<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / قضايا مجتمعية / ليس لي إنسان

ليس لي إنسان

الاحتياج المشترك للرجال والنساء

الكلمات التالية لن تجد فيها الحل السحرى للعثور على شريك لك، لكنها مجرد إقرار للواقع، إقرار للشعور و الإحتياج. “ليس لي إنسان” هى تلك الجملة التي وإن لم يقولها البعض بلسانه فأنها تتردد بقوة فى داخله في مواقف وأوقات كثيرة، خاصة وقت الحاجة إلى كتف مُصاحب في الحياة. هو ذلك الاحتياج المشترك للرجال والإناث على السواء.

هو ذلك البحث الذي لا ينتهي عن الشعور بالألفة والود والحميمية بالقرب من شخص. هو تلك الرغبة العميقة في شعور “أن تنتمي لأحد” وأن “ينتمي إليك أحد”. هي اللحظات الأولى من الصباح واللحظات الأخيرة من اليوم التي نرغب فيها بالشعور بالمعية.

الكم ليس ما نبحث عنه

نعم، نحن محاطون بعدد كبير من البشر لكن هذا الكم ليس ما نبحث عنه، نحن نبحث عن علاقة خاصة، عن “إنسان”. ليس أي إنسان وحسب، ولكن عن ذلك الشعور الدافئ بالقلب حينما نكون بصحبة ذلك الإنسان. بتلك الراحة والقبول والاحتواء وعدم التكلف. عن شعور أن تكون “أنت” وكفى، أنت الحقيقي أنت ما أنت عليه بالفعل، وشعورك بقبول لهذا الكيان.

إننا نبحث عن التفهم لما يُقال، عن حُسن الظن بنا. إننا نبحث عن ذلك الإنسان الذي يحتوي كياننا بوجودنا بقربه. عن ذلك الإنسان الذي يملأ الكون الخاص بنا، ونملأ كونه الخاص أيضاً. نرغب في أن يكون هناك شخص في فكرنا نشاركه ما نمر به من أحداث ومواقف مبهجة ومحزنه.

هو ذلك الشخص الذي نُشارك معه تفاصيلنا ويُنصت إلينا بإهتمام، عندما نتحدث عن احلامنا الكبيرة والطفولية، عن قوتنا وعن ضعفنا، عن فرحنا وعن حزننا، عن مخاوفنا وقلقنا. هو إحساس القبول الكامل عندما نبوح بأكثر المواقف خزياً لنا! هو تلك الابتسامة التي ترتسم على وجوهنا بلا سبب بمجرد أن نتذكر هذا الإنسان.

البعض ليس لديه إنسان، لكنه قد يخجل من التصريح بذلك أو يراه ضعفا أو احتياجا لا يجب التصريح به.

مشاركة الأحاديث الداخلية

فاسمح لى يا عزيزى/عزيزتي أن أشارك تلك الأحاديث الداخلية معك، علك تجد فيها الكلمات التي تود التعبير بها، أو تدرك أن هناك من يشاركك ذلك الشعور وهذا الاحتياج.

ليس لي إنسان أراني فى عينيه، وأرى الحياة من خلاله. ليس لي إنسان يحرك تلك المياه الراكدة في الحياة. ليس لي إنسان يكون روتين الحياة بوجوده مقبول. ليس لي إنسان نتشارك الأحلام معاً ونستمتع بتحقيقها. ليس لي ذلك الشعور بالأنس بالقرب من إنسان. ليس لي إنسان يحول برودة الحياة إلى دفء! ليس لي إنسان أخبره عن أغنيتى المُفضلة. ليس لي إنسان الطفلة والأنثى التي بداخلي تأنس به. والمراهق والرجل يجد راحته معه. ليس لي إنسان.

فيديو مقال ليس لي إنسان

شاهد أيضاً

اللمسات الشافية. بقلم: وفاء مرزوق رياض || موقع مقال

اللمسات الشافية

“للمسات ذكريات” نعم للمسات ذكريات وجسدك يتذكر ذلك حتى وإن لم تتذكرها بعقلك، جسدك يقوم …