<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / أدب / أقلعي عن تعجرفكِ

أقلعي عن تعجرفكِ

بقلم: أسماء

أقلعي عن تعجرفكِ

أقلعي عن تعجرفكِ أرجوكِ هذه الليلة، دعي لي ذاك الخدَ أُقبله حتى الصباح، واسمحي ليداي أن تتراقص على خصركِ، سنركب موجةً تكادُ أن تلمسَ السماء، معي لن تلحظي آخر شعاع للشمس. أعدك سيختلطُ عليكِ الفجر بالمساء، وسرعان ما سيُصبِح الخيال هو واقعنا، وستشعرين بالوقت ينساب بين أصابعنا.

لا تقلقي فأنا معك، وتفضلي إلى أحضاني، سنبحر بعيداً يداً بيد حتى يبتلعنا الغروب، نتبادل أنا وروحكِ أطرافَ حديثٍ فلسفي، ولن تبقى أي جاذبيةٍ في العالم سوى بينِنا، وستصبحينَ أنتِ القمرَ، و النجمَ والمجرات، وما يملأ الصدرَ ويبقيني على قيدِ الحياة.

أنتِ سرٌ من أسرارِ هذا الكون، أحجية سحرية، من بعدكِ صار للجمال معنىً واحد، أنتِ، تخلي عن كبريائكِ و دعينا نلوذ بالفرار، فقط أقلعي عن تعجرفكِ أرجوكِ هذه الليلة.

بقلم: أسماء

 

شاهد أيضاً

مسلسل قيامة أرطغرل في الميزان || بقلم: مصطفي محمود زكي|| موقع مقال

مسلسل قيامة أرطغرل في الميزان

استخدام الإعلام كوسيلة لتحقيق المصالح لقد أصبح الإعلام اليوم هو الأداة الأولى في تشكيل الأفكار، …