<جوجل اناليتكس>
الرئيسية / مهارات شخصية / الدقائق الأولى

الدقائق الأولى

هل استيقطت من نومك وانتظرت لدقائق لتفكر ماذا تفعل بعد استيقاطك؟
هل في يوم من الأيام أحسست بأن ليس لديك هدف؟
هل خطر ببالك يوما بأنك إنسان لاقيمة لك، وروتين الحياة أصبح بالنسبة لك ممل وسامج؟

فإذا كانت الإجابة لا فأنت حقا شخص محظوظ وتمتلك طاقه وحيوية لاستقبال يوما وانت في كامل التشوق والشغف لكي تصل إلى هدف وتصبح أنت ذلك الشخصية التي طالما فكرت بها فأنا حقا اهنئك.
أما إذا كانت الإجابة نعم فهنا أتمنى أن يكون مقالي مفيدا لك.

خطوات عملية تمكنك من الوصول إلى أهدفك

قم باخد ورقة وقلم واسرح في خيالك وتذكر ماهو حلمك الذي كنت تحلم فيه في طفولتك، فابدا بكتابة فأنا مثلا كنت أحلم أن أكون محاميا، وصديقة لي كانت تحلم أن تصبح دكتورة، لكن أراد الله أن أرى نفسي قد تخصصت تخصص آخر وأما الآن سعيدة به.

فاكتب ماذا باول السطر ماهو الحلم هدا، وهل وصلت له أم وصلت لتخصص آخر وأنت اللآن سعيد به ام حزين فابدا بكتابتة شعورك، ثم ابدا بسرد احلامك واحد تلوا الاخرى سوف تلاحظ انك قد كتبت قائمه كبيرة من الأحلام، ممكن تكون حققتها وممكن تكون حققت أفضل منها، وممكن تكون لم تحقق بعد.

فابدا بصناعه هدفك الان فانت الان اصبح لديك أهداف تريدها وتتمناها ولديك قائمه كبيرة من الاحلام فالاحلام هيا ذاتها الهدف فابدا وخطط وقرر بالوصول اليها فانت تقدر للوصول إليها لايوجد ماهو مستحيل فانت عندك قوة ايمان بالله ثم باحلامك وقدراتك

أمثلة تؤكد أن كل مخلوق لديه أهداف

لايوجد احد بلا هدف بهدا الكون فكل انسان لديه اهداف حتى الطفل الرضيع لدية هدف فمثلا ممكن ان يبكي الطفل بكل قوة لكونه جائع فمجرد ان تطعمه الام يهدا ويسكت ويبتسم لانه وصل الى هدفه وساطرح مثال اخر في الغابه الاسد عندما يبدا بالجري ليصطاد فريسته ويقوم بالجري نحوها فهدا هدف فعندما يصطادها فقد حقق هدفه. والأمثلة حول هذا كثير جدا

فانت الان بعد قراءة المقال سوف تعرف اهدافك جيدا وسوف تسعد لتحقيقها.

فيديو مقال الدقائق الأولى