب ترجم رسميا خين أصدر وزير الثقافة المصري في عام 2001 ،فاروق حسني قرارا بضم ضريح ابوحصيرة الي هيئة الأثار المصرية بإعتبارة أثرا يهوديا ،وأنه لليهود الحق في زيارة الضريح سنويا ولمدة إسبوع.

حيث كانت تتحول قرية دميتوه الي ثكنة عسكرية ،بتشديدا ت أمنية غير مسبوقة، وخصوصا ان مبارك قد أوكل هذا الملف رسميا للواء عمر سليمان، نظرا لأهميته وخصوصيته وقد كان نظام مبارك يحاول بشتي الطرق إرضاء الكيان الصهيوني والتقرب إما لتمرير مصالح بين الطرفين ،أو للهروب من مواجه امريكا والمجتمع الدولي، اوطمعا في المال حيث اقترح ريئس الوزراء الأسرائيلي في هذا الوقت بن يامين نتنياهو، بناء جسر من دمنهور الي القرية مباشرة ،كما عرض منحا وهدايا لكثير من المسؤليين ،وربما كان دافعا من اليهود للوقوف مع الوزير حسني في معركة اليونسكو إلا أنه خسرها بعد أن أهداهم قرارا لم يتوقعوه بهذا السخاء.

تحول قرية دميتوه الى مزار يهودي

ومن عام 2001 وحتي 2014 والزيارات الأسرائلية لم تتوقف الا في عام 2009 بعد العدوان علي غزة، كانت قرية دميتوه تعيش كل عام علي طقوس اليهود، منها البكاء علي حائط الضريح والسكر وحفلات الرقص حتي الصباح وذبح الأضاحي قربانا للحاخام، وقد زار الضريح أكبر السياسين الأسرائلين كيهود باراك ،وأمنت الشركات السياحية الأسرائلية للزوار تذاكر كل عام وصلت في عام 2010 الي عشرين الف زائر يهودي.

وعرض الكثير من رجال الأعمال اليهود علي اهالي قرية دميتوه شراء الأراضي الواقعة حول الضريح إلا أنهم رفضوا وبقوة في مفارقة قد تظهر الفرق بين القضية هنا والقضية هناك ،حيث تتعلق القضية هنا بالفداء والتضحيات عن تراب المحروسة. والفرق كبير .ولكن الأيام لم تدم لنظام عبث حتي بتاريخ أمته إرضاءا لقلة من اليهود والي القرار التاريخي.

مولد أبوحصيرة في مزبلة التاريخ

في يوم الأثنين الموافق التاسع والعشرون من ديسمبر سنة 2014 أصدرت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية الدائرة الأولى بالبحيرة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة حكماًنهائيا وباتا بإلغاء الاحتفالات السنوية نهائيا لمولد أبو حصيرة اليهودى لمخالفتها للنظام العام والآداب وتعارضها مع وقار الشعائر الدينية، وإلغاء قرار وزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى الخاصة بأثريته مع إلزام وزير الآثار الحالى بشطب الضريح من سجلات الآثار المصرية مع نشر هذا القرار فى جريدة الوقائع المصرية الرسمية وإبلاغ منظمة اليونسكو بذلك القرار بإيداع الترجمة المعتمدة من الحكم الوثيقة والسند فى الإبلاغ.

كما رفضت المحكمة نقل رفات الحاخام اليهودى إلى إسرائيل، لأن الإسلام يحترم الأديان السماوية وينبذ نبش قبور موتاهم.وهكذا يسدل الستار علي أكبر ذريعة كانت تحاول اسرائيل أن تستغلها لبسط نفوذها ولو بوجود أثر لها يحمل اسمها علي تراب المحروسة.

كما حول حكم المحكمة ضريح أبوحصيرة من مزار واثر يهودي الي جبانة صدقات تحت تصرف المسلمين والمسيحين ،وقد أثار هذا الحكم حفيظة الكيان الصهيوني ،وبدأو في حملة مسعورة تستهدف النيل من مصر وطعنها بداعي إنتهاك حرية الأديان ،وماتزال محاولتهم تتجدد كل عام في نفس التوقيت لعدول مصر عن قرارها ،ومن تلك المحاولات زيارة السفير الأسرائيلي للضريح في أكتوبر 2017 ثم زيارة أخري ل12 حاخام يهودي في يناير 2018 ،فهل تنجح اسرائيل في إستعادة تواجدها في قرية دميتوه ببندر البحيرة وتحت سماء المحروسة مرة أخرى؟

مفاجأة ابوحصيرة مسلم

في عام 2009 أقام مجموعة من المحامين المصرين دعوة لإلغاء مولد أبوحصيرة، وقدموا للمحكمة دلائل ثبوتية تثبت أن الضريح الكائن بقرية دميتوه، هو لشيخ مسلم من فلسطين ،وأنه توفي بعد عام 1945 وانه علي حد المزاعم اليهودية فإن قرية دميتوه لم تكن في التقسيم الإداري، حين توفي الحاخام الذي يدعون أنه هو يعقوب بن يوسف .

وفي خديث صحفي لصحيفة الشرق الأوسط قال الحاج محمد ابو حصيرة عميد عائلة «ابو حصيرة» الفلسطينية في غزة بان ضريح «ابو حصيرة» في محافظة دمنهور شمال مصر يعود لجد العائلة الفلسطينية بغزة، ولا علاقة لليهود به وقال أنه كبير العائله وهنالك مجرد تشابه اسماء مع عائلة «ابو حصيرة» اليهودية المغربية.

فهل بالفعل هو شيخ مسلم، أم حاخام يهودي؟
الحقيقة أن الثوايت الواقعية والتاريخية وكذلك الروايات الشعبية المتواترة من هنا وهناك تثبت أنه يهودي ومن أصل مغربي، ولكن قد تحدث مفاجأة بحثية وتاريخية تؤكد لنا أنه مسلم والله أعلم

فيديو مقال مولد أبوحصيرة وحلم العودة منذ نظام مبارك